صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4466

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

عودة الأطباء الوافدين العالقين يوليو المقبل

بالتنسيق مع دولهم ومنها مصر والهند وباكستان

علمت «الجريدة» أن مجموعة كبيرة من الأطباء الوافدين العاملين في مستشفيات وزارة الصحة ومراكزها الصحية سيعودون الى البلاد خلال الأيام القليلة المقبلة، بعدما تعذرت عودتهم سابقا، بسبب وقف الرحلات الجوية لغير الكويتيين نتيجة جائحة كورونا.

وكشفت مصادر صحية مطلعة أن الجهات الفنية المختصة في «الصحة» انتهت من تجهيز كشف بأسماء الأطباء العائدين، تمهيدا لإرجاعهم من بلادهم. وتوقعت المصادر أن تكون عودة الأطباء خلال النصف الأول من يوليو المقبل، لافتة إلى التنسيق مع دول مثل مصر والهند وباكستان وعدد من الدول الأخرى، لعودتهم إلى البلاد.


وأوضحت أن الفترة الماضية شهدت جهودا كبيرة لإنهاء كل إجراءات عودة الأطباء الوافدين العاملين في مستشفيات ومرافق وزارة الصحة من العالقين في الخارج، والذين سافروا إلى بلدانهم قبل جائحة «كورونا»، ولم يستطيعوا العودة مع إغلاق حركة الطيران منتصف مارس الماضي. وكانت المستشفيات العامة والتخصصية والمستوصفات التابعة لوزارة الصحة أرسلت أسماء الأطباء الوافدين العاملين في الأقسام الطبية والعالقين في الخارج إلى الإدارة الفنية بالوزارة، كي يتسنى ترتيب عودتهم إلى البلاد.

وخاطبت الإدارة الفنية بالوزارة مطلع الشهر الجاري جميع المستشفيات لترتيب عودة الأطباء الوافدين من الخارج، من خلال تعميم أصدرته وطالبت من خلاله مديري المستشفيات بتزويدها بأسماء الأطباء العالقين من جميع الأقسام في الخارج، على أن يذكر اسم الطبيب والتخصص والرقم المدني وجواز السفر، وما إذا كانت الإقامة صالحة أم لا، مع تزويد الإدارة بضابط اتصال من جميع الأقسام الطبية في المستشفيات.

جدير بالذكر أن يونيو الجاري شهد عودة 658 ممرضا وممرضة وفني أشعة ومختبرات من العالقين في الهند، على 3 دفعات، كما ستعود دفعات جديدة من الممرضين والممرضات من الفلبين ومصر للكويت قريبا.

الجهات المختصة جهّزت كشفاً بأسمائهم تمهيداً لإرجاعهم من بلادهم