صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4387

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

المجموعة الشمسية تكونت بالانجذاب لا بالاصطدام

  • 17-02-2020

يقول علماء إنهم دحضوا "بشكل قاطع" النظرية السائدة بشأن نشأة الكواكب في نظامنا الشمسي.

وترى النظرية السائدة أن المواد تصادمت بشكل عنيف لتكون تكتلات أكبر، حتى أصبحت العوالم الموجودة حالياً.

بيد أن نتائج دراسة جديدة تشير إلى أن العملية كانت أقل كارثية، إذ إن المواد تكتلت معاً بسلاسة ومن دون اصطدامات عنيفة.

ونُشرت الدراسة في دورية "ساينس"، وعُرضت في اجتماع الجمعية الأميركية لتطور العلوم، في سياتل.


وقال كبير الباحثين في فريق الدراسة د. ألان ستيرن، إن الاكتشاف كان له "صدى هائل"، مضيفاً لـ "بي بي سي" أن "النظرية السائدة عن الاصطدام العنيف تعود لستينيات القرن العشرين، أما النظرية الحديثة الأخيرة فتتحدث عن تراكم تم بسهولة ومن دون اصطدام عنيف، وكانت إحدى النظريتين راسخة والأخرى غير متبلورة بعدُ (مجرد غبار)، وهذا أمر نادر الحدوث في علوم الكواكب؛ لكننا اليوم حسمنا المسألة".

ونشأت الفرضية الجديدة من دراسة تفصيلية لجسم بعيد في محيط النظام الشمسي، يحمل اسم "أروكوث". ويبعد هذا الجسم عن الشمس أكثر من ستة مليارات كيلومتر، في منطقة تسمى "حزام كايبر". و"أروكوث" هو جسم من بقايا تكون أحد الكواكب في المجموعة الشمسية، ظهر قبل 4.6 مليارات عام، إذ كان جسمان يلتحمان لتكوين جسم أكبر.

وحصل العلماء على صور عالية الجودة لأروكوث، بعد أن اقتربت منه المركبة الفضائية "نيو هورايزونز"، التابعة لوكالة ناسا قبل عام. وسنحت للعلماء أول فرصة لاختبار مدى صحة أي من النظريتين؛ هل اصطدم الجسمان أم التحما؟

ولم يجد الدكتور ستيرن وفريقه دليلاً على أي أثر للاصطدام العنيف، إذ لم يجدوا تصدعات، أو تسطحات، مما يشير إلى أن الجسمين اندمجا بلطف.

ويقول ستيرن: "هذا دليل دامغ. والمرور بأروكوث مكننا من ترجيح واحدة من النظريتين".