صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4360

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

السريع والحشاش يرسمان لوحة إنسانية معاصرة في «الثمن»

المسرحية تتحدث عن البون الشاسع بين الطبقات ويستضيفها مركز جابر الأحمد الثقافي

  • 19-01-2020

يرى الكاتب عبدالعزيز السريع أن أهمية مسرحية «الثمن»، إحدى روائع الأديب الأميركي آرثر ميلر، المقرر عرضها على مسرح مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي، تأتي من أن موضوعها لا يقتصر على زمان أو مكان محددين، ويعتبر حضورها فرصة لمن يحب المسرح النوعي الذي يخاطب عقل الإنسان ووجدانه، فضلاً عن تسليطها الضوء على صراع الإنسان مع نفسه وغيره، وصراعه مع البيئة المحيطة به والغيبيات، ويرى أن المسرحية تتحدث عن البون الشاسع بين الطبقات المحدودة الدخل والطبقات الثرية وطغيان المادة على حياة الإنسان.

على طريقة المسرح الحي الذي يعالج القضايا المهمة والملحة لدى الإنسان، يعود الكاتب الكبير عبدالعزيز السريع ليعرض مسرحية "الثمن"، إحدى روائع الأديب الأميركي آرثر ميلر، على مسرح مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي، ويسند إخراجها هذه المرة إلى المخرج الشاب يوسف الحشاش.

بقالب فني وأدبي وثقافي وكوميدي، تحمل المسرحية رسالة إنسانية اجتماعية معاصرة للمجتمع الكويتي، حيث تخاطب هموم المواطن وقضاياه وعلاقاته الاجتماعية المعقدة.

يرى الكاتب السريع أن أهمية "الثمن" تأتي من أن موضوعها لا يقتصر على زمان أو مكان محددين، ويعتبر حضورها فرصة لمن يحب المسرح النوعي الذي يخاطب عقل ووجدان الإنسان، فضلا عن تسليطها الضوء على صراع الإنسان مع نفسه وغيره وصراعه مع البيئة المحيطة به والغيبيات.

المسرح الاجتماعي

وعن سبب اختيار السريع مسرحية الثمن لتكون ضمن أعماله العديدة، سواء التي قام بإعدادها أو كتابتها، يقول السريع إن المسرح الاجتماعي الذي يبحث هموم المجتمع يروق له. ويضيف أن لدى آرثر ميلر- الذي يعتبره ملك المسرح الاجتماعي- مسرحيات منها "بعد السقوط" و"كلهم أبنائي" و"موت بائع متجول"، لكنه اختار "الثمن" لأنها الأقرب لمعالجة قضايا تهم المجتمع في الكويت بشكل خاص، والوطن العربي بشكل عام.

ويرى أن المسرحية تتحدث عن البون الشاسع بين الطبقات محدودة الدخل والطبقات الثرية وطغيان المادة على حياة الإنسان، وهو ما يجعل موضوعها حياً وقابلاً لأن يكون عملاً مسرحياً يرضي شريحة كبيرة من الناس.

وحول المواضيع التي تدور حولها المسرحية، يقول السريع إنها مسرحية تعالج هموم الإنسان والمواطن وتناقش فكرة مألوفة، كيف يتم استغلال الإنسان الضعيف، وكيف يزداد الغني ثراء، بالإضافة إلى أنها تتطرق إلى الاحتكار وسيطرة رؤوس الأموال على مفاصل الحياة، وكيف يجر الاستهلاك الإنسان البسيط محدود الدخل أو العامل.

من زاوية أخرى، يرى السريع أن المسرحية موجهة بشكل خاص إلى الأجيال الشابة أكثر مما هي موجهة إلى الأجيال السابقة.

هموم المواطن


وحول أهميتها، يؤكد السريع أنها مهمة جدا، ولولا أهميتها، لما قدمها في المهرجان الأول التابع لمجلس دول مجلس التعاون الذي أقيم في الكويت عام 1988 من إخراج المرحوم فؤاد الشطي.

وأضاف أن في رصيده العديد من المسرحيات التي تلامس عواطف الناس وتقترب منهم كثيراً وتعالج هموم المواطن وتكشف حياته، مثل "ضاع الديك"، و"1، 2، 3، 4 بم"، و"بحمدون المحطة"، و"الجوع"، و"الأسرة الضائعة"، و"الدرجة الرابعة".

وجبة ثقافية

من جانبه، يرى مخرج "الثمن"، يوسف الحشاش أن مهمة المخرج تكمن في التعامل مع كل النصوص وتطويرها أو إسقاطها على المجتمع الذي يعنيه، حتى تلامس الجمهور في البيئة المعنية، وسواء كان النص رواية أو مسرحية أوروبية/ أميركية أو أيا كان، من واجب المخرج تبسيطها وتقريبها، بحيث تكون وجبة ثقافية أدبية فنية فيها رسالة موجهة للجمهور.

ويقول الحشاش إن "الثمن" يجب تطويعها بحيث تكون عرضاً مسرحياً يمس الجمهور الكويتي والعربي، ويعرض كل ما تقدمه من رسائل للمجتمع، مضيفاً أن نص المسرحية يتحدث عن قضية إنسانية يصلح تقديمها في كل مكان وزمان، لأنها تتعلق بمشاكل وقضايا تهم الإنسان نفسه، والإنسان بطبيعته تتشابه قضاياه بعضها مع بعض.

المعادلة الصعبة

ورغم طابعها الاجتماعي الذي قد يترك لدى الجمهور انطباعاً فكرياً بادئ الأمر، فإن الحشاش يعتقد أن "الثمن" تحقق المعادلة الصعبة بين الأداء المسرحي العميق والمقنع، والحدث والقصة المسترسلة طول فترة عرضها، واحتوائها على جرعة كبيرة من الكوميديا والمفاجآت وغيرها من المشاهد الطريفة.

فريق العمل

وحول فريق عمل مسرحية الثمن، يقول الحشاش إنه مميز وصعب تجميعه في عمل واحد، ابتداءً من الأستاذ الكبير عبدالله السدحان، الذي يقوم بدور الدلال، وناصر كرماني الممثل المتمكن صاحب الباع الطويل في المسرح، وشهاب جوهر الممثل الجاد صاحب الكاريزما، ووصولاً إلى الفنانة فاطمة الطباخ التي عملت في المسرح الأكاديمي والتلفزيون، وعلى رأس هؤلاء يأتي الأستاذ عبدالعزيز السريع، الإنسان النادر في هذا الزمن.

تجدر الإشارة إلى أن مسرحية الثمن سيتم عرضها على مدار 4 أيام من 23-26 يناير، ولمزيد من المعلومات عن المسرحية والحجز، يمكن زيارة الموقع الإلكتروني الرسمي لمركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي www.jack-kw.com، ومتابعة حساباته عبر وسائل التواصل الاجتماعي @jacc_kw على إنستغرام وتويتر.

أهمية المسرحية في أن موضوعها لا يقتصر على زمان أو مكان السريع

العرض يحمل رسالة اجتماعية معاصرة للمجتمع الكويتي

وجبة ثقافية أدبية فنية فيها رسالة موجهة للجمهور الحشاش

المسرحية تتطرق إلى الاحتكار وسيطرة رؤوس الأموال على مفاصل الحياة

عبدالله السدحان يجسد دور الدلال في العمل