صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4442

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

رئيس الاتحاد الإنكليزي يحذر من التداعيات المالية لـ«كورونا»

  • 09-04-2020

يعيش أعضاء الاتحاد الانكليزي لكرة القدم حالة من القلق جراء تفشي فيروس كورونا، والتداعيات المالية التي قد تؤدي الى خسائر بمئات الملايين للعديد من الاندية، وأشار رئيس الاتحاد إلى احتمال انهيار بعض الأندية.

حذّر رئيس الاتحاد الانكليزي لكرة القدم، غريغ كلارك، أمس الأول، من التداعيات المالية لتفشي فيروس كورونا، معتبرا أنها قد تؤدي الى تدمير الأندية والبطولات الانكليزية في حال لم يبد المعنيون استعدادا "لتشارك الألم".

وفي ظل تعليق منافسات الدوري الممتاز ودوريات الدرجات الثلاث الأخرى الى أجل غير مسمى بعد أن أسفر "كوفيد-19" عن وفاة أكثر من 6 آلاف شخص في بريطانيا، يخشى كلارك أن يكون السقوط المدوي المفاجئ في الايرادات قاسيا جدا على أندية الدرجات الدنيا.

ولم تؤد المحادثات بين رابطة الـ "برمير ليغ" ورابطة الدوري ورابطة اللاعبين المحترفين بشأن تأخير تسديد رواتب اللاعبين، وإمكانية حسم 30 في المئة من قيمتها الى أي نتيجة، في الوقت الذي وضعت فيه العديد من الأندية جزءا من موظفيها من غير اللاعبين في بطالة جزئية.

وأعلن الاتحاد الانكليزي الاثنين أن عددا من كبار موظفيه ومدرب المنتخب الوطني غاريث ساوثغيت وافقوا على خفض رواتبهم بنسبة 30 بالمئة مقابل 15 بالمئة لموظفين آخرين.

إلا ان كلارك يعتبر أن هذه الاجراءات لن تكون كافية في حال لم يتكاتف المعنيون في كرة القدم من أجل حماية الأندية الأقل ثراء.

وقال في حديث مع مجلس الاتحاد "تواجه كرة القدم تحديات اقتصادية تتخطى المخيلة الواسعة لأولئك الذين يديرونها"، مؤكدا أنه "ستكون هناك تداعيات اقتصادية لهذه الجائحة وكل القطاعات ستعاني".


وتابع "نواجه خطر خسارة أندية وبطولات في ظل الانهيار المالي. قد يخسر العديد من الأشخاص الأندية الاحب على قلوبهم والتي قد لا تقوى على العودة. في ظل هذه المحنة غير المسبوقة، على أصحاب المصالح من لاعبين، مشجعين، اندية، مالكين وإدارات أن يرتقوا الى مستوى المسؤولية ويتشاركوا الألم من أجل إبقاء اللعبة حيّة".

خسائره بـ 100 مليون

وتوقع الاتحاد الانكليزي أن تبلغ خسائره 100 مليون جنيه استرليني (123 مليون دولار)، بسبب تأجيل الدور ربع النهائي من مسابقة الكأس والمباريات الدولية الودية.

وفي ظل التخبط الذي تعانيه الكرة الانكليزية لكيفية التعامل مع الاضرار المترتبة، يأمل كلارك أن تتعاون السلطات الكروية من أجل تفادي تداعيات مالية مدمرة الى حين احتواء الوباء.

وقال "يجب أن يكون لدينا خطة لضمان عدم انهيار كرة القدم الانكليزية في حال استحالة انهاء الموسم الحالي وتعثّر الموسم المقبل. نأمل ألا نلجأ الى هذه الخطة لأننا عازمون على إنهاء الموسم المحترف، ولكن سنكون أغبياء في حال لم نضع خطة طوارئ".

الا ان كلارك اعترف انه قد يكون من الصعب انهاء الموسم في ظل الازمة الصحية الراهنة "نحن ملتزمون بإنهاء الموسم الكروي المحترف. مع ذلك، قد لا نتمكن من القيام بذلك كون كرة القدم ليست أولويتنا بل الحياة البشرية، وسنقوم بما تطلبه منا الحكومة في ظل انتشار الوباء".