صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4466

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«الخدمات الطبية العسكرية» في خندق مواجهة جائحة كورونا

وزارة الدفاع سخّرت جميع إمكاناتها وقدرات قطاعاتها لدعم جهود الدولة

أعلنت وزارة الدفاع، تسخير جميع إمكاناتها وقدرات قطاعاتها العسكرية والمدنية لدعم جهود الدولة في أزمة "كورونا" منذ الوهلة الأولى من ظهور الجائحة، إذ أدت دوراً مميزاً من خلال تضافر جهود منتسبيها تطبيقا للقرارات التي اتخذها مجلس الوزراء فيما يتعلّق بالإجراءات الاحترازية والأمنية الواجب تنفيذها لمواجهة فيروس كورونا الذي أصاب البلاد والعالم أجمع.

في السياق، قال رئيس هيئة الخدمات الطبية، الشيخ د. عبدالله المشعل، إن الهيئة قدمت دوراً كبيراً وبارزاً في التصدي لهذه الجائحة، وذلك من خلال مساندة وزارة الصحة في الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19) وتقديم الدعم الكامل لوزارات وقطاعات الدولة المختلفة لمواجهة هذه الجائحة.

وأشاد المشعل، في تصريح، بدور طاقم العمل الذي بذل جهداً كبيراً وعملاً دؤوبا متواصلا ليلاً ونهاراً من أجل رعاية المصابين بالفيروس، متمنيا أن تنجلي هذه الجائحة في أقرب وقت وتعود الحياة الي طبيعتها، وأن يحفظ الله الكويت من كل مكروه.

من جانبه، أفاد مساعد آمر محجر مخيم وزارة الدفاع في منطقة صبحان، المقدم نايف النجدي، أنه تم التنسيق مع وزارة الصحة لإسنادها من قبل وزارة الدفاع متمثلة بهيئة الخدمات الطبية، حيث تم عمل التجهيزات الطبية والإنشائية والإدارية اللازمة لتقديم التأمين الطبي من وقاية وعلاج وإخلاء طبي للمحجورين لدى مخيم وزارة الدفاع، بالتعاون مع وزارتي الصحة والداخلية.

وأضاف النجدي أن ما يميّز محجر مخيم وزارة الدفاع أنه ذو طاقة استعابية تصل إلى 1000 سرير.

هندسة المنشآت

من جهته، ذكر آمر محجر المجمع الطبي العسكري الشمالي في منطقة الجهراء، العقيد طبيب حمود العنزي، أن هندسة المنشآت العسكرية في وزارة الدفاع جهزت 3 مبان لتكون محاجر صحية وفقا للاشتراطات الصحية بسعة 150 سريرا، وتشتمل هذه المحاجر على جميع سبل الراحة والوقاية للمحافظة على سلامة المحجورين.

وأضاف العنزي: تم تشكيل فريق طبي وكادر أمني لمتابعة المحجورين، إضافة إلى تجهيز عيادة طبية مجهزة لمتابعة الحالة الصحية لجميع المحجورين لدينا في محجر المجمع الطبي الشمالي، مستطردا: أنه بعد استكمال مدة الحجر المقررة يتم تحويل المتشافين إلى بنك الدم لسحب البلازما العلاجية لمعالجة المصابين بهذا الفيروس.

محجر الإعاشة


بدوره، أوضح آمر محجر الإعاشة بمنطقة الجليعة، العقيد طبيب سعود الصايغ، أن المحجر يعتبر أحد المحاجر التابعة لوزارة الدفاع، ويتميز بطاقة استعابية أكثر من 450 محجورا، ويشتمل على عيادة طبية وصيدلية تخدم وتغطي احتياجات المحجورين من الأدوية، إضافة إلى وجود طاقم طبي لمتابعة حالة المحجورين، مضيفا: كما يوجد تواصل مستمر وتنسيق كامل مع وزارة الصحة فيما يتعلق باستقبال الأشخاص المخالطين والمصابين بالفيروس، وكل ما يسهم في تخفيف العبء عن وزارة الصحة.

سلامة المحجورين

من جانب آخر، أوضح آمر محجر الخدمات الطبية، العقيد الركن مساعد بوجروة، أن الطاقة الاستعابيه لمحجر الخدمات الطبية تصل إلى 595 سريرا، ويتألف من طاقم طبي على مستوى عال من الخبرة يشرف على الموجودين في المحجر، وتقديم كل ما يحتاجه المحجور من رعاية طبية وإدارية، حيث يقوم الطاقم بإجراء فحص على المحجورين بشكل يومي، ويحرص الطاقم الطبي المشرف على المحجر على توفير جميع أدوات الوقاية الطبية للمحجورين، وتأكيد ضرورة التباعد فيما بينهم طوال فترة الحجر، ووضع تعليمات وقائية من شأنها الحفاظ على سلامة المحجورين.

توصيات الصحة

إلى ذلك، بيّن مسؤول الطاقم الطبي في محجر الخدمات الطبية العقيد طبيب محمد المؤمن أنه تم العمل على تجهيز المحجر الصحي بما يتوافق مع توصيات الصحة الوقائية، ويتكون المحجر من عيادة لاستقبال الحالات المرضية الشديدة من المحجورين، إضافة إلى مختبر وصيدلية من أجل تقديم خدمات طبية متكاملة لنزلاء المحجر.

وتابع: كما تقدم إدارة المحجر جميع الخدمات والرعاية الكاملة للمحجورين، مؤكدا أن جميع العاملين في المحجر ملتزمون بالتعليمات الوقائية، ويتم فحصهم بصورة دورية للتأكد من سلامتهم.

دعم لوجستي للمحاجر

قال رئيس وحدة الهندسة الطبية في هيئة الخدمات الطبية، المقدم عبدالله المطاوعة، إن وحدة الهندسة الطبية في هيئة الخدمات الطبية جهزت المحاجر الطبية التابعة للقوات المسلحة بأحدث الأجهزه وتقديم الدعم اللوجستي للمحاجر وتطوير المنظومة الفنية، سواء داخل مستشفى جابر الأحمد للقوات المسلحة أو في المحاجر.

وأشار المطاوعة إلى تقديم الدعم للوحدات العسكرية الخارجية، والتنسيق مع الجهات الرسمية للدولة لتقديم الدعم للمحاجر وتوفير الإمكانات والطاقات كافة لجعل هذه المحاجر وفقا للمواصفات العالمية.

بذلنا جهداً كبيراً ونواصل الليل بالنهار لرعاية المصابين المشعل

تقديم التأمين الطبي من وقاية وعلاج وإخلاء طبي للمحجورين النجدي

«هندسة المنشآت» جهزت 3 محاجر صحية بسعة 150 سريراً العنزي