صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4394

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

نواب يطالبون المواطنين بعدم الالتفات للشائعات وتعطيل المدارس لمنع انتشار «كورونا»

● الموزيري: لا مجاملات على حساب الوطن
● المطيري: ارتفاع سعر الكمامات غير مقبول ولن نسكت

  • 26-02-2020

انتقد نواب ما اسموه التكسب الرخيص على حساب المصلحة العامة من خلال بث الشائعات في وسائل التواصل الاجتماعي على خلفية وصول فيروس كورونا الى الكويت، مطالبين المواطنين والمقيمين بعدم الانصياع لهذه الشائعات، وأخذ المعلومة من الجهات الرسمية المعنية بالقضية في الدولة، كما طالبوا الحكومة بتعطيل المدارس في البلاد للحيلولة دون انتشار المرض.

وخاطب النائب شعيب المويزي المواطنين والمقيمين بقوله: لا تلتفتوا الى محاولات التكسب الرخيص من بعض السياسيين والاعلاميين والتجار، ف‏الحافظ هو الله سبحانه وتعالى، والكويت بخير.

‏ ‏وطالب وزارتي الصحة والتجارة بالإعلان عن خط البلاغات والشكاوى المباشرة على مدار ٢٤ ساعة والقيام بواجباتهما بكل حزم، وعلى وزير الداخليه نشر أرقام الهاتف الساخن للبلاغات المباشرة والشكاوى والقيام بواجباته والقبض الفوري على كل من يحاول استغلال الناس سواءً بزيادة الأسعار أو بنشر الأخبار الكاذبة بتهمة إثارة الفوضى.

وطالب المويزري الحكومة بعدم التردد في اتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار وباء كورونا وأبرزها وقف الرحلات القادمة من الدول الموبوءة كالصين وإيران وكوريا وغيرها والعزل الصحي لجميع الكويتيين القادمين من هذه الدول لحين شفائهم وتعطيل الدراسة في جميع المدارس والكليات والمعاهد والتعامل مع الأوضاع بكل شفافية ومصداقية وعدم مجاملة أي شخص على حساب الوطن وصحة الناس.

وتحدث النائب محمد المطير عن تسجيل صوتي عن اجلاء افراد من الجنسية الايرانية الى البلاد، قائلا ان هذا شريط لا اعلم مدى صحته، ولكن يا رئيس الوزراء الكلام موجه لك ولوزيرك انس الصالح ان اكتشفت ان هناك ايرانيين تم اجلاؤهم مع الكويتيين في طائرات الاجلاء او طائرات اخرى ترانزيت من دول اخرى ودخلوا البلاد راح اصعدكم المنصة، وأجعل الشعب الكويتي بنفسه يسقطكم، فصحة الكويتيين ما هي لعبة.


بينما ثمن محمد الدلال الجهود الحكومية في مواجهة فيروس «كورونا» محملا المسؤولية في ذات الوقت لوزير الصحة ووزير الداخلية بعدم تفعيل وضبط الحجر الوقائي المنزلي وعدم التزام بعض المحجور عليهم بتطبيقه.

وقال الدلال ان اي انتشار للمرض بسبب ضعف تطبيق القانون او عدم تفعيل الحجر الصحي يعرض الوزراء للمساءلة.

وأكد النائب ‏د. حمود الخضير ان نقل المصابين بفيروس كورونا في فنادق قريبة من سكن المواطنين خصوصا في الفحيحيل والمنقف المكتظتين بالسكان قرار غير مدروس ويجب ان يكون هناك حرص من وزارة الصحة على الجميع، والا تتخبط بقراراتها في هذه الازمة، واسأل الله الشفاء والعافية للجميع.

وقال النائب ‏طلال الجلال: في الوقت الذي ندعم توجيهات رئيس الوزراء بإلغاء الاحتفالات السنوية نتيجة لظهور حالات إصابة بفيروس كورونا بالبلاد نطالب الحكومة بدراسة مدى الحاجة لتعطيل المدارس.

وطالب ‏النائب ماجد المطيري وزارتي الصحة والتجارة بمراقبة ما يحصل في الصيدليات من ارتفاع باهظ في سعر الكمامات، ولن نسكت عن هذه المهزلة التي يعانيها المواطنون، واذا ما توقف هذا الامر فسيكون لي موقف حازم سياسيا.

وانتقد المطيري تخبط قرارات وزارة الصحة، فبعد رضوخها للضغوط السياسية بسماحها للعائدين من مشهد بالعودة إلى منازلهم دون اكتراث لخطر انتشار كورونا زادت الأمر سوءا بالحجر الصحي بفندق الكوت، وكشفت عن عجز الصحة عن التعامل مع هذا الوباء والميزانية المليارية التي عجزت عن توفير حجر صحي متخصص.

نقل المصابين إلى فنادق قريبة من سكن المواطنين قرار غير مدروس ... الخضير

وزيرا الصحة والداخلية يتحملان عدم تفعيل وضبط الحجر الوقائي المنزلي ... الدلال