صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4360

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

كاميلا كابيلو وروزاليا تشاركان في حفل جوائز «Grammy» اليوم

  • 26-01-2020

يتصدر الترشيحات في حفل توزيع جوائز "Grammy" لعام 2020، التي توزع الليلة، عدد من القادمين الجدد، وأولهم مغني الراب وعازف الفلوت روث هلتس، حيث وصل عدد الترشيحات إلى ثمانية فنانين وفنانات، بما في ذلك جميع الفئات الكبيرة، وأفضل فنان جديد، ومنهم بيلي إيليش، وليل ناس، وأريانا غراندي وهير، حيث تم ترشيح إيليش أيضا في الفئات الأربع الرئيسة.

وينضم إلى قائمة المرشحين لانا ديل ري، وبون إيفير، وخالد، وبوست مالون، ولويس كابالدي، وليدي غاغا، وتم ترشيح الأغنية الكبيرة (Shallow)، لـليدي غاغا، التي غنتها في فيلم "A Star Is Born"، مرة أخرى.

في المقابل، يغيب هذا العام هالسي وميغان ثي ستاليون وبروس سبرينغستين ومارين موريس، رغم أنهم تلقوا الكثير من الاهتمام في وقت مبكر من العام.

وذكرت تقارير إعلامية أن القائمين على الحفل كشفوا عن المزيد من أسماء النجوم المقرر مشاركتهم في الحفل، ودخلت بقائمة النجوم المنضمين للمشاركة بالحفل النجمة العالمية كاميلا كابيلو، التي أصبح تواجدها في أي حفل ضخم بمنزلة ضرورة، لأنها تبهر الحضور باستعراضاتها الغنائية التي يتفاعل معها الحضور عادة.

كما أعلن القائمون أن النجمة العالمية روزاليا ستقدم أيضا أحد الاستعراضات الذي ينتظره الملايين حول العالم.

وتقدم الحفل النجمة العالمية اليشيا كيز، ويذاع على الهواء مباشرة عبر قناة "CBS".


يذكر أن النجمة كابيلو، البالغة 22 عاما، حققت انجازا جديدا، وهي التي تمتلك شعبية جارفة حول العالم، فقد حصل ألبومها الغنائي الجديد "Romance"، الذي ضم 14 أغنية على "certified Gold"،

بعد ما يزيد على شهر من إطلاقه.

وكانت كاميلا أطلقت ألبوم "Romance" في 6 ديسمبر 2019، وقد باع أكثر من 600000 وحدة مكافأة منذ ذلك الحين.

وأفادت التقارير بأن التوقعات تشير إلى احتمالية فوز ليزو على أغنيتها المرشحة "الحقيقة المؤلمة"، ويمكن للحظ أن يساند إيليش، مع ألبومها الأول وأغانيها.

ولدى بيونسي عدد قليل من الترشيحات، لعملها في الموسيقى التصويرية لفيلم "Lion King"، لكن من المرجح أن تتفوق عليها ليزو، أريانا غراندي، بيلي إيليش، ولن تكون مفاجأة كبيرة إذا أحرز نورمان إف ريكينغ من فريق "Lana Del Rey" تقدما في فئة ألبوم العام.

وبالنسبة إلى ريهانا، مرت 4 سنوات منذ أن أصدرت ألبومها الشهير (Anti)، ووعدت جمهورها بمفاجأة في عام 2019، ولكن لم يتحقق شيء، لانشغالها بالتركيز على إمبراطورياتها في الأزياء والمكياج.