صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4394

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

برقان يلحق بركب المتأهلين لربع نهائي كأس الأمير

اليرموك يواجه الشباب اليوم في ختام الدور الأول

تختتم مساء اليوم مباريات كأس الأمير لكرة القدم، بمواجهة تجمع اليرموك والشباب على استاد الصداقة والسلام عند السادسة والنصف، على أن تجرى قرعة الدور ربع النهائي غدا عند الخامسة مساء في مقر الاتحاد بالعديلية.

لحق فريق برقان لكرة القدم بركب المتأهلين للدور ربع النهائي لكأس الأمير، بفوزه على خيطان 1/3، في المباراة التي جمعت بينهما أمس على استاد صباح السالم بالناي العربي، وامتدت لـ120 دقيقة، بعد اللجوء إلى الوقت الإضافي، بعد أن انتهى الوقت الأصلي بهدف لكل فريق.

أهداف المباراة سجلها لبرقان زياد بن سالم "45"، وسيلفا "94"، وأحمد الصقر من ركلة جزاء "104"، بينما سجل هدف خيطان أوتافيو من ركلة جزاء.

واستطاع برقان أن يحقق الأفضلية في أوقات كثيرة من المباراة، رغم النقص العددي الذي عاناه في بداية الشوط الثاني، بعد إشهار البطاقة الثانية لعبدالرحمن البناي.

وتكللت مساعي برقان ومدربه ماهر الشمري بهدف في الشوط الأول، كما اضاع مهاجمو الفريق أكثر من فرصة للوصول إلى شباك حارس خيطان أحمد الدوسري.

وفي الشوط الثاني استفاد خيطان من خروج عبدالرحمن البناي، ليسجل التعادل في الوقت القاتل من عمر المباراة عبر اوتافيو من ركلة جزاء.

وفي الأشواط الإضافية تفوق برقان على نفسه وخطف الهدف الثاني عبر البديل سيلفا، ليعزز بعدها أحمد الصقر هذا التقدم بهدف ثالث من ركلة جزاء، علما بأن حكم المباراة علي محمود اشهر البطاقة الحمراء لدغيم الرشيدي في الشوط الإضافي الأول، كما خرج مبارك المبيليش من خيطان من دون دخول بديل بداعي الإصابة.

ختام الجولة

وتختتم اليوم مباريات الدور الأول بمواجهة بين اليرموك والشباب، إذ يتطلع كلاهما لخطف البطاقة الأخيرة للدور ربع النهائي، إذ ستقام القرعة الخاصة بهذا الدور غداً في مقر الاتحاد بالعديلية عند الخامسة مساء.


وتعتبر المباراة، وهي الثانية للفريقين في الموسم الحالي حيث تواجها في بطولة الدوري وانتهي اللقاء بالتعادل السلبي، فرصة أخيرة في الموسم الحالي للشباب واليرموك للصعود لمنصة التتويج، خصوصا ان كلاهما يعاني في بطولة الدوري الممتاز، بوجود أبناء مشرف في المركز الأخير بـ7 نقاط، والشباب في المركز السادس بـ16 نقطة.

وهذه المهمة هي الأولى لمدرب اليرموك الصربي دراغان، الذي تسلم المهمة خلفا للمدرب هاني الصقر، ليكون في مواجهة مع المدرب خالد الزنكي.

وتشهد صفوف اليرموك، الذي سبق أن حصد كأس الأمير في مناسبتين، غياب المحترف المغربي يوسف سيكور، وهو أحد أهم الأوراق في وسط الملعب، إلا أن دراغان عمل خلال الفترة الماضية على تجهيز البديل، ورفع همم اللاعبين من أجل التفوق على الشباب.

ويدرك دراغان أن مهمته لن تكون سهلة، لتحويل دفة اليرموك والعودة إلى نغمة الفوز في الموسم الحالي، والذي غاب عن الفريق في جميع مباريات الدوري، باستثناء فوز وحيد على السالمية، الأمر الذي يفرض على المدرب الصربي الركون إلى الدفاع والتقدم بحذر في اتجاه مرمى الشباب، على أن تكون الهجمات مركزة لإحراز التقدم أو الاتجاه بالمباراة إلى ركلات الترجيح على أقل تقدير.

ويعول اليرموك على عدد من اللاعبين، في مقدمتهم وسام الإدريسي، ومحمد الفارسي، وأحمد هاني والمحترفان يانيك، ودوف وغيرهم من اللاعبين.

على الجانب الآخر، يدخل الشباب المباراة رافعاً شعار الفوز، لاسيما أنه لم يقدم الأداء المطلوب في مواجهته الأخيرة أمام الكويت بالدوري، بحجة الاحتفاظ بالأوراق الرابحة.

ويدرك مدرب الفريق خالد الزنكي أن أي نتيجة غير الفوز ستضع أبناء الأحمدي في موقف صعب وقبل الدخول في معترك مهم خلال الفترة الماضية، إذ تنتظر الشباب مواجهات حاسمة في "الممتاز" لضمان البقاء في الأضواء.

ولا تشهد صفوف الشباب أي غيابات، في حين يبرز المهاجم العاجي في صفوف الفريق غاي بيراهيم، هداف الدوري الممتاز، إلى جانب محسن التركماني، وأحمد بومريوم، وعلي مصطفى والعديد من اللاعبين.