صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4360

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الدمخي: التلويح باستجواب وزير الدفاع هدفه الإصلاح وحماية المال العام

«نشيد بإيقاف تسلم الطائرات حتى انتهاء التحقيق في سلامتها»

أشاد النائب عادل الدمخي بإيقاف وزارة الدفاع تسلم طائرات الكاراكال، إلى حين انتظار تقرير اللجنة المشكلة بهذا الشأن.

أشاد النائب د. عادل الدمخي ببيان وزارة الدفاع حول ايقاف تسلم طائرات الكاراكال «حتى انتهاء التحقيق في سلامة الطائرات وانتهاء التقرير الفني من الشركة المصنعة، بعدما لوحنا باستجواب وزير الدفاع الشيخ احمد المنصور والذي كان الهدف منه حماية المال العام وسلامة الطيارين الكويتيين».

وقال الدمخي في تصريح صحفي بمجلس الامة امس: عندما نلوح باستجواب وزير فان المقصود الاصلاح اولا وتنبيه الوزير الى الاخطاء في وزارته، وما لوحنا به في استجواب وزير الدفاع بالامس عن طلب تسلم طائرات الكاراكال بعد الخلل في الطائرتين الاوليين والكتاب الموجه الى الوكيل المساعد للتجهيز الخارجي، وجدنا تجاوبا سريعا بعد ان كان قصدنا الحفاظ على المال العام وسلامة الطيارين الكويتيين وسلامة الطائرات الحربية الكويتية.


وبين ان «الكتاب الذي يدعو الى تسلم الطائرات قبل انتهاء تقرير الشركة والتحقيق من قبل وزارة الدفاع اعتبرناه كتابا غير مسؤول، والحمدلله صدر بيان وبلغني الاخوة في الدفاع انه سوف يتم التحقيق في نفس الكتاب»، موضحا ان «البيان الذي خرج من رئاسة اركان الجيش الكويتي واضح فيه التفاعل السريع، وخرج مساء امس الاول وفيه تجاوز سريع من الدفاع لبحث كافة الاسباب وتعليق تسلم اي طائرة لحين انتظار اللجنة المشكلة وتسلم تقرير الشركة المصنعة وبناء على بحثنا في هذا الامر، ولا يفوتنا ان نتوجه بالشكر لهذا التجاوب لان هدفنا حماية المال العام». وبين ان التحقيق لابد يتضمن هل يوجد تأمين اثناء الشحن؟ وما نوع التأمين المستخدم؟ وماذا كانت الاجراءات المتبعة في الدفاع بعد الخلل الذي كان يشكل على ارواح الطيارين؟ مستطردا بالقول: ما هو سبب الدوافع وراء الاصرار على تسلم الطائرات رغم الخلل الذي ظهر؟

وتابع: لابد ان يتضمن التحقيق تقرير الطيارين الكويتيين الذين قاموا بالطيران بهذه الطائرات الذي حصل فيها خلل فني، ولابد ان تكون هناك شفافية، وهذه اسئلة سوف اوجهها الى الوزير.

وقال الدمخي: لدينا اسئلة كثيرة، وكذلك ديوان المحاسبة لديه تعقيبات كثيرة على الكاراكال، وبالامس واجهنا وزارة الدفاع وكان هناك اتفاق على ان يكون هناك اجتماع مع الفنيين مع الجهات الرقابية حتى تكون هناك اجابات واضحة على اسئلة الاعضاء والجهات الرقابية وعلى ما جاء بتقاريرها، مضيفا: نتقدم بالشكر بإيقاف تسلم الطائرات وانتظار تقرير الشركة المصنعة.