صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4565

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

التذاكر الملغاة... ملف ساخن ينتظر مكاتب السفريات

• قيمتها تجاوزت 67 مليون دينار عن حجوزات مارس وأبريل الماضيين
• شركات الطيران أعادت المبالغ إلى أصحابها... والكرة بملعب المكاتب

ينتظر العديد من المواطنين والمقيمين افتتاح مكاتب السفر، ابتداء من الأسبوع المقبل، في حال انتقال الحكومة الى المرحلة الثانية من خطتها لإعادة التشغيل التدريجي للقطاعات العاملة في البلاد؛ لحسم موضوع تذاكر السفر الملغاة بسبب تداعيات فيروس كورونا، والتي تقدر قيمتها المالية بـ 67 مليون دينار كثمن لتذاكر السفر المحجوزة عن شهري مارس وأبريل الماضيين.

وعلمت "الجريدة" من مصادرها الخاصة أن الحكومة، وفق خطتها القائمة لاعادة التشغيل التدريجي، ستسمح لمكاتب السفر ببدء أعمالها في حال الانتقال الى المرحلة الثانية، مبينة ان كرة ثلج كبيرة تنتظر اسئتناف اعمال تلك المكاتب بعد انقطاع يصل الى نحو 3 أشهر من جهة، وعدم استرداد الكثير من اصحاب الحجوزات المبالغ المدفوعة للتذاكر الملغاة.

وكشفت مصادر مطلعة في الادارة العامة للطيران المدني أن مشكلة التذاكر الملغاة تقع في ملعب مكاتب السفريات، التي يعوَّل عليها لإعادة الاموال لاصحابها فور استئناف أعمالها، بعد حصولها على مبالغ التذاكر الملغاة من شركات الطيران، وفق خطوات ستستغرق وقتاً لاعادتها على شكل مبالغ نقدية لا تذاكر لاحقة.


وذكرت المصادر أن العديد من شركات الطيران بدأت بالتفاوض مع المواطنين والمقيمين المتضررين من التذاكر الملغاة، بسبب تعليق الرحلات التجارية بمطار الكويت الدولي والمطارات العالمية بسبب فيروس كورونا، من خلال اعادة تلك المبالغ على شكل تذاكر يمكن الاستفادة منها مستقبلاً، خلال مدة زمنية تصل الى عام تبدأ من موعد الغاء التذكرة، الى وجهات بمواعيد اخرى، لا سيما بعد توقع استئناف الرحلات خلال الشهور القريبة المقبلة.

ولفتت الى ان التذاكر المصدرة بشكل مباشر عبر المواقع الالكترونية او المكاتب الرئيسية لتلك الشركات قد تم استرجاع معظم قيمتها لاصحابها دون اي مشاكل، في حين قرر البعض الآخر استبدالها بتذاكر مستقبلية بدلاً من استعادة اثمان التذاكر، مشيدة بالتعاون الكبير من شركات الطيران ومنها الخطوط الكويتية والخطوط القطرية وطيران الامارات والخطوط التركية في هذا الأمر.

يذكر ان الاتحاد الدولي للنقل الجوي "أياتا" طلب من اتحاد شركات مكاتب السفر والسياحة في البلاد مطلع ابريل الماضي التريث وعدم مطالبة شركات الطيران بأموال التذاكر الملغاة في الوقت الراهن، لتجاوز خسائر شركات الطيران بجميع دول العالم مبالغ مالية بلغت نحو 35 مليار دولار آنذاك، بسبب تداعيات فيروس كورونا.