صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4537

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

مسؤول صحي كويتي يؤكد أهمية مواكبة الابتكار والتطوير بالنظام الصحي

  • 29-01-2020 | 01:29
  • المصدر
  • KUNA

اكد مسؤول صحي كويتي اليوم الاربعاء أهمية مواكبة أحدث المستجدات العالمية في الابتكار والتطوير لمواجهة تحديات النظام الصحي والعمل على الاستفادة منها ودمجها ضمن أنظمة وسياسات الرعاية الصحية.

جاء ذلك في كلمة لوكيل وزارة الصحة الكويتية المساعد لشؤون الخدمات الطبية المساندة الدكتور فواز الرفاعي خلال حفل افتتاح مؤتمر التمريض العالمي 2020 «الابتكار والتطوير في التمريض» تحت رعاية وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الصباح.

وأوضح الرفاعي ان من بين تلك التحديات التصدي لعوامل الخطورة للأمراض المزمنة والسلوكيات غير الصحية والاعباء المترتبة عليها من امراض مزمنة في مقدمتها امراض القلب والسرطان ومرض السكر والامراض التنفسية المزمنة.

واضاف ان تلك التحديات تثقل كاهل النظم الصحية وتعرقل التقدم نحو تنفيذ خطط وبرامج التنمية مبينا ان صون الامن الصحي والتعليم المهني المستمر والتدريب على إنقاذ الحياة والانعاش والتدخل السريع وتعزيز صحة كبار السن ومتابعة المرضى بالأمراض المزمنة والرعاية التأهيلية والتلطيفية ليست ببعيدة عن تلك التحديات.

ودعا الى الاستفادة من الفرص المتاحة للابتكار والتطوير بالرعاية الصحية والاستفادة من التقنيات الحديثة والصحة الالكترونية ودمجها ضمن نظم وسياسات الرعاية الصحية المراعية لتطلعات المجتمع.


واوضح ان المنتمين لمهنة التمريض يشكلون اكثر من 50 في المئة من اجمالي مقدمي الرعاية الصحية بجميع انحاء العالم وبمختلف مواقع تقديم الرعاية الصحية مشيرا الى انهم يتحملون مسؤوليات ومهام العمل بإخلاص وتفان نحو تحقيق التغطية الصحية الشاملة.

بدورها اكدت رئيسة المؤتمر مدير ادارة الخدمات التمريضية في وزارة الصحة سناء تقدم في كلمة مماثلة اهمية المؤتمر بما يقدمه من اوراق علمية تسهم في تطوير الاداء والخدمة التمريضية وتقديم الجديد لافتة الى ان المهنة التمريضية اساس انجاح العملية الطبية.

واوضحت تقدم ان رعاية المريض هي الهدف السامي وهي الرسالة النبيلة لمنتسبي مهنة التمريض معربة عن تطلعها ان تكون اعمال المؤتمر اضافة لمهنة التمريض والخدمة التمريضية.

من جهته قال رئيس مجلس ادارة جمعية التمريض الكويتية بندر العنزي ان عجلة التطوير لاتتوقف في العمل التمريضي نظرا لأهمية هذا القطاع الحيوي كونه يتعلق بصحة الانسان لافتا الى ان الكويت كانت وستظل هي الراعي والداعم لكل حالات التطور.

واضاف العنزي في كلمة مماثلة ان الجمعية تتعاون دائما مع الوزارة لرفع مستوى الكوادر التمريضية سواء من خلال الدورات وكذلك في اكمال الدراسة أو الدراسات العليا وغيرها فضلا عن وضع الكثير من الحلول المشتركة والتي من بينها عملية التطوير والابتكار.