صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4466

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

قطاع السيارات يعود في الحظر الجزئي

عجلة سوق السيارات تستأنف الدوران... والمعارض تنتعش بالعملاء
«الجريدة.» جالت في أرجاء المعارض ورصدت تقيدها بالاشتراطات الصحية وأبرز معوقات العودة



بعد انقطاع دام ثلاثة أشهر، استأنفت عجلة قطاع السيارات دورانها من جديد مع تطبيق المرحلة الأولى لعودة الحياة الطبيعية في البلاد؛ وفق قرارات مجلس الوزراء الأخيرة، ومع الحرص على تطبيق الاشتراطات الصحية التي تطلبها وزارة الصحة، لم تخل معارض شركات السيارات من الزبائن الذين حرصوا على إخضاع سياراتهم إلى جولة صيانة، إلى جانب الاطلاع على أحدث السيارات التي تعجّ بها هذه الصالات.

"الجريدة" جالت في معارض السيارات بمنطقة الشويخ لرصد حركة عودة الحياة وعملية البيع والشراء فيها، وأكد خلالها عدد من مديري وكالات السيارات أن أبرز ما يعوق عودة العمل لسوق السيارات في البلاد يتمثل في غياب القطاع المصرفي، وتوقف البنوك وشركات التمويل عن العمل، مما يقلل من حركة البيع والشراء المعتمدة على الحلول التمويلية، إلى جانب فرض العزل المناطقي على مناطق متعددة في البلاد تسكنها أغلبية عمالة معارض السيارات ومراكز الخدمة وقطع الغيار، وإليكم التفاصيل:

«بورشه»: أكثر الزبائن أتوا لإجراء «سيرفس» لسياراتهم... ومتفائلون بعودة الحياة للقطاع تدريجياً

قال مدير العلامة التجارية "بورشه" في مركز "بورشه الكويت ـــ شركة بهباني للسيارات"، هاني مرعي، إن فترة الانقطاع السابقة التي شهدها سوق السيارات الكويتي تمت للضرورة القصوى، وفي سياق تنفيذ تعليمات مجلس الوزراء، موضحاً أن تلك الفترة أثرت على حركة البيع عموماً في البلاد، وعلى قطاع السيارات خصوصاً.

وأعرب مرعي عن الأمل في أن يكون هناك إثراء للحياة العامة وقطاع السيارات خصوصاً مع بد تطبيق مراحل عودة الحياة في البلاد، التي أعلنها مجلس الوزراء، مبدياً تفاؤله بذلك، "وبدأنا نرى بوادر حركة منذ أمس الأول، مع انطلاق المرحلة الأولى، وكنا فتحنا أبوابنا، أمس الأول، بشكل غير رسمي تنفيذاً لتعليمات مجلس الوزراء".

وأضاف: بدأنا نرى حركة في قطاع السيارات، إذ بدأ الزبائن يدخلون المعارض، وأكثرهم أتوا لخدمة "السيرفيس" لأن كثيراً من السيارات كانت متوقفة في الفترة الماضية، آملاً عودة الحياة تدريجياً إلى شكلها الطبيعي في الأيام المقبلة.

وعن أبرز المعوقات التي تعترض قطاع السيارات في المرحلة الأولى لعودة الحياة إلى البلاد، قال، إن أكثر ما أثّر في جميع القطاعات وفي قطاع السيارات خصوصاً هو الحظر المناطقي، وعزل بعض مناطق الكويت، مثل المهبولة وجليب الشيوخ والفروانية وخيطان وحولي وميدان حولي، موضحاً أن كثيراً من العاملين لدى شركات السيارات في قطاع الخدمة والصيانة وقطع الغيار حتى في قطاع المبيعات يسكنون في تلك المناطق، وبالتالي أثر ذلك كثيراً على حركة العمل، وأصبحنا غير قادرين على العمل بكل طاقتنا.

وذكر أن تعطيل البنوك أثر كثيراً أيضاً على قطاع السيارات، إذ توقفت الحلول التمويلية، موضحاً أن كثيراً من الزبائن يجرون معاملاتهم عن طريق البنوك، بالتالي لن نستطيع حالياً تسجيل سيارات؛ لأن البنوك وشركات التمويل متوقفة عن العمل.

وعن فترة استقبال العملاء، أفاد بأن الشركة أعلنت في منصات التواصل الاجتماعي الخاصة بها إمكان استقبال عملائها من الساعة الثامنة صباحاً حتى الرابعة عصراً احتراماً لقرارات الدولة في تطبيق الحظر الجزئي.

ورأى أن نسبة الإقبال على المعارض خلال اليومين الماضيين أقل منها على مراكز الخدمة، موضحاً أنه يفضل أن يذهب العميل لمركز الخدمة عبر حجز الموعد سابقاً "حتى نستطيع توفير الخدمة له وتجنباً للتأخير".

«جي إم سي»: طاقة العاملين حالياً لا تتجاوز 50% ونحاول تلبية رغبات العملاء قدر الإمكان

قال مدير التسويق في شركة "جي إم سي" طوني ترانتيك، إن "جي إم سي" عودت عملاءها على استعدادها التام للتعامل معهم، و"نحاول قدر المستطاع القيام بذلك، مع العلم أن العزل المناطقي أثر على جميع الشركات ومنها شركتنا، إذ لدينا مشكلة في توفير العمال لمركز الخدمة ومركز قطع الغيار حتى في قطاع المبيعات، فأغلب هؤلاء العمال يسكنون في مناطق العزل، وبالتالي لا نستطيع أن نقدم كامل طاقتنا لزبائننا".

وأوضح ترانتيك أن طاقة الشركة من العاملين حالياً لا تتجاوز 50 في المئة، "ومع ذلك نحاول تلبية رغبات العملاء وتوفير قطع الغيار وتقديم الخدمة اللازمة لهم بقدر المستطاع".

وبين أن المعرض ومركز قطع الغيار ومراكز الخدمة السريعة مفتوحة من الخميس حتى السبت من كل أسبوع من الساعة الثامنة صباحاً إلى الرابعة عصراً لاستقبال الزبائن، مع الالتزام بالاشتراطات الصحية التي تطلبها وزارة الصحة من خلال ارتداء الكمامات، وتطبيق التباعد الجسدي، ولبس القفازات، والالتزام بتوجيهات وزارة الصحة.

من جانبه، أشار مدير المبيعات بشركة "جي إم سي" سمير يونس إلى أن الزبائن مطمئنون للإجراءات الاحترازية التي تتبعها الشركة، ومنهم من يقود السيارات داخل المعرض لعلمه بأنها معقمة، غير أن هناك من يتخوفون من تجربة قيادة السيارات الموجودة خارج المعرض.

ولفت يونس إلى أن الشركة تقوم تتولى تعقيم السيارات أمام الزبائن لبث الاطمئنان في نفوسهم قبل قيادتها وبعد تجربتهم لها، موضحاً أن الشركة فعلت العمل عن بعد (أونلاين) أيضاً، إذ يمكن للزبون إرسال طلبه «أونلاين».

«ميتسوبيشي» وفرت لعملائها خدمة المبيعات الرقمية بالتواصل عبر «واتساب» والموقع الإلكتروني

أبدى مشرف معرض «ميتسوبيشي الكويت» مشعل العون تفاؤله بقرارات مجلس الوزراء الأخيرة برفع حالة الحظر الكلي وسريان الحظر الجزئي في البلاد وتأثير ذلك على عودة الحياة لقطاع السيارات، موضحاً أن «ميستوبيشي» من المؤسسات التي عادت للعمل في المرحلة الأولى مع تطبيق الاشتراطات الصحية ومتطلبات الأمن والسلامة التي تبدأ بتعقيم المعرض كلياً إلى جانب السيارات والمكاتب مع اتخاذ كل تدابير التباعد الجسدي بين الأفراد.

وأضاف العون، أن الشركة طبقت بقية الاحترازات الصحية من خلال إلزام الموظفين والعملاء بارتداء الكمامات والقفازات وتوفير أجهزة قياس الحرارة أمام مداخل المعرض مع تطبيق التباعد الاجتماعي وتعقيم السيارات قبل تجربتها من الزبائن وبعد تجربتها.

وذكر أن الشركة حريصة تماماً على توفير أفضل قدر ممكن من التباعد الاجتماعي، لذلك وفرت خدمة المبيعات الرقمية عبر التواصل مع العميل من خلال الخط الساخن في «الواتساب» ثم يتم الدخول إلى الموقع الإلكتروني الجديد

لـ «ميتسوبيشي» للاطلاع على المنتجات الجديدة وأسعارها ومواصفاتها، كما يمكن تسجيل فيديو حي ليرى العميل مواصفات السيارة بنفسه ويمكن له تحديد المواصفات التي يرغب فيها ثم تقوم الشركة بإرسال الكتالوغ الخاص بها عن طريق الإيميل أو عن طريق «الواتساب»، وإذا قرر الشراء يتم دفع قيمة السيارة «أونلاين»، ويتم بعد ذلك تعقيمها وتجهيزها وفق معايير «ميتسوبيشي للأمان والتعقيم»، كما تكون السيارة مغلفة

بـ«استيكارات ميتسوبيشي» ليطمئن العميل بأنه أول شخص سيقودها.

وأكد العون أنه خلال هذه المراحل المختلفة إذا أراد العميل تجربة السيارة يتم إرسالها إليه معقمة من الداخل، موضحاً أن العمل في المعرض واستقبال الزبائن يبدأ من الساعة الثامنة والنصف صباحاً حتى الرابعة والنصف عصراً، داعياً الله تعالى أن تزول هذه الغمة عن البلاد قريباً.

«المطوع» تقدم لعملائها خصومات لن تتكرر على جميع سياراتها... و4 مراكز للخدمة

قال مهند المطوع رئيس عمليات مجموعة شركات المطوع (كيا المطوع، وشانغان المطوع)، إن المجموعة لديها وكالتان، هما وكالة شانجان، ووكالة كيا، مبيناً أنه مع أول يوم عمل رسمي بعد الانقطاع أمس الأول، ومع بداية المرحلة الأولى للعودة، طبقت المجموعة جميع الاشتراطات الصحية التي تطلبها وزارة الصحة من حيث تعقيم المعارض والسيارات، إلى جانب لبس الكمامات والقفازات لجميع الموظفين وقياس درجة حرارة العملاء الزائرين.

وأكد المطوع أن حماية العملاء وصحتهم العامة أولوية لدى المجموعة، موضحاً أن «كيا» تقدم عروضاً مميزة لعملائها عبارة عن شقين، أولهما أسعار وخصومات هائلة لن تتكرر على جميع السيارات، والآخر حملة «اشترِ سيارة والثانية علينا» بمعنى أن العميل يمكنه شراء سيارة ثم يدخل السحب على أربع سيارات أخرى من «كيا».

وأوضح أن المجموعة توفر لعملائها نظام البيع من المنزل، وتجربة قيادة السيارة عند البيت، وتخليص معاملات الدفع الإلكتروني.

ولفت إلى أن وكالتي شانغان وكيا ليس لديهما أي تأخير في عملية تسليم السيارات للعملاء، ولن تؤخرهما الظروف الحالية عن تسليم السيارة لهم مثلما كان يحدث قبل الأزمة، موضحا أن وكالة كيا تتميز أيضا بقدرتها على تشغيل أربعة فروع خدمة وأربعة مراكز قطع غيار إضافة إلى معرض البيع.

وأوضح أن إقبال العملاء على المعارض في اليومين الماضيين كان كبيراً، لأن هناك تشوقاً من الناس للسيارات، وتمت بالفعل عمليات بيع، معرباً عن شكره في هذا الصدد وزارة الداخلية ممثلة في الإدارة العامة للمرور على تقديمها التسهيلات للوكالات في تسجيل السيارات، إلى جانب خدمة تثمين السيارات.

«شيفروليه الغانم»: معرضنا مفتوح بدوام متصل

أكد مدير معرض صفاة الغانم بالشويخ - شركة شيفروليه، عبدالحفيظ برقاوي، أن الشركة تعاني نقصاً في عدد العمالة بحكم تطبيق الحظر الجزئي والعزل المناطقي، غير أنه بتكاتف الموجودين من الموظفين تم فتح المعرض مع اتخاذ الإجراءات الصحية المطلوبة، إذ وفرنا أجهزة قياس درجات الحرارة عند مدخل المعرض، إلى جانب الكمامات للزبائن والموظفين، إضافة الى تعقيم السيارات قبل ركوبها من العميل وبعد نزوله منها، كما أجرينا عملية توعية لعملائنا وللموظفين عن تطبيق التباعد الاجتماعي بينهم، وفصلنا بين السيارات مسافة مترين لتوفير الأمان.

وعن عملية تجربة قيادة السيارة، قال برقاوي: "نحن نطبق الخدمة لمن لا يريد الحضور من العملاء عن طريق "الأونلاين" لحجز مواعيد، إلى جانب تصوير السيارة التي يرغب في تجربتها عن طريق كاميرا أي برنامج من برامج التواصل الاجتماعي عبر الإنترنت".

وأكد أن السيارات الموجودة في معرض الشركة معقمة وجاهزة ويستطيع الزبون قيادتها وتجربتها بكل أمان، مع إمكان اصطحاب أحد البائعين معه خلال التجربة لكن بشرط تطبيق التباعد الاجتماعي.

وأكد أن غياب القطاع المصرفي والبنوك أثر كثيراً على حركة البيع إذ إن حوالي 70 في المئة من المعاملات تحتاج إلى وجود البنوك، موضحاً: "نحن نحاول التعامل حالياً مع شركتين أو أكثر من شركات التمويل، إضافة إلى الزبائن التي تدفع نقداً".


وأوضح أن المعرض مفتوح من الثامنة والنصف صباحاً إلى الرابعة والنصف عصراً من خلال دوام متصل، مؤكداً أن الإقبال من الجمهور مبشر لكنه ليس كالسابق.

وأوضح أن سيارة "التاهو" الجديدة ستكون متوفرة في 16 أغسطس المقبل، لافتاً إلى فتح حجز "التاهو" و"الكورفت"، وسيتم تسليم العملاء الذين حجزوا سابقاً سيارات موديل 2021.

«إم جي»: تقليص عدد الزيارات إلى أدنى حد دون المساس بقواعد التباعد الاجتماعي

قال المدير العام لقطاع السيارات بشركة عادل الغانم للسيارات MG خالد طوقان، إن الشركة طبقت جميع الإجراءات الاحترازية داخل معرضها بالشويخ، بما يضمن سلامة وصحة العملاء والزوار لديها بجانب الحفاظ على تقديم كل الخدمات للعملاء.

وأوضح طوقان أنه يتم تسليم جميع الزوار العملاء والموظفين المعدات الواقية من أقنعة الفم والأنف والقفازات، في جميع الأوقات حسب قوانين دولة الكويت الاحترازية، لذلك لن يسمح لأحد بدخول المعرض بدون معدات الحماية.

وذكر أن هناك موظفاً مسؤولاً على المدخل الرئيسي لفحص حرارة الموظفين وزوار المعرض بشكل يومي عند زيارة المعرض، موضحاً أنه تم تقليص عدد الزيارات عبر الأقسام إلى أدنى حد ممكن، دون المساس بقواعد التباعد الاجتماعي.

وقال إنه يتم تطهير وتعقيم المعرض أولا بأول، كما يتم تعقيم أسطح مكاتب مسؤولي المبيعات، إلى جانب تعقيم السيارات من الداخل والخارج دورياً لضمان سلامة عملائنا، مؤكداً أن مسؤولي المبيعات يحرصون على تطبيق قواعد التباعد الاجتماعي عند استقبال الزبائن.

مجلس الوزراء يسمح للبنوك بمزاولة أعمالها

بينما شهد قطاع السيارات في البلاد عثرات كثيرة خلال اليومين الماضيين في إتمام عمليات بيع السيارات، كشف المتحدث الرسمي للحكومة طارق المزرم، خلال حديثه في مؤتمر صحافي مساء أمس، أن البنوك المحلية تستطيع العودة للعمل وفق الاشتراطات الاحترازية.

وعلى الصعيد ذاته، كشف اتحاد مصارف الكويت أنه بناءً على القرار الصادر من مجلس الوزراء وبتوجيهات من بنك الكويت المركزي سيتم استئناف أعمال البنوك اعتباراً من اليوم، حيث ستعاود البنوك فتح أفرعها المعلن عنها سابقاً كما كان الوضع عليه قبل فرض الحظر الكلي في البلاد، وسيتم استقبال عملاء البنوك من الأفراد والشركات من الساعة 9 صباحاً إلى 1 ظهراً.

إجراءات صحية

لاحظت «الجريدة» خلال جولتها حرص جميع معارض السيارات على تطبيق الإجراءات الصحية والاشتراطات التي طلبتها وزارة الصحة من حيث وضع الكمام وارتداء القفازات وتعقيم اليدين وتطبيق التباعد الجسدي بين الزبائن والموظفين.

تعقيم أولأً بأول

كان لافتاً خلال الجولة حرص جميع معارض السيارات على تعقيم السيارات الموجودة داخل وخارج المعرض قبل تجربتها من العميل وحتى بعد تجربتها لضمان تحقيق الأمن والسلامة والحد من تفشي العدوى بين الزبائن.

منصات إلكترونية

أكد عدد كبير من مديري معارض السيارات في الكويت أن شركاتهم وفرت للعملاء منصات إلكترونية لمن يرغب في تجربة السيارة أو معرفة تفاصيل مهمة عن إمكانياتها وأسعارها.

«فولفو»: نتوقع إقبالاً شديداً على قطاع السيارات ونحن لاعب أساسي في السوق الكويتي

قال محمد الموسوي المدير العام للمبيعات بشركة "بي إن كي أوتو موتورز" الوكيل الوحيد لشركة فولفو في الكويت، إن شركة فولفو هي جزء من شركة بدر ناصر الخرافي القابضة، وسيكون أول ظهور لها في السوق الكويتي هذا الشهر، موضحاً أنه تم تجهيز معارض الشركة بالري ومركز خدمة على مساحة 3000 مترمربع لاستقبال الزبائن، إضافة إلى تجهيز استوديو بالخليجية.

وأكد الموسوي جاهزية الشركة لاستقبال الزبائن أو الانتقال إليهم بالأماكن الموجودين فيها، إذ تتوفر لديها الخدمة الإلكترونية وخدمة السوشيال ميديا وهي قادرة على زيارة أي زبون سواء لفرع المبيعات أو الأقساط أو تجربة قيادة السيارات، لافتاً إلى أنه يمكن أن تتم عملية بيع كاملة في بيت الزبون.

وأوضح أن المؤشرات حسب الدراسات التي أجرتها الشركة إيجابية، وأن سوق السيارات في اتجاه تصاعدي وسيشهد إقبالاً شديداً ومنافسة قوية لتسييل السيارات الموجودة لدى الشركات من موديل 2020، لأن موديل 2021 على الأبواب، إذ سيتم طرح السيارات في نهاية شهر أغسطس وبداية شهر سبتمبر، وعليه ستكون الشركات مضطرة لتصريف السيارات التي تمتلكها من موديل 2020، غير أن ذلك لا يعني أنه سيكون هناك تخفيض الأسعار، بل ستكون هناك عروض قوية بالاشتراك مع البنوك، إضافة إلى توفير وخدمة ما بعد البيع.

وأكد أن "فولفو" تعتبر نفسها لاعباً رئيسياً داخل سوق السيارات الكويتي حالياً، موضحاً أن قواعد السوق قبلها أزمة كورونا ستختلف فيما بعد هذه المرحلة، وأن بدر ناصر الخرافي وضع كامل الطاقة البشرية والمادية والمعنوية والنفسية في سبيل إنجاح شركة فولفو بالكويت.

وذكر أن الأولوية الآن لدى الناس صحية، وبذلك سيكون أكثر المستفيدين هي شركه "فولفو" لأنها أكثر شركة عالمية في موضوع تطبيق الأمن والسلامة، متوقعاً زيادة الإقبال على شراء سيارات الشركة.

وأضاف: "فولفو" توفر للزبائن جميع خدمات الأمان والاشتراطات الصحية، من حيث تعقيم السيارات وتوفير القفازات والكمامات وتطبيق التباعد الجسدي حتى في المكاتب مع توفير أجهزة قياس الحرارة، مع الالتزام بدخول عدد معين من الزبائن داخل المعرض.

وأكد أن السوق سيتجه تصاعدياً حتى آخر العام لتعطل حركة السفر وأن الترفيه سيكون عبر شراء السيارات بالتزامن مع فتح البنوك بعد عشرين يوماً، بالتالي سيعطي ذلك دافعاً أقوى لإنجاز المعاملات، موضحاً أن "فولفو" أعطت للعميل مرونة لاختيار العرض الذي يناسبه.

وذكر أن "فولفو" كان لها وجود قوي في الأشهر الماضية بالصفوف الأمامية لمواجهة الفيروس، إذ وضعت أسطول سياراتها تحت تصرف جمعية الهلال الأحمر وتحت تصرف وزارة الداخلية، وكانت تشارك أيضاً في عملية توصيل الطعام إلى المناطق المعزولة.

«الشايع والصقر»: على تواصل مع المصانع لتوفير شرح كامل عن السيارات بالموقع الإلكتروني

قال نادر السالمه، مدير أول قطاع السيارات في الشركة الكويتية لاستيراد السيارات «الشايع والصقر»: «نحاول في شركتنا دمج إرشادات وزارة الصحة مع خطوات العمل والبيع المتعارف عليها من المصانع، مثل لبس الكمامة والقفازات وتطبيق التباعد»، مؤكداً أن عملية البيع والشراء مستمرة مع تطبيق الاشتراطات الصحية، وتعقيم السيارات كل يوم في الصباح.

وأوضح السالمي أن هناك تواصلاً مع المصانع لتوفير شرح كامل عن السيارات بالموقع الإلكتروني الخاص بالشركة، لافتاً إلى أنه يتم استقبال الجمهور داخل معرض الشركة مع قياس درجة الحرارة، وأخذ نسخة من البطاقة المدنية للزائر.

وعن تجربة قيادة السيارة، قال إنها مستمرة حتى أن الشركة توفر خدمة توصيل السيارة إلى البيت، موضحاً أنه قبل أزمة كورونا كان البائع يصطحب العميل خلال التجربة، أما الآن فالعميل يقود السيارة بنفسه دون وجود أحد معه ويتم تعقيمها قبل قيادته وبعد نزوله منها.

وأوضح أن عملية توقف التمويل من البنوك وشركات التمويل أثرت كثيراً على حركة البيع، وما يتم حالياً هي العمليات النقدية حتى معاودة نشاط البنوك، لافتاً إلى أن الشركة تستقبل عملاءها من التاسعة صباحاً حتى الرابعة عصراً.

«الملا وبهبهاني»: نتمنى السماح لموظفينا في المناطق المعزولة بالخروج لمزاولة عملهم وخدمة العملاء

كشف المدير العام لشركة الملا وبهبهاني للسيارات ريان لوركس أن المجموعة سعيدة باستقبال عملائها من جديد بعد فترة انقطاع طويلة استمرت ثلاثة أشهر تقريباً.

وأوضح لوركس أن الشركة افتتحت معارض السيارات لديها وفق أقصى الإجراءات الاحترازية تنفيذاً لتعليمات مجلس الوزراء وعلى رأسها ارتداء الكمامات وتعقيم الأيدي ولبس القفازات وتعقيم المركبات أولاً بأول.

ولفت إلى أن الشركة وكيلة لسبع شركات هي دودج وجيب ورام وفيات وأبارث وموبار وكريزلير، داعياً إلى إعادة النظر والسماح للعاملين في الشركة ممن يسكنون في مناطق العزل بإمكانية اصدار تصاريح خروج لهم للتمكن من إجراء عمليات الصيانة اللازمة لسيارات العملاء والتشغيل الكامل لمعارضنا وخدمات قطاع السيارات.

وذكر أن معارض الشركة مفتوحة من السابعة والنصف صباحاً مفضلاً أن يحجز العميل موعداً سابقاً تجنباً للانتظار داخل المعرض.

وأكد أن «الملا وبهبهاني» تقدم عروضاً كافية لحماية عملائها وعلى رأسها خدمة من الباب للباب عن طريق توصيل السيارة إلى باب بيت العميل لتجربتها وشرائها إن رغب في ذلك.