صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4393

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«إنترنت الأشياء» يدخل الجهات الحكومية بسيرفرات «سحابية»

● سرعة وسهولة تبادل البيانات وإنجاز الأعمال ● لا تخلو من ثغرات قد تمكن القراصنة من اختراقها

  • 17-02-2020 | 16:16
  • المصدر
  • KUNA

اعلن نائب مدير عام الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات الكويتي الدكتور عمار الحسيني بدء استخدام تطبيقات «انترنت الاشياء» في الجهات الحكومية والمدرج ضمن رؤية «كويت جديدة 2035» بهدف تحقيق الاستدامة الاقتصادية.

جاء ذلك في كلمة للحسيني في مؤتمر «كويت هاكرز» الثاني الذي ينظمه «تكنولوجيا المعلومات» اليوم الاثنين تحت شعار «معا.. نبني امن الكويت الالكتروني» لمناقشة قضايا امن المعلومات والجرائم الالكترونية على مدى ثلاثة ايام بمشاركة العديد من الوزارات والهيئات الحكومية.

واوضح ان «انترنت الاشياء» يتم عبر ربط الاجهزة الذكية مع باقي الاجهزة الالكترونية كالمحركات واجهزة الاتصال والاستشعار ويتم تبادل البيانات من خلال نظام حاسوبي مما يسهم في خفض استهلاك الطاقة والمياه في المباني الذكية.

واكد اهمية تطبيقات خدمات الحوسبة السحابية في اجهزة الدولة لما له من تأثير في سرعة وسهولة تبادل البيانات حيث يعمل على توحيد وتبسيط استخدامات التكنولوجيا بين اجهزة وقطاعات الدولة مشيرا الى ان التخزين السحابي وارشفة الوثائق بات حتميا في العديد من الاعمال.

وذكر ان "التكنولوجيا الجديدة لا تخلو من ثغرات سيبرانية قد تمكن قراصنة الانترنت من اختراقها والتحكم بها اذ غدت الحوسبة السحابية هدفا مغريا لقراصنة الانترنت لما تحتويها من معلومات مثل البيانات المالية للشركات والصور الشخصية لحسابات المشاهير.


واشار الى اهمية تضافر مختلف الجهود من اجل التوعية بمخاطر الاختراقات الالكترونية وتأهيل الشباب الكويتي بالاساليب والتقنيات اللازمة لمواجهة هذه المخاطر.

وقال ان المؤتمر يستعرض آخر المستجدات التقنية والدراسات العلمية وأساليب مواجهة الاختراقات الالكترونية في ظل التغير السريع في عالم التكنولوجيا والفضاء الرقمي.

من جانبه اكد مدير عام شركة «كويت هاكرز» الدكتور باسل العثمان ضرورة اصدار قانون لحماية البيانات الشخصية والسرية لمنع استغلالها وتسريبها.

بدوره تطرق الشريك المؤسس في شركة «كويت هاكرز» والاستاذ في قسم علوم المعلومات بجامعة الكويت الدكتور عمر الابراهيم الى «اختراقات وامن انترنت الاشياء» التي تدور حول اختراقات الاجهزة الذكية مشيرا الى ان «انترنت الاشياء» هو مفهوم امتلاك اشياء قادرة على الاتصال مع بعضها لاداء وظائف معينة عبر الانترنت.

وقال الابراهيم ان حماية اجهزة «انترنت الاشياء» على مستوى الافراد والمؤسسات يتم من خلال تطوير نظم الحماية للشبكة المنزلية باستخدام «الجدار الناري» و«تغيير كلمة السر التلقائي» واستخدام التصديق الثنائي واختيار شركات تدعم انظمة الحماية في اجهزتها.