صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4466

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

محمد القطان : برامج إعداد اللاعبين «عن بُعد» غير مجدية

أكد المدير الفني للفريق الأول للكرة الطائرة بالنادي العربي، محمد القطان، صعوبة إعداد لاعبي الأندية عبر برامج التدريب "عن بُعد"، استعداداً للمباريات الرسمية بعد استئناف النشاط الرياضي مطلع سبتمبر المقبل.

وقال القطان في تصريح لـ"الجريدة"، إن "التدريب عن بعد لا يمكن من خلاله تنفيذ خطط الإعداد البدني العام أو الخاص باللعبة، لسببين: ان التدريب المنزلي يعتبر خطوة جيدة للمحافظة نسبياً على محزون اللياقة البدنية لدى اللاعبين، وربما المحافظة على الوزن، لكن غير مجد من النواحية الفنية والتكتيكية، التي تتطلب التدريب الجماعي لبلوغ الجاهزية للدخول في المباريات الرسمية".

وأضاف "أما السبب الثاني فهو عدم وجود الأجهزة والمعدات اللازمة للتدريب، كالحديد والاحبال المطاطية في المنازل إلا بنسبة لا تتعدى 10 في المئة من إجمالي عدد لاعبي أي فريق، وهذا سيؤثر سلباً على الإعداد البدني والفني على حد سواء، خصوصا أن الأندية تنتظرها مباريات قوية في المربع الذهبي للدوري الممتاز، في حال استكمال منافسات الموسم الحالي المزمع تطبيقه بعد عودة النشاط الرياضي".

فترة الإعداد 3 أشهر

واستطرد القطان قائلا "أنا كمدير فني، أعتقد أن فترة إعداد لاعب كرة الطائرة من شهرين إلى 3 أشهر، والا فإن شبح الإصابات سيحوم حول لاعبينا بشكل كبير".


وأشار إلى أن لاعب الكرة الطائرة له إعداد بدني خاص يتماشى مع طبيعة اللعبة، لاسيما أن فترة الإيقاف استمرت 6 أشهر كاملة، ولابد أن يكون الإعداد البدني العام مدة شهر ونصف الشهر، حتى تكون جميع عضلات الجسم وأجهزته مهيأة للاعداد البدني الخاص، والتي لن تقل ايضا عن اسبوعين"، لافتا إلى أنه "فِي أغلب الأحيان يحتاج اللاعب إلى مدة أطول، هذا بدون التركيز على الجوانب الفنية والخططية، لكن بعد الشهرين يمكن للاعبين خوض المباريات واستكمال الجوانب المتبقية تدريجيا، وإذا قلت عن ذلك فستكون الإصابات حاضرة".

وأشار الى انه لا يوجد استثناء في فترة الاعداد، بسبب الظروف الحالية، لن الأندية وجميع الهيئات كالاتحاد أو الهيئة العامة للرياضة هدفها حماية اللاعب والمحافظة على مستقبله.

المحترف الأجنبي

وعن استمرار المحترف الأجنبي من عدمه، أكد القطان أن "المحترف الأجنبي مفيد فنيا، ووجوده له تأثير ايجابي على المستوى الفني للاندية والمسابقات المحلية بشكل عام، وفي حال الموافقة على استمراره في الموسم الجديد فلابد من تأمين عدة أشياء، أبرزها ظروف الطيران ومواعيد استئنافها، وفتح المطارات داخليا وخارجيا، وظروف الوباء داخليا وخارجيا، ومنح الأندية وقتا كافيا للبحث والتفاوض مع المحترفين الجدد، حتى يكون التعاقد معهم مثمرا، وفِي حال عدم تأمين وتوافر كل هذه العوامل يمكن تأجيل مشاركة المحترف الأجنبي بسبب ازمة كورونا، التي يعانيها العالم اجمع، إلى الموسم بعد القادم 2021-2022، لتحقيق الاستفادة الكاملة من وجوده في ملاعبنا".

وكشف عن توجه إدارة الفريق لتحديد عقد البرازيلي سانتوس للموسم الثاني على التوالي، بعد المستوى المميز الذي ظهر بعد في الفترة القصيرة التي قضاها مع الفريق في الموسم الحالي 2019-2020، وسيتم التواصل معه بعد وضوح الرؤية.