صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4390

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

5 خطوات للحفاظ على الكولاجين طبيعياً

  • 29-12-2019

الكولاجين بروتين ينتجه الجسم طبيعياً، وهو مسؤول عن بناء وتماسك 80 في المئة من النسيج الضام، و75 في المئة من البشرة. في عمر الشباب، ينتج الجسم كمية كافية من الكولاجين لتلبية هذه الحاجات، لكن مع التقدم في السن، تتراجع هذه الكمية كجزءٍ من مسار الشيخوخة، وذلك يؤدي إلى ظهور التجاعيد، وترهل الجلد، وفقدان حيوية الشعر، وهشاشة الأظافر، وتصلب المفاصل، وظهور مشاكل هضمية. ولحسن الحظ، تتعدد الخطوات التي تسهم في الحفاظ على مستويات الكولاجين، مما يسمح بمكافحة الشيخوخة بكل وضوح. وفق خبيرة التغذية العيادية سارة نيولاند، يمكن إدراج هذه الممارسات البسيطة والفاعلة ضمن الحمية الغذائية وأسلوب الحياة عموماً لحماية الكولاجين والحفاظ على الشباب من الداخل والخارج.

1 - توخي الحذر مع التقدم في السن

تنتج المرأة الكولاجين بكمية أقل من الرجل، وتخسره بمعدل 1 في المئة سنوياً بدءاً من عمر الخامسة والعشرين. وبحلول عمر الخمسين، تكون قد خسرت طبيعياً نحو نصف الكولاجين من بشرتها.

الشيخوخة وإنتاج الكولاجين سيف ذو حدين! توضح نيولاند: "هذه العملية أشبه بالعرض والطلب. مع التقدم في السن، يتباطأ إنتاج الكولاجين تزامناً مع زيادة حاجتنا إليه".

قد تبدو هذه المعادلة غير منصفة، لكن هكذا هي طبيعة الجسم! لذا من الضروري أن تهتمي بإمدادات الكولاجين في جسمك والكميات المخزنة منه. إنها خطوة أساسية لمكافحة الشيخوخة.

2 - أضيفي مصادر الكولاجين إلى حميتك

يُخزن الجسم المغذيات بشكلٍ أساسي انطلاقاً من المصادر الغذائية الطبيعية، لذا توصي نيولاند باستهلاك مرق العظام بانتظام كجزءٍ من حمية صحية، نظراً إلى احتوائه على كمية كبيرة من الكولاجين. لكن من سوء حظ النباتيين جزئياً أو بالكامل، ما من مصدر نباتي بديل عن المرق.

يشتق الكولاجين من الأنسجة التي يتواجد فيها، منها الأربطة والعظام والنخاع العظمي والبشرة. بالتالي، تحتوي الأغذية الحيوانية التي تشمل هذه العناصر على الكولاجين الذي نستعمله كركيزة لتصنيع كولاجين الجسم.


لكن إذا كنت تعجزين عن إضافة مرق العظام إلى حميتك، تبرز خطوات مناسبة للنباتيين، منها ترطيب الجسم، وتلقي كمية كافية من البروتينات مع كل وجبة طعام رئيسة أو جانبية، وتجنب الدهون المتحولة والزيوت غير الصحية، والإكثار من الأحماض الدهنية الأساسية.

3 - استهلكي الفيتامينات المُعزِّزة للكولاجين

فيتامين C عنصر غذائي أساسي لتعزيز إنتاج الكولاجين طبيعياً في البشرة، لذا احرصي على تبني حمية غنية به. يساعد هذا الفيتامين الجسم على زيادة المؤشرات السابقة لإنتاج ركائز الكولاجين، ويمكن إيجاده عموماً في الأغذية الغنية بمضادات الأكسدة، منها الخضراوات الملوّنة، حيث يعطي الفيتامين منفعة إضافية، ويحارب الجذور الحرة المسؤولة عن آثار الشيخوخة. أكثري من استهلاك الأغذية الغنية بفيتامين C إذاً، أبرزها الكيوي، والتوت، والحمضيات، والفليفلة النيئة، والبروكلي، والكرنب.

4. اختاري مكملاً عالي الجودة

يُعتبر مسحوق الكولاجين الصافي على شكل مكمل غذائي حلاً سهلاً لِمَدّ الجسم بجرعة من هذا البروتين المضاد للشيخوخة. تتعدد المنتجات المحتملة، منها مكملات الكولاجين البحري أو مسحوق الكولاجين البقري. يتميز الكولاجين البحري بتوافره الحيوي القوي، ما يعني أن الجسم يمتصه بسهولة نظراً إلى احتوائه على جزيئات أصغر من ببتيدات الكولاجين السمكية.

تطرح الأسواق مجموعة متنوعة من المكملات المسحوقة، ويسهل تذويبها في المياه أو إضافتها إلى عصائر أو مشروبات مخفوقة بلا نكهة. أو اشتريها على شكل كبسولات إذا كنت تفضلين هذا الشكل.

5 - حسّني أسلوب حياتك

قيّمي وضعك العام حين تحاولين الحفاظ على مستويات الكولاجين طبيعياً. تتعدد الخطوات التي تنعكس إيجاباً على هذه المستويات ومسار الشيخوخة، منها الحفاظ على ترطيب الجسم، وتجنب أشعة الشمس، وتقليص كميات السموم المتراكمة، واختيار حمية مبنية على استهلاك الفاكهة والخضراوات الغنية بالأصباغ المفيدة (تحتوي على كمية كبيرة من مضادات الأكسدة التي تطارد الجذور الحرة وتخفف الالتهابات وأكسدة الخلايا، علماً بأن هذه العوامل تسيء إلى البشرة والمفاصل).