صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4465

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

اللجنة الثلاثية رفعت دراسة للجبري تتضمن مواعيد عودة النشاط

تشمل البروتوكولات التي اتبعتها الاتحادات الدولية
● صقر الملا: التجارب الأوروبية لعودة التدريب ستطبق في الملاعب الكويتية

اعتبرت اللجنة الثلاثية المشكلة من الهيئة العامة للرياضة واللجنة الأولمبية الكويتية ووزارة الصحة نفسها في حالة اجتماع مفتوح، إثر انتهاء الاجتماع الذي عقد ظهر أمس، بمقر الهيئة بحضور نائب المدير العام لقطاع الرياضة التنافسية د. صقر الملا، وأمين سر اللجنة الأولمبية حسين المسلم وممثل لوزارة الصحة.

دراسة متكاملة

وتم الاتفاق خلال الاجتماع، على وضع دراسة متكاملة بهذه المواعيد، تتضمن تحديد انطلاق التدريب، ثم رفعها إلى وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري، الذي سيرفعها بدوره إلى مجلس الوزارء لاعتمادها أو إجراء تغييرات عليها.

الإجراءات الاحترازية

وعلمت "الجريدة" أن الدراسة تتضمن الإجراءات الاحترازية التي تهدف إلى الحفاظ على صحة المشاركين في التدريبات، وتم تقسيمها إلى ثلاث مراحل، الأولى خاصة بالألعاب الفردية دون القتالية، والثانية الألعاب الجماعية، وقد يتم ترحيل لعبة كرة اليد التي تشهد احتكاكات عنيفة بين اللاعبين، إلى المرحلة الثالثة، مع الألعاب القتالية.

وسوف يتم حسم مصير لعبة كرة الماء، خلال الأيام القليلة المقبلة، لاسيما أنها من الألعاب العنيفة لأنها تشهد احتكاكاً كبيراً بين اللاعبين، علاوة على موضوع التأكد وضمان سلامة اللاعبين في المسبح، بخصوص تعرضهم للإصابة بفيروس كورونا، لا سمح الله.

3 مراحل

ومن المقرر أن تنطلق الألعاب الفردية خلال الشهر الجاري، فيما تنطلق الألعاب الجماعية منتصف شهر يوليو المقبل، وتشهد التدريبات 3 مراحل تتمثل في تدريبات انفرادية، ثم "مجاميع" صغيرة مع الأخذ بالاعتبار ضرورة التباعد الجسدي، ثم "الجماعية"، على أن يتم الرجوع إلى وزارة الصحة لتحديد موعد كل مرحلة.

متابعة الصحة العامة للاعبين

ولعل أكثر ما يشغل تفكير اللجنة الثلاثية متابعة الصحة العامة للاعبين، تفادياً لتعرضهم لأزمات صحية، نظراً لابتعادهم عن الملاعب لمدة تصل إلى اربعة شهور.


واستعانت اللجنة الثلاثية خلال الدراسة بالبروتوكولات التي وضعتها الاتحادات الدولية بتوجيهات من منظمة الصحة العالمية.

مسح وكشف طبي

وشملت البروتوكولات إجراء جميع العناصر التي ستشارك في التدريبات المسحة للتأكد من عدم إصابتهم بفيروس كورونا المستجد، مع الخضوع لكشف طبي يومي مع عدم مشاركة أي لاعب في التدريبات في حال تعرضه لوعكة صحية، مع ضرورة عدم استخدام دورات المياه على الإطلاق، بينما في حال اضطرت الظروف اللاعبين لاستخدام غرف خلع الملابس، يتعين ضرورة تعقيم هذه الغرف قبل وبعد استخدامها.

حسم مصير المراحل السنية

كما علمت "الجريدة" أن اللجنة الثلاثية ستحسم خلال المرحلة المقبلة، عودة تدريبات المراحل السنية المختلفة للتدريبات، أو اقتصار الأمر على السن العام فقط.

صقر الملا: التجارب الأوروبية لعودة التدريب ستطبق في الملاعب الكويتية

أكد نائب المدير العام للهيئة العامة للرياضة لشؤون الرياضة التنافسية د. صقر الملا على عودة التدريبات في الأندية ضمن اشتراطات صحية ستفرض على الفرق والأجهزة الفنية كي تكون العودة للتدريبات صحية وسليمة ومن أجل المحافظة على سلامة الجميع.

وأضاف د. الملا، في تصريح تلفزيوني، أنه لن يكون هناك نشاط أو تدريبات إلا بعد الالتزام بهذه اللائحة وتطبيقها.

وعن اختلاف تدريبات الألعاب الجماعية والفردية، أوضح أن للألعاب الجماعية نظاماً تدريبياً خاصاً مثل كرة القدم، التي سيطبق فيها التباعد بين اللاعبين بحيث يكون بين كل لاعب وآخر 3 أمتار، ويقسم الملعب لعدة أقسام، وكل قسم يوجد فيه 5 لاعبين فقط، وهذه الأمور ضمن الأسس المطبقة في دول العالم المتقدمة رياضياً مثل الدوري الألماني والإنكليزي والإسباني، وهي تجارب تم أخذها لتطبيقها محلياً.

وبين أن الألعاب الفردية لها اشتراطات خاصة خلال التدريبات.

متابعة الصحة العامة للاعبين وإخضاعهم للمسحات والكشف الطبي