صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4472

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

عبداللطيف الرشدان: إلغاء الموسم الرياضي أفضل من استئنافه في سبتمبر

طالب «الكرة» بإعداد الأزرق بشكل لائق للتصفيات المشتركة

أكد الرئيس الأسبق للجنة الفنية باتحاد الكرة عبداللطيف الرشدان، أنه من المؤكد تضرر الأندية بسبب تأجيل النشاط الكروي حتى مطلع سبتمبر المقبل، بسبب فيروس كورونا.

وقال الرشدان في تصريح لـ"الجريدة": "الدوري الممتاز في هذا الموسم جاء دون المستوى، ومن المؤكد أن استمرار البطولة كان من شأنه الارتقاء بالمستوى، مع الوضع في الاعتبار ان التوقف جاء خارج عن حدود الجميع".

التنسيق مع الآسيوي

وأشار إلى انه كان من الأفضل الغاء الموسم الجاري بشكل نهائي لعدم اتضاح الصورة، مبينا انه في حال الإلغاء يتعين على اتحاد الكرة التنسيق مع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم للعودة إلى لوائحه، من أجل مشاركة الأندية في بطولاته القارية، مع الرجوع أيضا للوائحه (اي اتحاد الكرة)، لتفادي أمر المشاركات الخارجية.

شهر ونصف اعداد


وتابع: "الصورة مازالت غامضة بشأن الانتهاء من أزمة الفيروس، والذي مازال في علم الغيب، وهو ما سيزيد الأمر غموضا بالنسبة لاستئناف الموسم في الموعد المحدد سلفا".

وشدد الرشدان على أن استئناف الدوري في سبتمبر يعني حاجة الأندية إلى شهر ونصف الشهر للاستعدادات، وهو ما يعني انطلاق برنامج الإعداد في منتصف يوليو المقبل، وهي أجواء حارة يصعب معها تجهيز اللاعبين بشكل لائق، هذا غير انطلاق الموسم المقبل 2020- 2021 في وقت متأخر، وهو الأمر الذي سيضع جميع الأندية تحت ضغوط شديدة.

قرار جيد

وبشأن تأجيل التصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022 بقطر، وكأس آسيا 2023 بالصين، علق الرشدان قائلا: "خيرا فعل الاتحادان الدولي والآسيوي بتأجيل التصفيات، والذي جاء في مصلحة منتخبنا الوطني، خصوصا أنه لم يصل إلى المستوى المأمول بعد، كما انه ليس من المنطقي ان يتوقف النشاط في الكويت وغيرها من دول القارة الآسيوية، ويتم استمرار التصفيات".

واختتم الرشدان تصريحه مطالبا اتحاد الكرة واللجنة الفنية بإعداد المنتخب بشكل لائق، لاسيما أن الجولات المقبلة حاسمة ومصيرية.

تأجيل التصفيات جاء في مصلحة منتخبنا الوطني

انطلاق الموسم الجديد متأخراً سيضع الأندية تحت ضغوط شديدة