صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4470

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الاتحاد الآسيوي يؤجل مباراة القادسية وظفار العماني

إيقاف الرياضة الكويتية أسبوعين احترازياً

امتثلت الرياضة الكويتية لقرار وزارة الشباب بوقف النشاط الرياضي في الملاعب الكويتية بشكل عام، أسبوعين، على خلفية المخاوف من تفشي فيروس كورونا، وكذلك تضامن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم مع الكويت، بموافقته على تأجيل مواجهة القادسية وظفار العماني، التي كانت مقررة يوم أمس على استاد جابر الدولي.

خيّمت أجواء فيروس كورونا على الرياضة الكويتية، إذ تم ايقاف جميع الأنشطة الرياضية اسبوعين، كما تم إلغاء الفعاليات التي كانت مقررة يوم أمس، ومن أبرزها مواجهة القادسية وظفار العماني ضمن منافسات كأس الاتحاد الآسيوي.

وأعلن وزير الاعلام وزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري وقف كل النشاطات الرياضية أسبوعين على خلفية المخاوف من تفشي الفيروس، وذلك بعد ساعات من تسجيل حالات إصابة به في البلاد.

وقال الجبري إنه أعطى توجيهات إلى "جميع الاتحادات الرياضية بوقف كل الأنشطة الرياضية في البلاد أسبوعين احترازيا نظراً الى التطورات المتعلقة بالفيروس"، مشيراً إلى أن هذه الدعوة "جاءت بناء على توجيهات مجلس الوزراء، وحفاظاً على المصلحة العامة وصحة الأبناء في الوسط الرياضي".

بدورها، عممت اللجنة الأولمبية الكويتية على كل الاتحادات والأندية الرياضية الشاملة والمتخصصة بما يفيد بإيقاف النشاط المحلي الخاص بها فيما يخص بطولات الدوري والمراحل السنية والفعاليات الرياضية، حتى التاسع من الشهر المقبل، وذلك كإجراء وقائي للحفاظ على صحة الرياضيين واللاعبين من ابناء الكويت.

«الأولمبية» تدعو للتواصل مع «الصحة»

وفيما يخص المشاركة بالأنشطة الرياضية خارج الكويت، دعت اللجنة الأولمبية الاتحادات والأندية إلى الاتصال المباشر مع وزراة الصحة والاستفسار عن الإجراءات المتبعة.

بدورها، أعلنت هيئة الرياضة عبر نائب المدير العام صقر الملا استجابتها لتوجيهات وزير شؤون الشباب محمد الجبري، نظراً للتطورات الأخيرة المتعلقة بفيروس كورونا.

ودعت الهيئة جميع الاتحادات الرياضية لوقف النشاط الرياضي لمدة اسبوعين من تاريخ أمس؛ حفاظاً على المصلحة العامة وصحة الرياضيين.

تعميم اللجنة الأولمبية

اعتذار عن استضافة مباريات

من جانبه، قدم الاتحاد الكويتي لكرة القدم اعتذاره عن عدم استضافة مباراة التعاون السعودي مع نظيره الإيراني بيرسبوليس والتي كانت مقررة في الكويت الثلاثاء المقبل.

وقال رئيس الاتحاد الشيخ أحمد اليوسف: "نعتذر للأشقاء السعوديين عن عدم استضافة المباراة، مع وجود اتصالات مع وزارة الصحة للتنسيق حول مكافحة كورونا خلال المباريات".

الاتحاد الرياضي المدرسي يعلّق النشاط


أكد الأمين العام للاتحاد الرياضي المدرسي والتعليم العالي أحمد الحمدان تأجيل كل الأنشطة الرياضية بالمدارس والجامعات في الوقت الحالي حتى إشعار آخر، وذلك في إطار الحرص على سلامة الجميع، في ظل الحذر من فيرس كورونا المستجد.

ويأتي إيقاف النشاط كإجراء إحترازي، وهو ما يعني توقف المسابقات والبطولات التي ينظمها الاتحاد الرياضي المدرسي والتعليم العالي، على ان يحدد لاحقا الاوقات الجديدة لاستكمالها.

وتأتي خطوة الاتحاد لتتماشى مع الإجراءات المتبعة من اللجنة الأولمبية الكويتية وهيئة الرياضة حيث تم الإعلان أيضاً عن توقف الأنشطة الرياضية مدة أسبوعين، ولحين استقرار الأوضاع.

ولاقت قرارات الاتحاد الرياضي المدرسي قبولاً وارتياحا في الوسط الرياضي التربوي حيث وجد الجميع فيها حرصاً من الاتحاد على السلامة والأمن العام.

«الآسيوي» يستجيب

من جانبه، استجاب الاتحاد الآسيوي لكرة القدم مع دعوة الكويت لتعليق النشاط الرياضي، بالموافقة على تأجيل مباراة القادسية وظفار العماني والتي كانت مقررة أمس، ضمن منافسات مباريات الجولة الثالثة لكأس الاتحاد الآسيوي.

وكان القادسية خاطب "الآسيوي" بخصوص تعليق النشاط الرياضي في الكويت، وإمكانية تأجيل المباراة وقتاً آخر، وهو ما وافق عليه الاتحاد على أن تقام المباراة في وقت لاحق.

وبهذا الشأن، قال نائب جهاز الكرة في القادسية ناصر بنيان، لـ "الجريدة"، إن القرار من وجهة نظره صائب، حفاظاً على الجميع في الوقت الحالي، مشيرا إلى أنه ينتظر مع نادي القادسية قرار الاتحاد الآسيوي فيما يخص المواعيد الجديدة للمباريات.

وأضاف أن الجهاز الفني في القادسية منح اللاعبين راحة 3 أيام، على أن تستأنف التدريبات السبت المقبل، مشيراً إلى أن الأصفر يتطلع لتجهيز جميع اللاعبين خلال الفترة المقبلة.

نصار: الرؤية غير واضحة

من جانبه، قال مدرب الكويت وليد نصار إن الرؤية فيما يخص موعد مباراة الكويت والفيصلي الأردني المقررة في العاشر من الشهر المقبل ضمن منافسات الجولة الثالثة بكأس الاتحاد غير واضحة، بعد تأجيل كل النشاطات الرياضية في الوقت الحالي ولمدة اسبوعين.

وذكر نصار انه سيعمل مع الجهاز الإداري على توفير مباريات ودية في حال كان ذلك متاحا، للحفاظ على جاهزية اللاعبين، مؤكدا حرص الجميع على سلامة اللاعبين.

وعن مباراة الأبيض والوثبة السوري أمس الأول، أشار نصار إلى أن التعادل السلبي بشكل عام جاء بطعم الخسارة، خصوصا ان اللاعبين كانوا أمام فرصة تحقيق الفوز في حال استغلوا الفرص المتاحة للتسجيل.

واعترف نصار بأن فريقه يواجه مشكلة على صعيد تسجيل الأهداف، رافضا في الوقت نفسه التقليل من الفريق السوري لاسيما ان الأخير نجح في فرض التعادل على الفيصلي الاردني في عقر داره.

وأبدى مدرب الكويت ارتياحه لاستمرار فريقه على صدارة المجموعة الثانية برصيد 4 نقاط، مؤكدا انه يثق باللاعبين وقدرتهم على تصحيح الأخطاء.

يذكر ان الأنصار اللبناني نجح في تجاوز الفيصلي الأردني 3/4، ليصعد إلى وصافة المجموعة الثانية برصيد 3 نقاط خلف الكويت، في حين تراجع الفيصلي للمركز الأخير بنقطة واحدة، واستمر الوثبة السوري على حاله في المركز الثاني برصيد نقطتين.