صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4327

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

يوفنتوس يعلن نفسه بطلاً للشتاء في روما

  • 14-01-2020

ضمن المرحلة الـ19 من بطولة الدوري الإيطالي لكرة القدم، انفرد يوفنتوس بالصدارة بفوزه على مضيفه روما 2-1، أمس الأول.

انفرد يوفنتوس بصدارة الدوري الإيطالي لكرة القدم بفوزه على مضيفه روما 2-1، أمس الأول، ضمن المرحلة التاسعة عشرة، مستغلا سقوط منافسه المباشر انتر ميلان في فخ التعادل على ارضه مع اتالانتا 1-1، ليعلن نفسه بطلا للشتاء ومرحلة الذهاب.

ورفع يوفنتوس رصيده الى 48 نقطة متقدما بفارق نقطتين عن انترميلان، بينما تجمد رصيد روما عند 35 نقطة في المركز الخامس ومني بالخسارة الثانية تواليا في العام الجديد، بعد سقوطه في المرحلة السابقة على ارضه امام تورينو.

وبكر يوفنتوس بالتسجيل عندما احتسب له الحكم ركلة حرة من الجهة اليمنى نفذها الأرجنتيني باولو ديبالا، وتابعها المدافع التركي مريح ديميرال من مسافة قريبة داخل الشباك (3).

ولم يكن روما قد نهض من كبوته حتى احتسب الحكم ضده ركلة جزاء اثر اعاقة ديبالا داخل المنطقة، فانبرى لها البرتغالي كريستيانو رونالدو بنجاح معززا تقدم فريقه، ورافعا رصيده الى 14 هدفا متساويا في المركز الثاني في ترتيب الهدافين مع البلجيكي روميلو لوكاكو مهاجم انترميلان، أما متصدر الترتيب فهو تشيرو ايموبيلي مهاجم لاتسيو مع 20 هدفا.

وما لبث ان خسر يوفنتوس جهود ديميرال فحل بدلا منه المدافع الهولندي ماتياس دي ليخت بعد مرور 19 دقيقة.


وطالب لاعبو روما باحتساب ركلة جزاء بعد لمسة يد من لاعب الوسط الفرنسي ادريان رابيو لكن الحكم لم يكترث لهم.

بدوره، خسر روما لاعب وسطه نيكولو زانيولو لإصابة خطيرة ونزل بدلا منه التركي جنكيز اوندر (36).

وضغط روما في الشوط الثاني املا في تقليص النتيجة، لكن حارس مرماه البولندي فويتشيك تشيشني تصدى لأكثر من محاولة لفريق العاصمة، ابرزها لاوندر على دفعتين في الدقيقة 65. وعلى اثر هذه الفرصة طالب لاعبو روما بركلة جزاء معتبرين بأن الظهير البرازيلي اليكس ساندرو لمس الكرة بيده، وبعد مراجعة تقنية الإعادة بالفيديو احتسب الحكم ركلة جزاء انبرى لها بنجاح دييغو بيروتي مقلصا الفارق(68).

وأجرى مدرب يوفنتوس ماوريتسيو ساري على اثر ذلك تبديلين، فأشرك المهاجم الارجنتيني غونزالو هيغواين، والظهير البرازيلي دانيلو بدلا من ديبلا، والويلزي ارون رامسي.

وكاد رونالدو يوسع الفارق من جديد عندما وصلت إليه كرة عرضية سددها برأسه لكنها مرت الى جانب القائم الايسر (77)، قبل أن يسجل هيغواين هدفا من هجمة مرتدة سريعة لكنه كان متسللا (79).

وسنحت للبوسني ادين دجيكو فرصة ادراك التعادل لكن كرته الرأسية كانت ضعيفة بين يدي حارس يوفنتوس (81).