صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4495

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ألو دكتور

  • 04-05-2020

• أشعر بإرهاق شديد في الأسبوعين الأخيرين. إلى متى يجب أن أنتظر قبل أن أستشير الطبيب؟

- نمرّ جميعا بفترات من تراجع الطاقة. حتى أن الشعور بتعب إضافي على مر أسبوع كامل ليس وضعاً غير مألوف.

لكن معظم الناس يستطيعون أن يرصدوا الحالة التي يكون فيها الإرهاق مؤشراً على مشكلة أكثر خطورة. إذا كانت حالتك مشابهة، أو إذا كان الإرهاق يتفاقم أو بدأ منذ أكثر من أسبوع أو أسبوعين، فقد حان الوقت لاستشارة الطبيب. قد يرتبط الإرهاق بمرض كامن أو بعدوى معيّنة، لا سيما إذا ترافقت المشكلة مع أعراض مثل الحمى الخفيفة أو ضيق التنفس أو فقدان الشهية.

تبرز أسباب أخرى لزيارة الطبيب عند الشعور بالإرهاق: إذا كنت تستيقظ في معظم الأحيان وأنت تشعر بالتعب مع أنك نمت جيداً، أو إذا كنت غير متحمس لبدء يوم جديد، أو تجد صعوبة في القيام بنشاطات تعتبرها سهلة في الأيام العادية. قد تشير هذه الأعراض إلى الاكتئاب أو أحد اضطرابات النوم.

خلال الفحص الطبي، سيحاول الطبيب استبعاد مشاكل مثل الآثار الجانبية للأدوية. أو يمكن أن يطلب أيضا إجراء فحوص دم للتأكد من ارتباط الإرهاق بمشكلة محددة، مثل فقر الدم أو قصور الغدة الدرقية أو التهاب الكبد. لكن لا تفاجأ إذا لم يجد الطبيب أي سبب للمشكلة. من الملاحظ أن الناس يتجاوزون إرهاقهم في معظم الحالات بعد أخذ قسط من الراحة، والاستفادة من نوم سليم طوال الليل.

• هل تكون نسبة الدهون في الجسم مؤشراً على الوزن الزائد؟


بلغت نسبة الدهون في جسمي 14 في المئة وفق قياس أجراه لي نادي الرشاقة الذي أقصده حديثاً.

• ما هي النطاقات الطبيعية لكبار السن، وهل يمكن اعتبار نسبة دهون الجسم طريقة فاعلة لتحديد الوزن الصحي؟

- تُعتبر نسبة دهون الجسم التي تبلغ 14 في المئة ممتازة بالنسبة إلى أي رجل سليم، لكنها قد لا تشير إلى وزن «صحي». مثل الوزن تماما، تتوقف نسبة الدهون في الجسم على عوامل متعددة يمكن أن تختلف من شخص إلى آخر، منها الوضع الصحي العام، والأيض (طريقة حرق فائض السعرات الحرارية في الجسم لإنتاج الطاقة أو تخزينها على شكل دهون)، ومستوى النشاطات الجسدية، والبنية العضلية.

كذلك، ستتأثر المخاطر الصحية المطروحة بشدة حين يخزّن الجسم الدهون. حتى لو كان وزنك قريبا من النطاق الطبيعي، قد يشير حجم الخصر الكبير إلى تراكم كمية غير صحية من الدهون في منطقة البطن (أي الدهون الحشوية). تؤدي زيادة دهون البطن إلى ارتفاع خطر الإصابة بالسكّري وأمراض القلب. بالتالي، قد تحمل نسبة جيدة من مجموع الدهون في جسمك، لكنّك ستكون أكثر عرضة للخطر إذا تركزت تلك الدهون في محيط الخصر.

بدل أن تتّكل بكل بساطة على نسبة الدهون في جسمك أو مؤشر كتلة الجسم (يرتكز هذا القياس على الوزن والطول معاً) لمعرفة ما إذا كان وزنك زائداً أو طبيعياً، يوصيك الخبراء باستعمال قياسَين آخرين: حجم الخصر، وحجم الخصر نسبةً إلى حجم الورك.

• حجم الخصر: ضع شريط القياس فوق سرة بطنك مباشرةً لمعرفة حجم خصرك. يبلغ الحجم المثالي للرجال عموماً 35 إنشا كحدّ أقصى.

• حجم الخصر نسبة إلى حجم الورك: قس محيط وركيك عبر وضع الشريط حول أعرض جزء من مؤخرتك. ثم اقسم حجم الخصر على حجم الورك. يبلغ حجم الخصر المثالي نسبة إلى حجم الورك 0.9 بالنسبة إلى الرجال. إذا كان معدلك يفوق هذه العتبة، فقد يشير وضعك إلى تراكم كمية مفرطة من الدهون في منطقة البطن.