صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4393

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«الصحة» تعيد تشكيل اللجنة الوطنية لصحة العيون ومكافحة العمى

  • 17-02-2020 | 12:20

أصدر وزير الصحة د. باسل الصباح قراراً وزارياً رقم 41 لسنة 2020 قضى بإعادة تشكيل اللجنة الوطنية لصحة العيون ومكافحة العمى بما يتفق مع الاستراتيجية وخطة العمل العالمية والأهداف والغايات العالمية للتنمية المستدامة ذات الصلة بصحة العيون ومكافحة العمى والحق في الابصار حتى عام 2030.

وقد حدد القرار الوزاري إختصاصات اللجنة بأن تقوم بدراسة الوضع الحالي لخدمات صحة العيون ومكافحة العمى وتحديد عوامل القوة والتحديات ووضع المقترحات والبرامج التنفيذية للعمل على تحقيق أهداف الخطة الوطنية لصحة العيون، بالإضافة إلى تحديث وتنفيذ برامج التوعية والإعلام بصحة العيون، وتحديث وتطوير نظم المعلومات الصحية المتعلقة بخدمات العيون والإبصار.

كما تضمنت اختصاصات اللجنة الواردة بالقرار الوزاري تحديث وتطوير قائمة المؤشرات المتعلقة بصحة العيون ومكافحة العمى، والعمل على إعداد التقارير اللازمة بالتنسيق مع الجهات ذات الصلة والتعاون والتنسيق مع منظمة الصحة العالمية WHO والمنظمات الدولية للاستفادة من تقاريرها وخبراتها للعمل على تطوير خدمات صحة العيون ومكافحة العمى والمسوحات الصحية بالفئات العمرية المختلفة، والتعاون مع القطاع الخاص والمجتمع المدني ووسائل الإعلام لنشر رسائل التوعية وتنفيذ المبادرات المجتمعية، وبما يتفق مع أحدث المستجدات العالمية في مجال صحة العيون، والعمل على الاستفادة من التقنيات الحديثة لتنفيذ الإستراتيجية وخطة العمل الوطنية لصحة العيون.


كما تضمنت إختصاصات اللجنة إعداد التقارير الدورية وتقديمها للمنظمات الدولية موثقة بمؤشرات الإنجاز والتقدم الذي يتم إحرازه لبلوغ الأهداف والغايات الوطنية لصحة العيون ومكافحة العمى، وبما يتفق مع الإستراتيجيات وخطط العمل الصادرة من منظمة الصحة العالمية WHO.

وبموجب القرار الوزاري فقد أسند وزير الصحة د. باسل الصباح رئاسة اللجنة إلى الوكيل المساعد للشؤون الفنية، ويقوم الوكيل المساعد لشؤون الخدمات الطبية الأهلية بمهام نائب الرئيس، ويتولى منسق البرنامج الوطني لصحة العيون مع منظمة الصحة العالمية WHO مهام مقرر اللجنة، كما تضم بعضويتها مدراء الإدارات ذات الصلة، وهي إدارة تعزيز الصحة والصحة المدرسية والمركز الوطني للمعلومات الصحية وإدارة الخدمات الصحية لكبار السن والإدارة المركزية للرعاية الصحية الأولية والمتحدث الرسمي للوزارة، ورئيس مجلس أقسام العيون ورئيس قسم العيون بمستشفى الفروانية وبمستشفى العدان وبمركز الدخان للعيون، بالإضافة إلى رئيس برنامج السكر بالرعاية الصحية الأولية وعضو ممثل عن الهيئة العامة لشئون ذوي الإعاقة وعضو ممثل عن جمعيات النفع العام «جمعية المكفوفين».

ويأتي صدور القرار الوزاري رقم 41 لسنة 2020 بالتزامن مع إدراج منظمة الصحة العالمية WHO لموضوع صحة العيون والحق في الابصار على جدول أعمال اجتماعات الدورة رقم 73 لجمعية الصحة العالمية WHO بجنيف المقرر عقدها خلال الفترة من 17 إلى 21 مايو 2020، حيث تقوم الدول الأعضاء بتقديم تقاريرها الوطنية موثقة بالمؤشرات عن الإنجازات التي تم تحقيقها في مجال خدمات صحة العيون ومكافحة العمى، وضعف البصر وتعزيز الحق في الإبصار، وبما يتفق مع الأهداف والغايات العالمية للتنمية المستدامة ذات الصلة حتى عام 2030 وقرارات وإستراتيجيات منظمة الصحة العالمية WHO ذات الصلة.