صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4494

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

خالد الفاضل يوجه بحل انقطاعات الكهرباء في «الهجن» وكبد

هادي بن جامع لـ الجريدة.: تمديد 35 كيلومتراً من الكيبلات لحل المشكلة

أوشكت وزارة الكهرباء والماء أن تنتهي من أحد مشاريع التمديدات في منطقتي الهجن وكبد، حرصاً منها على تخفيف الأحمال الكهربائية، وتقليل الانقطاعات التي تحدث، وذلك عبر توزيع الأحمال على خطوط أرضية ومحطات ثانوية جديدة.

وجه وزير الكهرباء والماء وزير النفط د. خالد الفاضل قطاع الطوارئ وشبكات التوزيع في «الكهرباء» إلى حل مشكلة ارتفاع الأحمال الكهربائية في منطقتي كبد والهجن، والتي يعانيها أصحاب الجواخير.

وقال رئيس قسم التشغيل في إدارة شبكات الطوارئ الكهربائية م. هادي بن جامع لـ «الجريدة»، إنه تم تشكيل فريق بالتعاون مع إدارة شبكات التوزيع الكهربائية بمراقبة طوارئ الفروانية؛ لحل مشكلة ارتفاع الأحمال من خلال تخفيف الضغط على شبكة «الضغط المتوسط الكهربائية» بالمنطقتين. وأضاف بن جامع أن شبكة الضغط المتوسط هي المسؤولة عن ايصال التيار الكهربائي إلى المستهلكين، والتي عليها زيادة طلب كل عام تقدر بحوالي 10 في المئة، مبينا أن قطاع شبكات التوزيع يحرص دائما على تخفيف الأحمال على الشبكة الكهربائية، وإيجاد مصادر بديلة من المحطات.

وأشار إلى أنه مع زيادة الأحمال على الشبكة تزداد الأعطال، وهو الأمر الذي تحرص الوزارة على تفاديه، من خلال العديد من المشاريع الكبيرة التي يتم تنفيذها في العديد من المواقع بالمحافظات مثل الوفرة، والخيران، وسلوى، والعبدلي، وجواخير كبد، والهجن. وبيّن أن منطقتي «كبد» و«الهجن» من المناطق المهمة لمربي الثروة الحيوانية في البلاد، وخلال الفترة الماضية زادت بهما الأحمال بشكل كبير، مما يعرض الشبكة فيهما لانقطاعات بين فترة وأخرى.

ولفت إلى أن المشروع الحالي الذي يتم تنفيذه في المنطقتين خاص بتمديد أكثر من 35 كيلومترا من الكيبلات، للقضاء على مشكلة الانقطاعات فيهما، مشيرا إلى أنه تم التنسيق مع بلدية الكويت من أجل تركيب محطتين تحويل ثانويتين وبنائهما وتجهيزهما بالمعدات والمحولات، وتم تمديد 35 كيلومترا من الكيبلات من محطتي كبد 6 و7 الرئيسيتين إلى المحطتين الجديدتين.


وأوضح أنه جار حاليا العمل على تشغيل المحطتين، ومن المتوقع أن يبدأ عملهما مع بداية يوليو المقبل، لافتا إلى أنهما ستخففان الأحمال على الخطوط والكيبلات، إضافة إلى توزيع الأحمال على المحطات الرئيسية، «والمشروع في مرحلته الأخيرة إذ يتبقى منه 4 كيلومترات فقط من التمديدات».

«الهجن»

وعن منطقة الهجن، قال بن جامع، إنها من المناطق المهمة أيضا، إذ يُهتم فيها بالثروة الحيوانية والأمن الغذائي، وسيتم الانتهاء من التمديدات فيها وستعمل مع بداية يوليو المقبل، بهدف تقسيم الأحمال على الخطوط المغذية حرصا على استقرار الشبكة الكهربائية.

وذكر أن تقوية الشبكة في المنطقتين من شأنه الاستغناء عن المولدات الكهربائية المتحركة التي يتم الاستعانة بها، وهي 11 مولدا كهربائيا تم تشغيلها خلال الفترة الماضية لدعم الشبكة.

تركيب محطتين ثانويتين في كبد لتخفيف الأحمال... والتشغيل بداية يوليو