صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4394

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

نواب يهنئون الأمير: 29 يناير سيظل يوماً استثنائياً

«ذكرى تولي سموه مقاليد الحكم مناسبة عزيزة على الكويتيين»

  • 29-01-2020

هنأ عدد من النواب صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد بمناسبة ذكرى تولي سموه مقاليد الحكم، مؤكدين أنه أحدث نقلة نوعية في شتى المجالات.

وقال النائب طلال الجلال إن ذكرى تولي سمو أمير البلاد مقاليد الحكم هي ذكرى عزيزة على قلوب جميع الكويتيين، فقد عبر سموه بسفينة الكويت إلى بر الأمان، وتعد الكويت في عهده نموذجا يحتذى في الترابط والتلاحم، وحافظت الكويت على علاقتها المتميزة بكل الدول الشقيقة والصديقة.

وأضاف أن فترة حكم سموه ومساندة سمو ولي العهد الأمين له حافلة بالازدهار والاستقرار للكويت، مشيرا الى دور سمو أمير البلاد في قيادة الكويت نحو بر الأمان والنأي بها عن الصراعات الإقليمية والفتن التي تشهدها المنطقة.

بدوره، أكد النائب د. حمود الخضير ان مسيرة سمو الأمير الحافلة بالإنجاز والعطاء اللامحدود لا تخفى على أحد، بل إن صيته وأدواره الدبلوماسية الحكيمة والانسانية جابت دول العالم قاطبة، مؤكدا أن الكويتيين يفخرون بأميرهم وقائدهم ووالدهم، سائلين الله له العافية ولبلدنا المزيد من الأمن والاستقرار.


من جهته، أكد النائب عسكر العنزي أن تولي سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد مقاليد الحكم في 29 يناير من العام 2006 أحدث نقلة نوعية في شتى المجالات، لاسيما في ملف التنمية والتطوير، إذ ركز سموه على مدى السنوات الماضية على تنشيط عجلة التنمية وإنجاز المشاريع الخدماتية، مضيفا أن سموه رجل دولة وصمام أمان وله دور محوري في معالجة الكثير من القضايا في المنطقة، لما يتمتع به من خبرة سياسية ودراية دبلوماسية، وتحركات سموه لاحتواء الكثير من الخلافات الاقليمية والدولية حاضرة في ذاكرة المنظمات العالمية.

وشدد العنزي على أن ذكرى تولي سموه مقاليد الحكم تطل من نافذة الطموحات والتطلعات التي ينشدها المواطن الكويتي، والتي تنبثق من جعل الكويت دولة ديمقراطية حديثة تعتمد على العلم والمعرفة ويتمتع أهلها بالحرية والمساواة في الحقوق والواجبات.

من جهته، قال النائب حمد الهرشاني إن مناسبة تولي سمو الأمير مقاليد الحكم تعد حدثاً تاريخياً وعلامة فارقة في تاريخ الكويت الحديث، مؤكداً أن سمو الأمير أحدث نقلة نوعية في شتى المجالات، معتمداً على خبرته السياسية والاقتصادية وتاريخه الدبلوماسي العريق.

وأضاف الهرشاني، في تصريح صحافي: "نجدد العهد ونؤكد تمسكنا بنهج سمو الأمير، متعهدين لسموه بالعمل البنّاء والتعاون في مجلس الأمة لتحقيق تطلعات سموه لرفعة الكويت".