صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4492

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

سوق الموسيقى ينتعش رغم فيروس كورونا

ألبومات وأغنيات «سنغل» لتامر حسني وأنغام وفؤاد والرباعي

يواصل عدد كبير من نجوم الموسيقى والغناء في مصر وضع لمساتهم النهائية على ألبوماتهم، لطرحها خلال الفترة المقبلة.

رغم أزمة كورونا التي تواجه العالم حاليا، يستعد عدد كبير من الفنانين المصريين والعرب لطرح بعض الأغنيات الفردية، والتي بدأ بعضهم بالفعل في إطلاقها.

ويأتي النجم تامر حسني على رأس الفنانين الذين قاربوا على الانتهاء من ألبومهم الجديد، بعد أن فتحه مجددا خلال الأيام الماضية، وغيَّر فيه بعض الأغنيات، وأضاف أغنيات جديدة بدلا من التي اختارها قبل أزمة كورونا.

ويقوم تامر بعمليات ما بعد التسجيل، ليكون الألبوم جاهزا على الانطلاق، حيث يسعى إلى إطلاقه خلال موسم عيد الأضحى المقبل، أو نهاية الصيف الحالي على أبعد التقديرات، تحسباً لعودة الجمهور مرة أخرى، وفتح الباب أمام عودة الحفلات الغنائية التي يعوِّل عليها تامر كثيرا من أجل الاحتفال بألبومه خلالها.

وتعاون تامر في الألبوم الجديد مع عدد كبير من صُناع الموسيقى، مثل: محمد يحيى وعادل حقي وأحمد راؤول، كما يشارك تامر في بعض الألحان وتوزيع بعض الأغنيات، كذلك سيقوم بتسجيل بعض الأغنيات من أجل فيلمه الجديد الذي يسعى إلى استكمال تصويره خلال الفترة المقبلة باسم "مش أنا" مع المخرجة سارة وفيق، وبطولة حلا شيحة وماجد الكدواني.

اللون الخليجي

من جهتها، تعكف النجمة أنغام حاليا على وضع اللمسات النهائية على ألبومها الغنائي الجديد. ومن المقرر أن تعود أنغام خلال هذا الألبوم للون الخليجي من جديد، حيث تعاونت خلال الفترة الماضية مع عدد من الشعراء من الخليج العربي. ومن الصناع الذين شاركوا أنغام في ألبومها: بدر بن عبدالمحسن، وتركي آل الشيخ، وسعود بن عبدالله، ومن الملحنين: سهم، وصادق الشاعر.

وتحاول أنغام أن يضم الألبوم أكبر عدد من الأغنيات التي قد تصل إلى 16 أغنية، كما تطرح الأغنيات التي لم تتواجد بالألبوم على طريقة السنغل خلال الفترة المقبلة، وتسجل أغنية بصورة مبدئية من الألبوم الجديد، وعقب طرح الألبوم تعود مجددا من أجل الاستعداد لألبومها المصري الجديد.

نجوم التسعينيات


بدوره، انتهى النجم محمد فؤاد بشكل كامل من ألبومه الغنائي الجديد، وكان ينوي تقديمه خلال عيد الفطر المبارك، لكن الأزمة الحالية أخَّرت طرحه، ما جعله يؤجل الفكرة أخيرا من أجل التواجد به عقب انتهاء الأزمة، ليعود للغناء من جديد. كما سيصور أغنية من الألبوم لاستخدام الكليب في دعاية العمل من جديد.

والأمر نفسه مع المطرب حميد الشاعري، الذي انتهى من ألبومه خلال يناير الماضي، لكن الأزمة أجَّلت طرحه، وبدأ أخيرا فتح الألبوم من جديد، لتحديثه للمرة الأخيرة لطرحه خلال عيد الأضحى المقبل، ليعود بعد 14 عاما من الانقطاع عن الألبومات.

محمد حماقي

من ناحيته، اختار النجم محمد حماقي عددا كبيرا من أغنيات ألبومه الجديد، الذي يسعى إلى تسجيله خلال الفترة الحالية من أجل الانتهاء منه على نهاية الصيف الحالي، ليعود به للساحة الغنائية بقوة خلال الفترة المقبلة.

وحاول حماقي التنوع في الاختيار والألوان الموسيقية، حيث يتعامل مع أيمن بهجت قمر، وأمير طعيمة، وعمرو مصطفى، وتامر علي، وتوما، وتميم، وعدد من الشباب الذين يشاركونه ألبومه الجديد. ومن المقرر أن يصوِّر أغنيتين على طريقة الفيديو كليب، لطرحهما مع بداية الألبوم الجديد.

الصيف الحالي

من جهتهم، اقترب عدد من النجوم من إنجاز الألبومات، لتكون جاهزة مع نهاية العام الحالي في الساحة الموسيقية، وعلى رأسهم صابر الرباعي، الذي يختار الأغنيات التي سيضمها الألبوم، وسيتعامل في ألبومه مع: مدين وهاني عبدالكريم وأمير طعيمة وعدد من الشباب.

واقتربت مي كساب من الانتهاء من كل أغنيات ألبومها الجديد، لطرحه خلال الصيف الحالي، وتتعاون فيه مع زوجها أوكا وصديقه أورتيغا، وعدد من شباب الصناع.

ومازال عمرو دياب محط أنظار عشاق الموسيقى في مصر والوطن العربي، ويقوم حاليا بعملية اختيار الأغنيات الجديدة فقط، ولم يتطرق إلى العمليات النهائية لطرح الألبوم. ويُعد "الهضبة" من أكثر الفنانين في التدقيق والاختيار بين عشرات الأغنيات، لاعتماد ألبومه الجديد، ومن المقرر أن يكون جاهزا في مناسبة رأس السنة الجديدة.

عمرو دياب من أكثر الفنانين تدقيقاً ويختار من بين عشرات الأغنيات