صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4335

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العازمي: تهيئة البيئة الملائمة للطلبة لأداء اختباراتهم

الاستمرار في تطبيق لائحة الغش لضبط جودة التعليم

أكد وزير التربية وزير التعليم العالي د. حامد العازمي حرص "التربية" على رعاية الطلبة والاستثمار في العنصر البشري، باعتبارها الحاضنة الأساسية لتعليمهم، مضيفا أن هذا الحرص انعكس على وضع اختبارات المرحلة الأولى بالمستوى الطبيعي المطلوب لقياس الفروقات التحصيلية بين المتعلمين، لافتا إلى أن الهدف منها قياس مدى التحصيل العلمي لكل طالب.

وقال العازمي، بمناسبة بدء اختبارات الفترة الدراسية الأولى، صباح اليوم، إنه أصدر توجيهاته بضرورة تهيئة البيئة الملائمة للطلاب والطالبات لأداء الاختبارات، وسط أجواء مريحة، والابتعاد عن كل ما يثير القلق لدى الممتحنين.

وفي حين اعتبر العازمي أن فترة الاختبارات تعتبر فترة الحصاد لكل الجهود التي يبذلها الطالب خلال الدراسة، ومقياسا لتحصيله العلمي، فإنه أكد في المقابل الاستمرار في تطبيق لائحة الغش ضمن السياسات والقرارات الرامية إلى ضبط جودة التعليم، مبينا أن لائحة الغش أثبتت نجاحها وجدارتها في محاربة النجاح والتفوق الوهميين، خصوصا في ظل انخفاض تدريجي لعدد الحالات التي كانت تسفر عنها الاختبارات في السنتين الماضيتين.

ويبدأ طلبة صفوف النقل من الخامس حتى الحادي عشر صباح اليوم اختبارات نهاية الفترة الدراسية الأولى (منتصف العام الدراسي)، والذين يصل عددهم إلى أكثر من 350 ألف طالب وطالبة من مدارس التعليم العام والمدارس العربية الخاصة، فيما يبدأ طلبة الصف الثاني عشر اختباراتهم 29 الجاري. وفي السياق، اكدت مصادر تربوية لـ "الجريدة" أن المناطق التعليمية والمدارس التابعة لها انتهت من استعداداتها لهذه الاختبارات، حيث تم تجهيز قاعات الاختبارات، كما أن المطابع السرية في المناطق التعليمية الست جهزت أوراق الاختبارات والتي ستوزع على المدارس صباحا.

من جانب آخر، أكدت الموجهة الفنية العامة للعلوم منى الانصاري اهتمام التوجيه بتدريب الطلبة الكويتيين المشاركين في اولمبياد الناشئين الـ 16 والتي اقيمت في قطر بدعم مؤسسة الكويت للتقدم العلمي وجامعة الخليج.


وقالت خلال حفل استقبال الطلبة الفائزين والمشاركين في اولمبياد العلوم للناشئين الـ 16 في قاعة التشريفات بمطار الكويت ان فوز الطالب طلال العلي بالميدالية البرونزية على مستوى العالم بمشاركة 70 دولة بالاولمبياد انجاز عظيم ينعكس على جهود الطلبة المشاركين واولياء الامور والمعلمين في المدرسة والموجهين الفنيين ووزارة التربية ومؤسسة الكويت للتقدم العلمي، حيث شارك الطلبة بثلاثة اختبارت، اختبارين نظريين واختبار عملي وكانت الاسئلة في مستوى طلبة الدكتوراه.

بدوره، اعرب الطالب العلي عن مدى سعادته لحصوله على الميدالية البرونزية، موضحا ان هذا الانجاز ليس انجازا فرديا بل انجاز جماعي اهداه للكويت.

«العلاقات العامة»: التنمية البشرية أساس تطوير الدول

أكد أمين سر جمعية العلاقات العامة عضو اللجنة العليا لمؤتمر ومعرض تكنولوجيا التعليم الثاني محمد الياسين، أن الجمعية تهتم بتطوير التعليم وبالتنمية البشرية لأنها أساس رقي الدول وتطويرها.

وأضاف الياسين في تصريح له أن جائزة "الكويت لتكنولوجيا التعليم" التي تنظمها الجمعية خلال فبراير 2020 تحت شعار "تطوير التعليم في ضوء الاستراتيجيات العالمية" تهدف إلى تحقيق التنمية المستدامة عبر تطوير التعليم تكنولوجيا واستخدام المختبرات الافتراضية والمكتبات الرقمية والتطبيقات الذكية، موضحا أن التطور التكنولوجي غير خريطة العالم بشكل واضح، وأصبحت الصناعة الرقمية من أهم الصناعات في الدول المتطورة.

ودعا المدارس والجامعات والمبتكرين إلى التقديم في الجائزة كونها تهتم بالاختراعات والابتكارات التعليمية، مشيرا إلى أن مجالات الجائزة وهي المدرسة الذكية والكلية الذكية والتطبيق التعليمي الذكي ومشروع الطالب الجامعي والمدرسي، لافتا إلى أن اللجنة الاستشارية للجائزة وضعت معايير لكل مجال من المجالات، وذلك لجعل الجائزة في مصاف الجوائز العالمية المماثلة.