صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4465

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

مكاسب لمؤشرات البورصة... والسيولة 22.8 مليون دينار

عمليات شراء مكثفة على الأسهم القيادية كـ بنك بيتك وبنك الكويت الوطني

سجلت مؤشرات بورصة الكويت أداءً جيداً في منتصف الاسبوع أمس، وأقفلت مؤشراتها الرئيسية الثلاثة على مكاسب واضحة، إذ ربح مؤشر السوق العام نسبة 0.38 في المئة أي حوالي 19 نقطة، ليقفل على مستوى 5025.55 نقطة، بسيولة أعلى من سابقتها امس الاول بنحو 2 مليون دينار بلغت 22.8 مليون دينار، تداولت 151.6 مليون سهم عبر 6475 صفقة، وتم تداول 107 أسهم ربح منها 54 سهما، وتراجع 35 سهما، بينما ثبت 18 سهما.

وربح مؤشر السوق الأول نسبة 0.43 في المئة أي 23.41 نقطة، ليقفل على مستوى 5461.84 نقطة، بسيولة كانت 19.1 مليون دينار تداولت 57.7 مليون سهم عبر 3199 صفقة، وربح 14 سهما في الأول مقابل خسارة سهمين وثبات سهمين كذلك.

وحقق مؤشر «رئيسي 50» نموا بنسبة نصف نقطة مئوية تعادل 21.44 نقطة ليقفل على مستوى 4057.7 نقطة بسيولة تجاوزت 3 ملايين دينار، وبنسبة أكبر من إجمالي السيولة قياسا على النسبة السابقة للسوق الرئيسي من سيولة الإجمالي، وتم تداول 72.8 مليون سهم عبر 2337 صفقة وتم تداول 41 سهما ربح منها 25 سهما وخسر 11 سهما بينما ثبت 5 أسهم دون تغير.


عمليات شراء

استمر تركز الدعم والسيولة من مكونات السوق الاول كأسهم الوطني وبيتك وبنك الخليج والدولي واهلي متحد، اضافة الى دعم الاسعار في بنك بوبيان وبوبيان بتروكيماويات، إذ ان عدد الاسهم الرابحة كان كبيرا وبلغ 14 سهما في السوق الاول، الذي تردد بداية الجلسة، ثم انطلق في منتصفها قبل ان يصل الى عمليات جني ارباح سريعة قريبة من قمم بعض الاسهم لهذه الفترة.

وللإشارة فإن ارتفاع سيولة السوق الرئيسي مقارنة مع ارتفاع السيولة الاجمالية مازال قريبا من معدلات هذا الاسبوع وأقل بكثير من معدلات الاسبوع الماضي او الاسبوع الاخير من رمضان، وشكلت سيولة امس حوالي 15 في المئة تقريبا من سيولة الجلسة تركزت على اسهم البنك الاهلي واعيان ومشتركة والجزيرة وبعض الاسهم المضاربية التي نشطت اخيرا مثل مستثمرون وبتروغلف وارزان لتدعم مؤشر السوق الرئيسي ولتنتهي الجلسة خضراء على مستوى مؤشراتها الثلاثة.

وقاد مؤشر سوق أبوظبي مؤشرات اسواق المال في دول مجلس التعاون الخليجي بعد نمو قوي بنسبة 2.3 في المئة، كما ربحت بقية الاسواق، ولكن بنسب محدودة، في حين غاب مؤشر سوق البحرين عن اللون الاخضر، وأقفل على خسارة بعد دعم كبير من اسعار النفط التي حققت نموا كبيرا واقتربت كثيرا من مستوى 40 دولارا لبرميل برنت وللمرة الاولى منذ اكثر من شهرين بعد حديث «أوبك» وروسيا عن تمديد فترة خفض الانتاج خلال الاجتماع الالكتروني غدا.