صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4491

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الأمير: فوز الساير بـ«لجنة الصليب والهلال الأحمر» ثمرة لجهوده

ثمّن عطاء «الجمعية» في مجال الأعمال الإنسانية بالعالم دون تفرقة

  • 13-12-2019

بعث صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد ببرقية تهنئة إلى رئيس مجلس إدارة جمعية الهلال الأحمر الكويتية عضو اللجنة الدائمة في الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر د. هلال الساير، عبر فيها سموه عن خالص تهانيه بمناسبة فوز الساير بالعضوية الدائمة في الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر، وذلك أثناء انعقاد المؤتمر الدولي العام الثالث والثلاثين للاتحاد، والذي عقد بمدينة جنيف في الاتحاد السويسري.

وقال سموه إن هذا الفوز جاء تجسيداً لثمرة جهود الساير لرئاسة جمعية الهلال الأحمر، والتي هي دائما على أهبة الاستعداد والعطاء وفي مقدمة المبادرين في مجال الأعمال الإغاثية الإنسانية للمنكوبين في شتى بقاع العالم، دون أي تفرقة أو تمييز، سائلاً سموه المولى تعالى للساير ولكل الإخوة والأخوات بجمعية الهلال الأحمر الكويتي دوام التوفيق والسداد لكل ما فيه خير ورفعة الوطن العزيز.

وبعث سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد ببرقيتين مماثلتين.

في مجال اخر، فاز رئيس مجلس إدارة جمعية الهلال الأحمر الدكتور هلال الساير أمس الاول بعضوية اللجنة الدائمة في الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر على هامش المؤتمر الدولي الثالث والثلاثين للاتحاد.

وأشار الساير في تصريح لـ"كونا" عقب الفوز إلى "مواقف الكويت الواضحة والداعمة لتعزيز العمل الإنساني على جميع المستويات وتطلعها إلى تعزيز عمل اللجنة الدائمة من خلال عضوية الجمعية في المرحلة المقبلة".

وقال الساير إن حصوله على عضوية اللجنة الدائمة جاء تقديرا لدور الجمعية في تعزيز العمل الإنساني، معربا عن بالغ شكره لجميع الجمعيات والحكومات التي صوتت لمصلحته.

وأكد أهمية دور الكويت في الأعمال الإنسانية والتطوعية التي نالت بها ثقة دول العالم، مشيرا إلى أن الفوز بعضوية اللجنة الدائمة يبين الدبلوماسية الإنسانية الكويتية، ويكشف عن الدور الذي تضطلع به الجمعيات الوطنية وسط الأزمات الإنسانية والكوارث الطبيعية.

وأضاف الساير أن الكويت دائما في مقدمة المبادرات الإنسانية لتخفيف الآلام عن ضحايا الصراعات والنزاعات، فقد اقترنت الحكمة بالسياسة الخارجية في المحافل الدولية باسم الكويت، وتتجه الأنظار إليها طلبا للدعم الإنساني.

وأعرب عن خالص التهاني والتبريكات لكل من بذل جهدا لتحقيق "هذا الفوز الذي نفخر به جميعا، ويلقي علينا مسؤوليات جساما نستطيع القيام بها على أكمل وجه".

إنجاز للكويت


من جهته، قال مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف السفير جمال الغنيم امس، إن فوز الساير إنجاز كبير للكويت.

وأضاف الغنيم في تصريح لـ"كونا" إن هذا الإنجاز يعود إلى مكانة الساير كشخصية معروفة بالعمل الإنساني، وتقف خلفه مؤسسة وطنية هي الهلال الأحمر الكويتي ودولة معروفة بالعمل الإنساني ومركز إنساني وقائدها سمو الأمير الذي نصبته الأمم المتحدة قائدا للعمل الإنساني.

وأكد أن كل هذه المقومات عززت فرص فوز الكويت ممثلة بشخصية الساير بعضوية هذه اللجنة بعد منافسة شديدة وشرسة، ولكن مكانة الكويت المعروفة بالعمل الإنساني كان لها الفضل في حشد التأييد اللازم لفوزه المشرف.

وأوضح الغنيم أن انضمام الكويت إلى هذه اللجنة الدائمة مستحق، لأنه نتيجة عمل تراكمي من النشاط الكويتي في الحقل الإنساني فضلا عن أن الكويت من الدول الداعمة لاتفاقيات جنيف الرابعة والقضايا المتعلقة بالعمل الإنساني في جميع دول العالم بلا أجندة سياسية.

وأضاف أن "الفوز كان متوقعا، لأننا لمسنا تجاوبا من الأطراف المشاركة في التصويت من الحكومات والجمعيات الوطنية سواء للصليب الأحمر أو للهلال الأحمر واللجنة الدائمة للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر والاتحاد الدولي لجمعيات الهلال الأحمر".

وذكر أن تنوع الأطراف المشاركة في التصويت وفوز الكويت ممثلة في شخص الساير يعني إجماعا من الحكومات والجمعيات الوطنية على مكانة الكويت الإنسانية وأنها أهل لهذا المنصب المهم.

مهام اللجنة ودورها

توصف اللجنة الدائمة للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر بأنها الجهاز المفوض من المؤتمر الدولي للاتحاد أثناء انعقادها بين دورتين من دورات المؤتمر لممارسة الاختصاصات المحددة.

وينص النظام الأساسي أيضا على أن اللجنة الدائمة تتألف من تسعة أعضاء، هم خمسة أعضاء من جمعيات وطنية مختلفة ينتخبهم المؤتمر الدولي بصفتهم الشخصية، وعضوان يمثلان اللجنة الدولية يكون أحدهما رئيسها، وعضوان يمثلان الاتحاد الدولي يكون أحدهما رئيسه.

ومن بين مهام اللجنة الدائمة تعزيز التوافق في عمل الحركة الدولية لجمعيات الصليب الأحمر والعلالي الأحمر، وتشجيع وتعزيز تنفيذ قرارات مؤتمرات الحركة الدولية، والبحث في المسائل التي تهم مجموع أعضاء الحركة.

الفوز جاء تقديراً لريادة الكويت في مبادرات العمل الإنساني رئيس الجمعية

مكانة الكويت بالعمل الإنساني كان لها الفضل في حشد التأييد للفوز الغنيم