صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4360

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

وزير الصحة: تفعيل الخطط الوقائية لتفادي انتقال «كورونا»

اجتماع لمناقشة جاهزية القطاعات وخطط الطوارئ وقرار بالإجراءات الاحترازية والتعامل مع المصابين

اجتمعت اللجنة العليا الدائمة لتطبيق اللوائح الصحية الدولية في وزارة الصحة، صباح أمس، للوقوف حول آخر تطورات ظهور فيروس كورونا الجديد، ومتابعة توصيات رفع مستوى القدرات لمواجهة الحدث مع الوزارات والمؤسسات الرسمية ذات الصلة في الدولة، بحضور وزير الصحة د. باسل الصباح، ووكيل الوزارة د. مصطفى رضا.

وقالت الوزارة، في بيان أمس، إن وزير الصحة عقد اجتماعا آخر مع قيادات القطاعات المعنية والإدارات والأقسام المختصة في وزارة الصحة، للتأكد من جاهزية القطاعات وخطط الطوارئ لأي مستجدات فيما يخص انتشار فيروس كورونا المستجد. ‬

وكان وزير الصحة أعلن في تصريح له مساء أمس الأول أن الوزارة، وبناء على توجيهات مباشرة من رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ صباح الخالد، تتخذ كل الإجراءات الوقائية والخطوات الاحترازية من خلال تفعيل خطط العمل المعتمدة عالميا للحد من انتقال فيروس كورونا الجديد.

وأضاف أن الوزارة اتخذت كل الإجراءات المتبعة عالميا فور التأكد من أنباء تفشي الفيروس الجديد، بالتنسيق التام مع منظمة الصحة العالمية وجميع المنظمات الدولية والإقليمية المعنية بالتعامل مع مثل هذه الأمراض.

وعممت وزارة الصحة أمس عدداً من الإجراءات الواجب اتخاذها تلافيا لفيروس «كورونا الجديد».

وقضى القرار الإداري، المتضمن الإجراءات الوقائية، بضرورة إبلاغ الأطباء بالقطاعين الحكومي والأهلي والمختبرات عن أي اشتباه للإصابة بعوارض الفيروس، وإخطار أقرب مركز للصحة الوقائية مع استيفاء كل بيانات المصاب أو المشتبه في إصابته.


وقضى بوجوب تطبيق إجراءات منع العدوى، وعلاج الحالات وفق البروتوكولات العلاجية المتبعة، وعلى الأطباء المعالجين عدم السماح بخروج الحالة إلا بعد التنسيق مع قسم منع العدوى والصحة الوقائية.

ونص القرار، الذي حمل الرقم 420، والصادر أمس، على ضرورة عزل الحالة المصابة ومنع الزيارة عنها، وإعداد سجل لمراقبة الزائرين والمخالطين، كما دعا إلى ضرورة التشدد في الإجراءات الوقائية بشأن المسافرين في المنافذ، لاسيما المسافرين من الصين أو الدول التي ينتشر فيها الفيروس.

دورة لتطوير معرفة المسعفين بالسكتات الدماغية

انطلقت أمس في مستشفى العدان فعاليات دورة «تطوير دور المسعفين في أمراض السكتات الدماغية» والتي تستمر خلال الفترة من 26 حتى 29 الجاري.

وقال مدير منطقة الأحمدي الصحية د. أحمد الشطي إن الدورة التي تهدف إلى تدريب نحو 140 مسعفا على التعرف على مريض السكتة الدماغية، انطلقت بحضور وكيل وزارة الصحة المساعد للخدمات المساندة د. فواز الرفاعي ومدير إدارة الطوارئ الطبية د. منذر الجلاهمة.

وأوضح أن الدورة تهدف أيضا إلى التعرف على الوضع الصحي والمهارات المطلوبة للحد من الوقت المهدر في نقل المريض، إضافة إلى كيفية تحديد أقرب مستشفى مؤهل لاستقبال المريض، وكذلك القيام ببعض حالات المحاكاة الإلكترونية.