صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4466

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«المسابقات» تترقب مواعيد التصفيات الآسيوية لوضع الجداول المحلية

بعد إعلان اتحاد الكرة استمرار تعليق أنشطته إلى أواخر أغسطس

  • 24-03-2020

تترقب لجنة المسابقات باتحاد الكرة القرار الذي سيصدر في الفترة المقبلة عن الاتحادين الدولي والآسيوي لكرة القدم بمواعيد استئناف منافسات التصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022 بقطر وكأس آسيا 2023 بالصين، وذلك من أجل وضع الجدول الخاص بالجولات الأربع المتبقية من منافسات دوري stc للدرجتين الأولى والممتازة، وكذلك دور الثمانية والأربعة والنهائي لكأس سمو الأمير، وذلك بعد قرار اتحاد الكرة استئناف النشاط في أواخر أغسطس المقبل، بسبب فيروس كورونا المستجد، حيث أعلن الاتحاد قراره مساء أمس الأول الأحد، بسبب استمرار تعليق النشاط الرياضي حتى أغسطس المقبل.

وكان الاتحادان الدولي والآسيوي لكرة القدم قررا، بالتنسيق معاً، تأجيل التصفيات الآسيوية المشتركة بناءً على توصية الاتحادات الأهلية لدول القارة بسبب الفيروس.

وستنسق لجنة المسابقات، التي يترأسها عضو مجلس إدارة الاتحاد فهد الهملان، مع اللجنة الفنية التي يترأسها عضو المجلس خالد الشمري، للوقوف على برنامج إعداد منتخبنا الوطني الأول وفقاً للمواعيد التي سيتم تحديدها من الاتحادين الدولي والآسيوي، وبناءً عليه سيتم الانتهاء من جداول ما تبقى من البطولات المحلية.


وعلمت "الجريدة" أن الأولوية ستكون لاستعدادات منتخبنا الوطني لمواجهات أستراليا والأردن والصين تايبيه المصيرية في التصفيات الآسيوية المشتركة، والتي ستشهد تجمعاً في الكويت ثم معسكراً خارجياً تتخلله مباراتان وديتان على أقل تقدير، وذلك بعد الاتفاق على هذا الأمر بين لجنتي المسابقات والفنية، في حال اتخاذ قرار استئناف النشاط في أغسطس، وهو الأمر الذي تحقق بالفعل.

يذكر أن مجلس إدارة اتحاد كرة القدم أعلن أمس الأول استمرار تعليق أنشطته إلى أواخر أغسطس المقبل وذلك في ضوء استمرار الأوضاع المقلقة والمخاوف من انتشار فيروس كورونا.

وأشار الاتحاد إلى أن الباب لم يغلق بعدُ أمام كل السيناريوهات وفقاً للتطورات وما تحمله الأيام المقبلة في الحرب التي تخوضها الكويت والعالم أجمع ضد وباء "كورونا".

وكلف المجلس لجنة المسابقات وضع تصوراتها للجدول الزمني ورزنامة ما تبقى من بطولات وفقاً لمتطلبات كل بطولة على حدة، وما تقتضيه المصلحة العامة لجميع الفئات.