صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4537

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«الأنباء» تكرم الفائزين بشعلتها في عيدها الـ 44

خلال حفل أقيم برعاية وحضور وزير الإعلام ووزير التجارة ونجوم العرب

كرمت الزميلة «الأنباء» الفائزين بجوائز شعلتها في نسختها الثانية، بالتزامن مع الاحتفاء بمرور 44 عاماً على تأسيسها خلال حفل أقيم مساء أمس الأول، برعاية وحضور وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري.

برعاية وحضور وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري، ووزير التجارة خالد الروضان ورئيس تحرير "الأنباء" يوسف المرزوق، كرمت الزميلة "الأنباء" الفائزين بجوائز شعلتها في نسختها الثانية، بالتزامن مع الاحتفاء بمرور 44 عاما على تأسيسها.

وشهد الحفل وكيلة وزارة الإعلام منيرة الهويدي، ووزير الإعلام الأسبق محمد السنعوسي، والإعلامي الدكتور نجم عبدالكريم، ووكيل وزارة الإعلام لشؤون الإذاعة الشيخ فهد المبارك، والفنانة القديرة مريم الصالح، والفنان القدير إبراهيم الصلال، فضلا عن الفائزين بجائزة "شعلة الأنباء" ولفيف من القيادات والشخصيات العامة، بينما قدم الحفل للعام الثاني على التوالي الإعلامي علي نجم.

وكانت البداية مع تكريم الشخصيات المجتمعية لتميزهم في مختلف المجالات، حيث شارك وزير الإعلام، ورئيس تحرير "الأنباء" في تكريم العديد من الشخصيات العامة التي لها بصمات جلية في المشهد المجتمعي، وكانت البداية مع الإعلامية والكاتبة المخضرمة فجر السعيد عن مسيرتها الإعلامية المميزة.

وقالت السعيد معقبة "عندما هاتفوني الأنباء لإبلاغي بهذا الجمع الجميل كنت في لحظتها طريحة الفراش، ولا أعلم متى سأعود إلى ممارسة حياتي الطبيعية، واستشعرت من حديث مدير التحرير الزميل محمد الحسيني أنه دافع معنوي كبير لأقاوم المرض".

وبعد ذلك تم تكريم رئيس مجلس إدارة "بيان للاستثمار" و"علي عبدالوهاب" فيصل المطوع، تقديراً لجهوده في المجالين الاقتصادي والإنساني، الذي كرمته فرنسا بوسام جوقة الفرس عرفاناً بإنجازاته.

نقلة للإذاعة

وكان الحضور على موعد مع تكريم الوكيل المساعد لقطاع شؤون الإذاعة بوزارة الإعلام الشيخ فهد المبارك على النقلة التي شهدتها إذاعة الكويت في عهده، وكرم أيضا الإعلامي حمد العلي عن برنامجه "حمد شو"، وأيضا عن حضوره وتأثيره في مواقع التواصل الاجتماعي، وأعرب حمد في كلمة عن سعادته بالتكريم.

واحتفت الزميلة "الأنباء" بحصولها على شهادتي الآيزو 9001..2015 لإدارة الجودة و10002..2018 لخدمة العملاء، لتكون بذلك أول صحيفة يومية سياسية شاملة تحصل عليهما.

وتابع الحضور فيلما تسجيليا قصيرا يستعرض مسيرة "الأنباء" قبل أن يتسلم رئيس تحريرها الزميل يوسف المرزوق شهادتي الآيزو من رئيس مجلس إدارة شركة "رويال سيرت" الألمانية.

حماس كبير

بدوره، قال المرزوق عن هذا الإنجاز "جاءتني موظفة صغيرة كانت مستجدة وطرحت عليّ فكرة ان نقدم للحصول على شهادة الآيزو، وعندما عرضت عليّ المتطلبات وجدت أن الأنباء مطابقة لـ95 في المئة منها دون أن نسعى لهذا الهدف، وذلك كان بفضل ما خطط له الوالد، رحمة الله عليه، خالد المرزوق، وعندما قررنا التقدم للحصول على الشهادة وجدت حماسا كبيرا من أبناء "الأنباء"، وبالفعل خلال 10 اشهر حصدنا جائزتين من الآيزو، وبذلك تكون جريدتنا في العالم التي تحصل على جائزتين. أشكر أبناء الأنباء على هذا الجهد".

ومن ثم تابع الحضور فقرة غنائية استعراضية مميزة من أبناء فرقة "تياترو"، تحت إشراف المخرج المتميز هاني النصار الذي اجاد في توظيف عناصره لتقديم التراث الكويتي من خلال مجموعة اسكتشات غنائية ساهمت في إبراز الجانب المشرق من إرث الكويت الفني عبر أغنيات مميزة مثل "هيلة يا رمانة"، و"بنقول لكم سالفة"، و"مفتون قلبي"، و"عاشت لنا الكويت"، و"لي مر الحلو"، واشتغل النصار على الشاشات الضخمة التي توسطت المسرح ليغير الخلفيات وفق طبيعة كل أغنية.

«شعلة الأنباء»

ومر الوقت حتى جاءت لحظة الاحتفاء بالفائزين بجائزة شعلة الأنباء التي انطلقت العام الماضي، واعتلى المسرح الوكيلة الهويدي، والزميل يوسف المرزوق لتكريم الفائزين، وكانت البداية لأفضل نص، والتي ذهبت إلى الكاتبة المميزة منى الشمري عن مسلسل "لا موسيقى في الأحمدي"، وتسلمها نيابة عنها محمد حيدر، وعن العمل نفسه كرم محمد دحام الشمري، الذي حصد جائزة افضل إخراج.


وقال دحام بهذه المناسبة "أشكر كل من شاركني في هذا العمل وساهم في نجاحه، وهذه الجائزة مسؤولية لرفع مستوى الدراما، وبشفافية الزملاء في الأنباء، ما يمهد الطريق نحو التسابق للفوز بالجائزة، ودائما ما أقول ان النجاح لا يقتصر على جائزة انما هو استمرارية".

كما حصد إبراهيم شامل جائزة أفضل موسيقى تصويرية عن "لا موسيقى في الأحمدي"، وتوجه شامل بالشكر إلى فريق عمل المسلسل، وثمن تكريمه في الكويت، أما أفضل مقدمة مسلسل فذهبت إلى المؤلف الموسيقي مبارك المبارك عن مسلسل "الديرفة"، وقال المبارك "أتوجه بالشكر إلى المنتج عبدالله بوشهري والمخرج مناف عبدال".

دافع للإبداع

أما جائزة أفضل ممثل دور مساعد فذهبت للفنان القدير عبدالرحمن العقل عن دور مفتاح في "الديرفة"، وقال العقل في كلمته "التكريم يمنح الفنان الدافع لتقديم مزيد من الإبداع، والجائزة التي حصلت عليها لا ترتبط باسمي إنما بكل فريق عمل الديرفة".

بينما نالت الفنانة فاطمة الطباخ جائزة أفضل ممثلة مساعدة عن دور كوثر في "لا موسيقى في الأحمدي"، وتوجهت فاطمة بالشكر إلى كل من دعمها منذ بدايتها في الفن والإعلام، وقالت انها تطمح للمزيد.

أما الفنان القدير جاسم النبهان فنال جائزة أفضل ممثل دور أول عن دوره في "لا موسيقى في الأحمدي"، وقال "اشكر جماهير الخليج وكل من صوت للمسلسل على دعمهم للعمل وثنائهم عليه، ما يؤكد أن هموم الشعب الخليجي واحدة، وتقاليدنا واحدة، ووجهة نظرنا المستقبلية واحدة ونتقبل الآخر، وهذا المسلسل كان يتناول نسيج المجتمع الكويتي والخليجي.

أما أفضل ممثلة دور أول فذهبت للفنانة القديرة هيفاء عادل عن دورها في مسلسل "الديرفة"، إذ قالت "أشكر كل فنان شارك معنا في "الديرفة"، وأهدي إلى فريق العمل هذه الجائزة، والشكر موصول للمنتج الكريم عبدالله بوشهري، الذي لم يبخل على العمل، والمخرج مناف عبدال على مجهوده الكبير، وأخيرا شكرا لتلفزيون الكويت الذي وقف إلى جانبها واهتم بنا ومنح الفن الكويتي حقه، ونال "لا موسيقى في الأحمدي" جائزة أفضل مسلسل، وتسلم الجائزة المنتج عبدالله السيف.

الوطن العربي

ثم كان الحضور على موعد مع تكريم نخبة من نجوم الوطن العربي على عطائهم الفني، إذ كانت البداية من لبنان، حيث كرمت "الأنباء" النجمة دينا حايك، التي قالت "تكريم اليوم يعني لي الكثير، وأشكر الكويت الحبيبة التي أكن لها كل المحبة، وأهدي هذه الجائزة إلى وطني لبنان وللثوار والأبطال، وأقول لهم سنصل إلى النصر".

ومن سورية كرمت النجمة سلافة معمار عن مجمل اعمالها التي تركت بصمة مهمة في المشهد الفني العربي، وقالت سلافة في كلمتها "سعيدة بوجودي هنا في الكويت وبتكريمي من جريدة عريقة مثل الأنباء".

أما من جمهورية مصر العربية فكانت البداية مع تكريم الفنانة منة فضالي التي ثمنت مبادرة الزميلة "الأنباء"، وأكدت ان الجائزة تعني لها الكويت، لاسيما إنها المرة الأولى التي تكرم فيها بالكويت، كما ان لها مشروعا سينمائيا سيعرض في الكويت منتصف العام.

شكرا للكويت

وعن مسيرتها الفنية المميزة والثرية كرمت النجمة الكبيرة صفية العمري عن نشاطها الفني والإنساني، وأعربت العمري عن سعادتها بهذا التقدير، وقالت في كلمتها "شكرا للكويت الشامخة الكريمة العظمية، وتحية كبيرة للأنباء على عيدها الـ44 وعلى ما دورها في المشهد الفني والإعلامي".

أما مسك ختام التكريم فكان مع واحدة من أبرز نجمات الفن في مصر على مدار عقود، حيث أحب الجمهور عفويتها وخفة دمها... إنها النجمة لبلبة التي أرسلت باقة شكر إلى "الأنباء"، واعتبرت ان تكريمها في الكويت يعني لها الكثير، وأكدت ان الصحافة دعمتها منذ طرقت أبواب الساحة الفنية منذ أن كانت في الخامسة حتى يومنا هذا، وباركت لبلبة للكويت الاحتفاء بالعيد الوطني وعيد التحرير.

وفي ختام الحفل استمتع الحضور بوصلة غنائية استثنائية للنجمة اللبنانية دينا حايك، قدمت خلالها مجموعة مميزة من أغنياتها مثل "كتبتلك"، و "صوتك يدوبني"، و"حبك حلا" وغيرهم الكثير.

المرزوق: «الأنباء» كانت مطابقة لـ 95% من متطلبات الآيزو دون أن نسعى لهذا الهدف بفضل ما خطط له الوالد

دحام الشمري: النجاح لا يقتصر على جائزة إنما استمرارية محمد

هيفاء عادل: أهدي التكريم لفريق عمل «الديرفة» وشكراً للمنتج بوشهري والمخرج مناف عبدال

لبلبة: تكريمي في الكويت يعني لي الكثير وشكراً للصحافة على دعمها منذ طرقت أبواب الفن حتى يومنا هذا

جاسم النبهان: نجاح «لا موسيقى في الأحمدي» يؤكد أن النسيج الخليجي واحد وهمومنا واحدة

دينا حايك قدمت مجموعة مميزة من أغنياتها في ختام الحفل... والنصار أبهر الحضور مع أبناء «تياترو»