صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4466

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

وزارة التربية: ندرس تطبيق التعليم عن بُعد العام الدراسي المقبل

• صلاح الماجدي: عودة طلبة الـ 12 للدراسة في أغسطس... وحسم إنهاء العام 15 يوليو
• قبول 27728 طالباً في المنصة التعليمية التي كلفت الوزارة 427 ديناراً فقط

أعلنت وزارة التربية اعتماد قبول 27728 طالبا وطالبة في منصة التعليم الإلكتروني عن بُعد من أصل 31 ألفا و81 طالبا وطالبة من التعليم العام بقسميه العلمي والأدبي والتعليم الديني ومراكز تعليم الكبار الذين يحق لهم التسجيل في المنصة.

وقال وكيل قطاع المناهج والبحوث التربوية، صلاح الماجدي، في المؤتمر الصحافي الذي نظمته الوزارة أمس، بحضور وكيل التعليم العام أسامة السلطان، إن الموعد المحدد في 4 أغسطس لعودة الدراسة، سواء تقليديا أو الكترونيا قائم بالنسبة لطلبة الثاني عشر، مشيرا إلى إمكان أن تكون الدراسة من خلال المنصة عن بعد للعام الدراسي القادم، في حال استمرت جائحة كورونا، ولافتا إلى أن حسم قرار الدراسة وإنهاء العام بالنسبة للصفوف من الأول وحتى الحادي عشر سيتم في 15 يوليو المقبل.

وقال الماجدي إن المنصة تم إنشاؤها بأيد وطنية وبمبلغ 427 دينارا فقط، وهو مبلغ صُرف على بعض النثريات، مبينا أن العمل تم بجهود وكفاءات وطنية تطوعية.

وأضاف أن الوزارة أطلقت منصتها التعليمية التدريبية لطلبة الصف الثاني عشر تحت إشراف ورقابة 7267 تربويًا، بين موجه أول وموجّه فني ورئيس قسم ومعلّم وجميع أعمالهم تطوعية، مشيرا إلى أن الهدف من المنصة هو استمرارية التعليم في الكويت تحت كل الظروف، مستدركا أنه سيتم حسم موضوع العام الدراسي للصفوف كافة 15 يوليو المقبل.

وأضاف أن المنصة بدأت العمل رسميا في 15 الجاري، بهدف تحقيق الاستجابة الطارئة للتعليم في الكويت خلال جائحة كورونا، وتحت أي ظرف استثنائي آخر، مؤكدا أنه لا بدّ من توفير الإطار المعرفي والرؤية المناسبة التي تقود هذا العمل الذي تم بأيد وطنية آثرنا من خلالها الابتعاد عن الشركات الخاصة.

وأكد أن المنصة تحتوي على خيار الاختبارات الذاتية، حيث يستطيع الطالب اختبار نفسه وتقييم أدائه من خلال هذه الاختبارات المعدّة الكترونيا، والتي تقيس مدى استيعابه للدروس.


تسجيل 90%

من جانبه، أكد السلطان اعتماد تسجيل أكثر من 90 في المئة من طلبة الصف الثاني عشر المقيدين بمدارس التعليم العام والتعليم الديني والتربية الخاصة في المنصة بواقع 27728 طالبا وطالبة من إجمالي عدد الطلبة الذين يحق لهم دخول اختبارات الثانوية العامة والبالغ 31081 طالبا وطالبة، يعكس إقبالا كبيرا للطلبة على المنصة، مؤكدا أن التسجيل سيكون مفتوحا حتى يكتمل العدد. وأشار السلطان إلى أن الوزارة عمدت إلى إطلاق آلية التسجيل في المنصة بلا قاعدة بيانات، لتمكين الطلبة من فئة «البدون» من التسجيل، لافتًا إلى أنه في بداية إطلاق المنصة كانت هناك مشكلات وشكاوى وردت من معلمين وأولياء أمور وطلبة، 90 في المئة منها كانت لأخطاء فردية، منها تسجيل طالب بشكل متكرر أكثر من مرة، مؤكدا أن الأمور التقنية في المنصة سليمة، ولا غبار عليها، والتحديث عليها يتم يوميا.

وذكر أن معايير القبول ستكون بيد مدير المدرسة الذي له صلاحيات قبول الطالب ورفضه، وفق الكشوف الطلابية المعتمدة في مدرسته، مؤكدا أن التسجيل في الأربعة أيام الأولى فاق العدد المتوقع، وهو أمر مشجع.

طلبة المنازل خارج المنصة

ذكر الوكيل السلطان أن طلبة المنازل ليس لهم الحق في التسجيل بالمنصة، لأنهم في الأوضاع العادية ليس لهم الحق في حضور حصص التعليم، وذلك وفق اللوائح والنظم، فهم غير مسجلين كطلبة منتظمين في التعليم لدى الوزارة.

مشاهدة الفيديوهات تعطي نقاطاً للطالب

أكد الوكيل الماجدي أن الطالب الذي يحرص على المتابعة في المنصة ومشاهدة الفيديوهات التعليمية يحصل على نقاط تحسب آليا، إضافة إلى تقييم المعلم له، مبينا أن كل هذه الآليات والتفاصيل تخضع للتقييم من رئيس القسم ومدير المدرسة لاحقا.

وأشار إلى أنه تم إعطاء مديري المدارس صلاحيات واسعة، منها توزيع الحصص والمعلمين والمتعلمين، وكأنها مدرسة تقليدية اعتيادية.

تسجيل أكثر من 90% من المقيدين بالـ 21 في المنصة يعكس الإقبال الكبير عليها السلطان