صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4465

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الغانم: الحكومة عرضت الخطوط العريضة لمرحلة ما بعد 30 مايو... ونحن لانتدخل في السياسة التنفيذية

  • 27-05-2020 | 17:42

قال رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم أن الحكومة عرضت اليوم للنواب الخطوط العريضة لمرحلة ما بعد 30 مايو وما يتعلق بالعودة للحياة الطبيعية، لافتاً إلى أن البرلمان لايتدخل في القرارات التنفيذية لمجلس الوزراء ويتعاون معها تطبيقاً للمادة 50 من الدستور.

واضاف الغانم في تصريح صحفي بمجلس الامة اليوم عقب ترؤسه اجتماعا نيابيا حكوميا موسعا بحضور سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح وستة وزراء و 32 نائباً ان الاجتماع كان بطلب من رئيس الحكومة لعرض خطة الحكومة لمرحلة ما بعد الحظر الكلي وما يتعلق بالعودة للحياة الطبيعية.

وذكر الغانم" تحدث سمو رئيس مجلس الوزراء وبعد ذلك تحدث رئيس الفريق وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الحمود الصباح والدكتورة بثينة المضف من وزارة الصحة ووكيل ديوان الخدمة المدنية الأخ بدر الحمد، بالاضافة الى نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح".

وقال الغانم ان الجانب الحكومي قدم شرحا للتوجهات العامة للحكومة بهذا الجانب على أن تبحث التفاصيل في اجتماع مجلس الوزراء المزمع عقده يوم غد الخميس.

واضاف الغانم" حتى يكون الأمر واضحا للجميع نحن لا نتدخل في القرارات التنفيذية لمجلس الوزراء، واليوم كان تطبيقاً للمادة 50 من الدستور فيما يتعلق بالتعاون بين السلطات".

واوضح الغانم ان دور مجلس الأمة يختلف بشكل كبير عن دور الحكومة التي تجتمع متضامنة وتقرر وهي المسؤولة عن السياسة التنفيذية، في حين ان المجلس مسؤول عن الرقابة والتعاون بينهما يكون بتقديم الاقتراحات والآراء والنصح، مضيفا "هذا قد لا يكون ثابتا، قد يأتي نائب برأي معين، ويأتي نائب برأي مختلف".

واشار الغانم الى ان الجانب الحكومي استمع لكل الملاحظات التي نقلها النواب سواء كانت ملاحظات شعبية أو خاصة، وان سمو رئيس مجلس الوزراء ذكر في نهاية اللقاء أن كل الملاحظات ستؤخذ بعين الاعتبار، مبينا " بعد ذلك مجلس الوزراء يتخذ قراراته وهو يتحمل مسؤولية هذه القرارات ودور مجلس الأمة الرقابة والمحاسبة".


وقال الغانم انه حسب ما تم شرحه بالاجتماع فان مؤشرات الخطر تنقسم إلى خمس مراحل، المرحلة الخامسة هي الأخطر والمرحلة الأولى هي الأقل خطورة.

واضاف " الوضع في 9 مايو كان بالمرحلة الخامسة التي هي أكثر خطورة وبناء عليها تم اتخاذ قرارات تشديد الإجراءات والحظر الكلي والشامل وما إلى ذلك من قرارات، واليوم في تقديرهم بأننا في المرحلة 4 و3 بمعنى أنه أقل خطورة، وبالتالي ما بني على هذا الأمر قرار تخفيض الحظر الكلي إلى حظر جزئي".

وذكر الغانم "عدد الساعات غير معروف وسوف يدرس وقالوا من 6 إلى 18 ساعة، والتقييم بأننا في المرحلة الثالثة أو الرابعة سيدرس ايضا في مجلس الوزراء بناء على المذكرات والدراسات المرفوعة من الجهات الصحية ويتخذ مجلس الوزراء قرارا في هذا الشأن في اجتماع الغد".

واعرب الغانم عن امله في ان يتم استئناف جلسات المجلس في أقرب وقت ممكن بعد رفع الحظر الكلي، بحيث يتم تدريجيا إقرار القوانين الآنية والمتعلقة بأمور مستعجلة ومن ثم اسئناف جدول أعمال المجلس.

واكد الغانم أن جلسات مجلس الأمة لن تقل عن العدد المقرر وفق الجدول الموزع وان مدة دور الانعقاد ستزيد بما يغطي المدة الفائتة، مضيفا "سيتمكن المجلس بإذن الله من اللحاق بكل ما فاته من قوانين وبنود".

وجدد الغانم شكره لمن هم في الخط الأمامي وجميع الكوادر سواء في الجهات الحكومية وغير الحكومية، مبينا انهم فعلا يستحقون التكريم.

واشار الغانم بهذا الجانب الى ان اجتماع اليوم تناول ايضا عدة أمور تتعلق بتكريم القطاع التعاوني، موضحا "هو قطاع غير حكومي لكن شمل العديد من المتطوعين الذين ضربوا أروع الأمثلة في مواجهة هذا الفيروس وفي التضحية من أجل الوطن".