صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4360

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

تذمر طلابي في اليوم الأول لحجز مواعيد «باي فورس»

بن سبت لـ الجريدة.: الإنذارات العلمية أحد أسباب حجب المواعيد إلكترونياً

ذكر بن سبت أن كلية العلوم ستنتقل في الفصل الصيفي المقبل بنسبة 90 في المئة إلى الشدادية.

تذمّر عدد من الطلبة في مختلف كليات جامعة الكويت في اليوم الأول لحجز مواعيد الـ «باي فورس»، الذي سينطلق صباح بعد غد على مدى 5 أيام.

وقال العميد المساعد للشؤون الطلابية في كلية العلوم بجامعة الكويت

د. محمد بن سبت، إن «من أسباب تعثر الطلبة في إيجاد مواعيد لـ«باي فورس» الجامعة أن الطالب قد يكون حاصلا على إنذارات في المعدل العلمي، وبالتالي يحجب عنه النظام الإلكتروني، كما أن المواعيد التي تعطى للطلبة تكون من قبل عمادة القبول والتسجيل في الجامعة».

وذكر بن سبت لـ»الجريدة» أن هناك تعاونا تاما ومثمرا مع كل الأقسام العلمية في الكلية فيما يخص فتح شعب دراسية جديدة ومختبرات، وتكون تلك العملية على حسب الطاقة الاستيعابية لكل قسم، وما يحتويه من أعضاء هيئة تدريس، حيث يتم فتح الشعب الدراسية عن طريق استبيان القسم بأن المقرر الدراسي امتلأ بالطلبة، وبالتالي يقوم القسم بفتح شعبة جديدة للمقررات التي اكتظت بها الأعداد الطلابية.

أما عن المقررات التي تحتوي على كثافة طلابية عالية فقال «نحجز قاعات دراسية كبيرة تضم أكبر كثافة طلابية، كما أن هناك مقررات يصل عدد الطلبة فيها إلى 60 طالباً، ولدينا قاعات دراسية بها 30 طالبا، ويكون الحد الأقصى لها 25، ولكن نعمل على إيصالها إلى 30 طالبا»، لافتا إلى أن هناك شعبا دراسية لا نستطيع أن نوصلها إلى 50 أو 60، إذ تعتبر عملية توفير القاعات متفاوتة، وتقدر بحسب احتياج المقرر الدراسي للأعداد.


وعن الدراسة في الشدادية أشار بن سبت إلى «أننا نمر حاليا بمرحلة انتقالية، ويجب علينا أن ننسق كل جداول الطلبة في مباني (الخالدية - الشدادية)، واذا كان لدى الطالب محاضرة في الشدادية فإنه يحتاج إلى ساعة حتى يستطيع الوصول إليها، ونحن نراعي توقيت المحاضرات، مراعاة لعملية التنقل»، مشيرا إلى أن 90 في المئة من عملية الانتقال الخاصة بكلية العلوم ستكون في الفصل الدراسي الصيفي المقبل، ولكن ستبقى المختبرات العلمية إلى حين نقلها.

التنقل والشعب

ومن جانبه، قال رئيس جمعية العلوم في جامعة الكويت، جراح العدواني، إن الجمعية طالبت بعدم تنقل الطلبة بشكل كبير في محاضرات الفصل الدراسي من الخالدية إلى الشدادية، حيث يتم الاكتفاء بأن تكون المحاضرات في الخالدية، وذلك حتى يسهل على الطلبة الحضور إلى الكلية دون الذهاب إلى الشدادية، مشيرا إلى أن الجمعية طالبت جميع الأقسام العلمية في كلية العلوم بفتح الشُّعب الدراسية الكافية أمام أكبر شريحة من الطلبة في مختلف التخصصات العلمية.

وتابع العدواني لـ «الجريدة» أن يومي الأحد والاثنين المقبلين سيكون تسجيل الـ «باي فورس» للطلبة لمن هم أقل من 12 وحدة دراسية، على أن يستكمل بقية الطلبة من يوم الثلاثاء إلى الخميس الجداول الدراسية الخاصة بهم.

ولفت إلى أن التسجيل للفصل الدراسي القادم للـ «باي فورس» سيكون في مكتب العميد المساعد لكلية العلوم بالخالدية، حيث كان الطلبة في السابق يسجلون مقرراتهم الدراسية في مبنى فايزة الخرافي بالخالدية، لكن طلبة الفيزياء حجزوا المبنى، بسبب تنظيم معرض داخل القاعة التي تعتبر أكبر ثاني قاعة في كلية العلوم.