صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4470

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الهاجري: 6% نسبة سرطان البروستاتا في الكويت

أكد لـ الجريدة• أن إهمال علاج ضيق مجرى البول يؤدي إلى الفشل الكلوي

كشف استشاري جراحة المسالك البولية والجراحات التجميلية للإحليل البولي رئيس وحدة المسالك البولية في مستشفى الفروانية د. فيصل الهاجري، أن 6 في المئة من الرجال في الكويت مصابون بسرطان البروستاتا.

وقال الهاجري، لـ"الجريدة"، إن أسباب الإصابة بهذا النوع من السرطان غير معروفة، وإن كانت العوامل الوراثية تؤدي دوراً في ذلك، مشدداً على أن سرطان البروستاتا أقل خطورة من أنواع السرطانات الأخرى ويأخذ وقتاً أطول للانتشار في الجسم.

ولفت إلى إجراء 26 عملية أورام سرطان المثانة والكلى والغدة الكظرية والحالب، خلال عام 2019، مشيراً إلى إجراء 800 عملية كبرى في الوحدة خلال العام ذاته، منها 15 عملية تركيب دعامة لعلاج الضعف الجنسي، و300 عملية إزالة حصوة عن طريق المنظار أو فتح الكلى، وأكثر من 40 عملية لاستئصال البروستاتا الحميد، إلى جانب إجراء أكثر من 7 عمليات بالليزر خلال الأشهر الستة الماضية، ونحو 500 عملية صغرى في الوحدة خلال عام 2019 أي بإجمالي 1300 عملية كبرى وصغرى في "مسالك الفروانية" في ذلك العام.

ونبه إلى أن إهمال المرضى لعلاج ضيق مجرى البول من شأنه أن يؤدي إلى الفشل الكلوي، كاشفاً عن إطلاق حملة توعوية عن سلس البول لدى الرجال والنساء قريباً.

26 عملية

وأشار إلى إجراء وحدة المسالك البولية في مستشفى الفروانية 26 عملية ضيق مجرى البول عند الرجال، خلال العام الماضي، مضيفاً أن الوحدة ستزيد من إجراء عمليات سلس البول لدى النساء قريباً، معلناً إجراء عمليات استئصال البروستاتا بالليزر خلال الفترة المقبلة.


ورأى صعوبة إطلاق برنامج وطني للكشف المبكر عن سرطان البروستاتا في الكويت، فمن الصعوبة إجراء الكشف على جميع الرجال في الكويت، لكن أي شخص يصل إلى سن الخمسين عليه أن يبادر بالتوجه إلى الفحص المبكر.

وأوضح أن أميركا وأوروبا لا يوجد فيهما برنامج وطني للكشف المبكر عن سرطان البروستاتا، كما أن هذا النوع من السرطان يحتاج إلى 15 سنة كي يظهر ويسبب خطورة.

وذكر الهاجري أن كل ما يثار عن نسب الضعف الجنسي في الكويت هو "كلام دواوين"، لأننا لم نجرِ مسحاً أو دراسة شاملة ووافية وكاملة عن أسباب المرض.

وإذ أشار إلى أن وحدة المسالك البولية في مستشفى الفروانية يعمل فيها 14 طبيباً وتجري 15 جراحة كبرى أسبوعياً، أكد أنه أجرى 147 عملية جراحية لضيق مجرى البول خلال السنوات الـ 5 الماضية، لافتاً إلى أن مشاكل ضيق مجرى البول لدى الرجال في الكويت تمثل 10 من مجموع مشاكل المسالك البولية في البلاد.

وكشف عن إجراء الوحدة عملية تركيب أول صمام في الشرق الأوسط خلال شهر يونيو الماضي، وهو من نوع "فيكتو"، مشيراً إلى إجرائه 8 حالات تركيب صمامات لمرضى السلس البولي خلال النصف الثاني من العام الفائت.

10% يعانون السلس البولي

قال الهاجري إن سلس البول يسبب مشاكل نفسية لدى الرجال، وهذا النوع من المرض لا يمثل ظاهرة في الكويت، مشيراً إلى أن 10 في المئة من المرضى يعانون مشكلة السلس البولي عقب استئصال البروستاتا، وهو ما يؤدي إلى اكتئاب لدى المريض ويؤثر على نفسيته.