صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4465

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

استعدادات درامية مبكرة لرمضان المقبل

بأجزاء أخرى للمسلسلات واتفاقات بين النجوم وشركات الإنتاج

انطلقت التحضيرات لدراما رمضان العام المقبل، لاسيما البدء بإعداد الأجزاء الثانية لعدد من المسلسلات الناجحة، وفي مقدمتها مسلسل "الاختيار"، الذي قام ببطولته أمير كرارة، وتناول قصة الضابط الشهيد أحمد منسي، حيث فاجأ صُناع العمل الجمهور، بإعلان جزء ثانٍ من العمل، رغم استشهاد بطل العمل أحمد منسي، وتنفيذ حكم الإعدام في الإرهابي هشام العشماوي.

ولم يكشف صُناع العمل عن تفاصيل الجزء الثاني، وما إذا كان بنفس فريق العمل الثلاثي باهر دويدار في التأليف، أمير كرارة بالتمثيل، وبيتر ميمي في الإخراج، ومتناولاً بطولة من بطولات الجيش المصري، أم سيكون هناك فريق آخر للعمل، خصوصا أن غالبية الأبطال انتهت أدوارهم في الجزء الأول.

ويتكتم صُناع المسلسل أي تفاصيل عن المشروع الجديد، بمن فيهم بطل المسلسل أمير كرارة، الذي اعتذر عن الظهور في عدة برامج تلفزيونية أخيرا، مفضلاً الانتظار لحين وجود معلومات جديدة يمكنه التصريح بها، وخاصة بعد النجاح الاستثنائي الذي حققه المسلسل.

هند صبري

ومن ملفات المخابرات المصرية سيكون الجمهور على موعد مع مسلسل "هجمة مرتدة"، الذي يتقاسم بطولته أحمد عز مع هند صبري، وهو العمل الذي كان يفترض عرضه العام الحالي، لكن تأجل بسبب أزمة كورونا، الأمر الذي منح فريق العمل فرصة أكبر بالتحضيرات.

وأعلنت شركة سينرجي تنفيذ العمل ضمن خطتها للعرض في رمضان 2021، ليكون من أهم مشاريعها الدرامية، حيث سيتم تصوير جزء من العمل خارج مصر، فيما سيبدأ المخرج أحمد علاء تصوير المشاهد الداخلية أولاً، لحين الانتهاء من تحديد مواعيد التصوير الخارجي للعمل.


وسيؤجل عرض مسلسل "القاهرة كابول" لطارق لطفي وحنان مطاوع، ليكون في رمضان 2021، وهو العمل الذي انتهى فريقه من تصوير نصف أحداثه تقريباً، لكن العمل يحتاج إلى مشاهد كثيرة تضم أعدادا كبيرة أثناء التصوير، الأمر الذي دفع فريق العمل إلى إيقاف التصوير حتى إشعار آخر.

ورغم الحديث عن احتمالية عرض المسلسل قبل السباق الرمضاني، فإن شركة سينرجي حسمت أمرها، بإرجاء العرض لشهر رمضان، نتيجة ارتفاع كلفة العمل الإنتاجية، ومن ثم يصعب عرضه وتغطية ميزانيته إنتاجيا خارج السباق الرمضاني، فيما بدأت الشركة مفاوضات مبكرة لتسويق الأعمال الثلاثة الرئيسة عربياً.

وفي الوقت الذي أُعلن وجود جزء ثانٍ من مسلسل "النهاية"، فاجأ المؤلف عمرو عاطف الجمهور، بأن إعلان مصير الجزء الثاني سيكون في يد بطل العمل يوسف الشريف، والشركة المنتجة، لتحديد ما إذ كان الجزء الجديد سيتم تنفيذه، أم سيتم الاكتفاء بجزء وحيد من العمل.

ويُعد "النهاية" من أكثر المسلسلات إثارة للجدل، بسبب التفسيرات التي كان ينشرها عاطف عبر حسابه بـ"فيسبوك"، لتوضيح ما ورد في العمل من أحداث، في سابقة هي الأولى من نوعها درامياً، في أن يستغل مؤلف لعمل فني صفحته على مواقع التواصل لشرح الأحداث للجمهور.

كما بدأت شركة العدل غروب التحضيرات لتقديم جزء ثانٍ من مسلسل "بـ100 وش"، الذي صُنف باعتباره أكثر الأعمال الكوميدية نجاحاً في السباق الرمضاني، حيث أعلن الجزء الجديد في الأسبوع الأخير من رمضان، ويفترض أن يتم تصوير جزء رئيسي من الأحداث بالخارج، بعد انتقال العصابة إلى سويسرا بنهاية الحلقة الأخيرة من الجزء الأول عقب نجاجهم في الفرار من الشرطة.

وسيكون الجزء الجديد بنفس فريق العمل في التمثيل والتأليف والإخراج، مع وجود خطوط درامية متوازية للأحداث داخل مصر وخارجها، فيما لم يتحدد موعد مبدئي لتصوير العمل، بانتظار الانتهاء من الكتابة التي سيبدأ فيها فريق العمل على الفور. في المقابل، لا يزال بعض الفنانين بانتظار الانتهاء من الاتفاقات على مشاريع درامية جديدة خلال الفترة المقبلة، من بينهم محمد رمضان، والمخرج محمد سامي، اللذان اتفقا على العمل معاً. فيما سيعقد الفنان أحمد السقا جلسات عمل مع المنتج صادق الصباح، للاتفاق على مشروع درامي جديد، في حين اتفقت يسرا مع شركة العدل غروب على تكرار التعاون في رمضان المقبل مرة أخرى، على أن تبدأ تحضيرات عملها الجديد بعد الإجازة التي ستحصل عليها مع زوجها.