صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4360

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الـ «سبورتينغ» تتوج الكويت ببطولة سمو الأمير التاسعة للرماية

الهيمنة على الميداليات الثلاث للمسابقة يفض الاشتباك مع صربيا

  • 19-01-2020

توجت الكويت ببطولة سمو أمير البلاد السنوية الكبرى للرماية في نسختها التاسعة، التي اختتمت منافساتها أمس الأول، بفضل الحصول على الميداليات الثلاث للسبورتينغ.

احتفظت الكويت بلقب بطولة سمو أمير البلاد السنوية الدولية الكبرى للرماية، التي اختتمت على مجمع ميادين الشيخ صباح الأحمد الأولمبي، أمس الأول، بعدما هيمنت على منافسات مسابقة السبورتينغ (الصيد التشبيهي) لإصابة 100 طبق، وظفرت بالمراكز الثلاثة الأولى.

وانتزعت الكويت الصدارة وفي جعبتها ذهبيتان وفضيتان و3 برونزيات، وتلتها صربيا بذهبيتين وفضية وبرونزية، وتشيكيا (ذهبيتين)، وإيطاليا (ذهبية و3 فضيات وبرونزية)، وكازاخستان (ذهبية وفضيتين و3 برونزيات)، والإمارات واليونان (ذهبية)، وبلغاريا وباكستان (فضية)، وأرمينيا وليتوانيا (برونزية).

وأحرز خليفة الشلاش ذهبية مسابقة السبورتينغ بإصابته 177 طبقا على مدار 8 جولات خلال يومين، بينما آلت الفضية الى غازي الديحاني (171)، والبرونزية إلى معاذ الراشد (169)، الذي انتزع المركز الثالث من خلال جولة فاصلة مع عبدالله الرشيدي، إثر تعادلهما بعدد الإطباق المصابة.

جولة ترفيهية

كما شهدت البطولة جولة ترفيهية للرواد المخضرمين فوق 50 عاما، حيث استمتع الحضور برمايات الرعيل الأول، وعادوا إلى ذكريات الماضي العطرة.

واختتمت البطولة عبر حفل مبسط، قام خلاله رئيس الاتحادين الكويتي والعربي للرماية رئيس اللجنة العليا المنظمة دعيج العتيبي بتتويج الفائزين، وألقى كلمة أشاد خلالها بمنافسات السبورتينغ التي شهدت مشاركة واسعة من قبل الكويت وكازاخستان وروسيا وقطر والسعودية والإمارات، والتي تختلف منافساتها عن بقية المسابقات، مشيرا إلى أن اللجنة ارتأت ان تتزامن مع البطولة الغالية.

نجاح اللجنة المنظمة


من جهته، ثمن رئيس الاتحاد الآسيوي للرماية الشيخ سلمان الحمود الجهود الكبيرة التي بذلتها اللجنة المنظمة العليا لبطولة سمو الأمير الدولية التاسعة، من أجل إخراج البطولة بالشكل المثالي، والوصول إلى المستوى المطلوب، والذي يليق بسمعة الرماية الكويتية.

وقال الحمود، خلال حضوره منافسات السبورتنغ، إن الرماة والراميات أيضا لعبوا دورا كبيرا في إنجاح الحدث، نظرا لقوة المنافسات، وحرص الجميع على التتويج والحصول على ميداليات.

وأعرب عن امتنانه لما شهدته البطولة من حسن تنظيم واهتمام بأدق التفاصيل من قبل اللجان العاملة، وهو ما لمسه الجميع حتى باتت البطولة على مستوى دولي كبير ولها مكانة خاصة.

ووجه الشكر الى جميع أعضاء لجنة الحكام الذين بذلوا جهودا مضاعفة من أجل الوصول بالبطولة إلى بر الأمان، لتحقق منظومة التحكيم نجاحا منقطع النظير لاقى تقدير واحترام جميع الوفود المشاركة.

خير إعداد للأولمبياد

بدوره، أكد رئيس الاتحادين الكويتي والعربي للرماية رئيس اللجنة العليا المنظمة لبطولة سمو الأمير الدولية للرماية دعيج العتيبي أن النتائج التي حققها أبطال الكويت في هذا المحفل الدولي الكبير رائعة.

وأضاف العتيبي أن أبطال الكويت تأهلوا للنهائي في مسابقتي التراب والسكيت، وأيضا تمكن الرامي الأولمبي منصور الطرقي من تحقيق المركز الثالث والميدالية البرونزية في السكيت، وسط المنافسة القوية من رماة إيطاليا والتشيك وكازاخستان، وهو ما يؤكد أن الرماية الكويتية تسير على الطريق الصحيح نحو تحقيق المزيد من الإنجازات.

وبين أن البطولة شهدت إشادة كبيرة من الاتحاد الدولي للرماية، ومن كل المسؤولين الذين حضروا المنافسات، لافتا إلى أن البطولة خير إعداد للمنتخب الكويتي المشارك في أولمبياد طوكيو، والفترة المقبلة تشهد تنظيم بطولة العالم في قبرص، وبطولة أخرى في طوكيو، إضافة إلى البطولتين العربيتين المقررتين في القاهرة والمغرب.