صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4472

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

فيروس كورونا يصيب مذيعات في مدينة الإنتاج الإعلامي والتلفزيون المصري

سجلت 4 إصابات بفيروس كورونا لإعلاميات مصريات، في مقدمتهن الإعلامية ريهام السهلي، التي نقلت الى المستشفى للعلاج، بينما تتلقى الإعلامية آية عبدالرحمن العلاج في منزلها، بعدما أعلنت إصابتها في تدوينة عبر صفحتها على "فيسبوك"، وهو الإعلان الذي جاء دون ترتيب مع إدارة قناتها "إكسترا نيوز"، وتسبب في حالة من الهرج في المحطة التي تبث من مدينة الانتاج الإعلامي وتزاملها السهلي فيها.

وشهدت المحطة حالة من الارتباك الشديد بسبب اعتذار الضيوف عن الحضور، واستقبال أي من أفراد المحطة للتسجيل معهم، وهو ما دفع الى الاعتماد على المداخلات الهاتفية وعبر سكايب بديلا عن الحضور بالاستوديو، في وقت تم عزل نحو نصف العاملين في القناة احترازيا لمدة أسبوعين، مع إجراء تحاليل وفحوصات دورية لهم خلال تلك الفترة، خاصة أن آية كانت تعمل مع عشرات الأشخاص على مدار اليوم، بعد ظهورها بشكل مكثف في الاسبوع الاخير قبل اكتشاف اصابتها.

وتطبق مدينة الانتاج عدة اجراءات احترازية، منها منع الدخول بدون كمامات وقياس درجات الحرارة لجميع المترددين عليها، مع منع من تزيد درجة حرارتهم على 38 من الدخول، ومنحهم إجازة لإجراء التحاليل الدورية، فيما تم التوجيه لجميع القنوات بالحد من استقبال الضيوف ضمن سياسة تقليل الاختلاط التي سيتم تطبيقها بصرامة خلال الايام المقبلة.


وفي التلفزيون المصري، يتزايد الحديث عن حالات الاصابة المسجلة بين العاملين والمذيعين، لكن الإعلامية الهام نمر وحدها التي أعلن إصابتها بالفيروس حتى الآن، كما أعلن اصابة الإعلامية داليا أبو عمر التي بدأت بروتوكول العلاج منذ الأسبوع الماضي.

ورغم الإعلان عن إصابة الإعلامي عمرو صلاح بالفيروس من قبل أصدقائه، في تدوينات على "فيسبوك"، فإن نتيجة المسحة الاولى التي اجريت كانت سلبية، فيما لا يزال محتجزا بمستشفى الحميات للعلاج من ارتفاع درجة الحرارة، حيث اجريت له مسحة جديدة للتأكد من عدم اصابته.

وعقب إصابة عدد من المذيعات بدأت المخاوف تسيطر على الحقل الإعلامي، لاسيما أن بعض التوقعات تشير إلى ارتفاع عدد المصابين خلال الأيام المقبلة.