صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4332

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

مواجهة «سوبر» بين الكويت والقادسية

الأبيض لمعادلة الرقم والأصفر لتوسيع الفارق

يتواجه فريقا الكويت والقادسية لكرة القدم مساء اليوم عند السادسة والنصف على استاد جابر الدولي، في مواجهة السوبر، إذ يتطلع الأبيض إلى معادلة رقم الأصفر في عدد مرات الفوز بهذه البطولة (5 ألقاب)، في حين يتطلع الأخير إلى توسيع الفارق في الصدارة والوصول إلى اللقب السادس في تاريخه.

يتطلع كل من فريقي الكويت والقادسية لكرة القدم إلى تحقيق لقب جديد لتزيين خزائنه، وذلك عندما يتواجهان عند السادسة والنصف من مساء اليوم، على استاد جابر الدولي في مباراة السوبر.

ويتصدر القادسية قائمة الأكثر فوزاً باللقب من بين 3 أندية نجحت في حصاده، إذ فاز الأصفر بكأس السوبر في خمسة مواسم، بينما حققه الكويت 4 مرات، وذهب اللقب إلى العربي في مناسبتين.

ويعد القادسية أكثر الفرق مشاركة في السوبر، إذ خاض السباق في 10 مناسبات، مقابل 9 للكويت، ومرتين للعربي، وظهور وحيد لكاظمة.

ويدخل الأصفر مواجهة السوبر بصفته وصيف الدوري الممتاز، كما أنه حامل اللقب منذ الموسم الماضي، في حين حصد الكويت ثلاثية الموسم المنقضي، بداية من لقب الدوري الممتاز، إلى جانب لقبي كأس الأمير، وكأس ولي العهد.

وتمني جماهير الناديين النفس بالفوز في مواجهة الليلة، لضرب أكثر من عصفور بحجر واحد، فإلى جانب فرحة التتويج بكأس هو الأول في الموسم الحالي، فإن معنويات الفائز ستكون في قمتها للعودة إلى منافسات الدوري الممتاز بكل بقوة، لاسيما أن عجلة الدوري متوقفة منذ 35 يوما بسبب مشاركات المنتخب في التصفيات الآسيوية وبطولة خليجي 24.

ويتصدر الأبيض أندية الممتاز بفارق 4 نقاط عن غريمه التقليدي القادسية، وذلك بعد نهاية الجولة السادسة.

معاناة في الكويت

حاول الجهاز الفني للكويت بقيادة المدرب السوري حسام السيد الحفاظ على جاهزية لاعبي الأبيض طوال الفترة الماضية، وذلك عبر الخروج إلى معسكر في دبي، إلا أن الرياح أتت بما لا تشتهي السفن، حيث تعرض مهاجم الفريق كالديرون لإصابة قد تمنعه إلى جانب السوري عمر الميداني لنفس السبب من المشاركة، وهو ما ينطبق على الدولي طلال الفاضل الذي يعاني كسرا في الساق.

وتزخر مقاعد بدلاء الأبيض بعناصر مميزة من شأنها أن تعوض أي غياب في صفوف الفريق، وهو ما يتطلع الجهاز الفني لاستغلاله في مواجهة الأصفر بكل قوته.

وحسب التدريبات التي خاضها الكويت وفرض عليها نوعا من السرية، فإن التوليفة الأقرب لمواجهة القادسية لن تخرج عن حميد القلاف في حراسة المرمى، إلى جانب سامي الصانع، وفهد الهاجري، وفهد حمود "عمر الميداني"، ومشاري العنزي في الدفاع، وفي الوسط عبدالله البريكي، وعبدالواحد سيسوكو، وفيصل زايد، وشريدة الشريدة، وجمعة سعيد، وفي الهجوم يوسف ناصر، ويعقوب الطراروة و"كالديرون".

ويعول مدرب الأبيض حسام السيد على الكثافة العددية في وسط الملعب، بتواجد زايد، وجمعة سعيد، على أن يساهم الثنائي في الدعم الهجومي بقوة لوضع الأصفر تحت الضغط، على أن تتعدل الخطة حسب مجريات اللعب.

السيد: نطمح للحصول على اللقب

أكد مدرب الكويت، السوري حسام السيد، أن "الفوز في بداية الموسم بلقب كأس السوبر سيسهم إلى حد كبير في رفع الروح المعنوية للاعبين بالمنافسات الأخرى، سواء المحلية أو الخارجية، وذلك أمر جيد أن يستهل الموسم بالألقاب"، مضيفا أن "الأبيض" يواجه منافسا قويا، وهو المنافس الحقيقي على جميع الألقاب في المواسم الفائتة.


ولفت إلى أن فريقه استعد جيدا للقاء السوبر، من خلال المعسكر الخارجي الذي دخله أخيرا في دبي، موضحا أن "عودة اللاعبين الدوليين بعد انتهاء مهمتهم مع المنتخب الكويتي في (خليجي 24) يضاعف من قوة الفريق، لذلك فالطموح في الفوز بأول الألقاب يبدو كبيرا".

وشدد السيد على أن أعضاء الجهازين الفني والإداري عملوا في الفترة الماضية على رفع الروح المعنوية للاعبي الكويت الدوليين، بعد الخروج من الدور الأول لـ"خليجي 24"، لافتا إلى أنهم تأثروا بشدة بذلك، لكنهم يمتلكون من الخبرات ما يجعلهم قادرين على الاستفادة من هذا الدرس وتخطيه، وطي صفحة البطولة بشكل نهائي.

جاهزية كبيرة

وتنعم صفوف القادسية بجاهزية كبيرة، وذلك بعد تعافي الورقة الرابحة في القادسية بدر المطوع، إلى جانب رضا هاني، وأيضا ضاري سعيد، بما يعني أن الأصفر كامل العدد بصورة كبيرة لتقديم أفضل ما لديه، تحت القيادة الفنية للمدرب الإسباني بابلو فرانكو.

ويدرك فرانكو أن مواجهة الأبيض لا تقبل القسمة على اثنين، وأن عليه استعادة الثقة الكبيرة التي كان ينعم بها في بداية الموسم الحالي.

ولم يتمكن الأصفر من خوض معسكر خارجي كالأبيض، إلا أن الفريق استمر في المشاركة في مباريات كأس الاتحاد.

ويعول مدرب الأصفر على الحارس خالد الرشيدي، على أن يتواجد عامر المعتوق، وجميس، وسوماليا، ومحمد خالد في الدفاع، وفي الوسط بدر المطوع، وفهد الأنصاري، وسلطان العنزي، وأحمد الظفيري، وفي الهجوم رونيرو، وغاوتشيو.

ويأمل القادسية من توليفته أيضاً وضع الثقل في وسط الملعب، بتواجد المطوع، إلى جانب الظفيري بمهام هجومية، على أن يأمن الأنصاري والعنزي الشق الدفاعي.

وكعادة الأصفر سيمنح بدر المطوع حرية الحركة في جميع أركان الملعب، لخلق مساحات لبقية اللاعبين سواء في منطقة المناورات وسط الملعب أو في الجانب الهجومي.

بابلو: منافسنا قوي لكننا نسعى للقب

قال مدرب القادسية الإسباني بابلو فرانكو: "نواجه اليوم فريقاً قوياً جداً، يسعى إلى حصد الألقاب تباعاً، والقادسية فريق كبير أيضاً لا يرضى بغير الانتصارات بديلاً، ومن المؤكد أننا سنبذل قصارى جهدنا من أجل الفوز بلقب كأس السوبر، وتقابلنا في الدوري، وانتهى اللقاء بالتعادل، لكننا نسعى إلى تحقيق الفوز اليوم".

ولفت بابلو إلى أن الاستعدادات للسوبر جاءت عادية وطبيعية، وتدريب أمس الأربعاء جاء ختاماً لبرنامج تم تنفيذه على مدار الأسبوع، وذلك عقب العودة من بطولة "خليجي 24"، مبيناً أنه لا توجد ضغوط، لكنه يدرك أن المسؤولية على عاتقه كبيرة، وتتمثل في تحقيق الألقاب.

وبيّن أن هناك حالة من الشعور بالحزن كانت تسيطر على لاعبي القادسية عقب العودة من "خليجي "24، لافتاً إلى أنه كان يتمنى أن يجتاز الأزرق الدور الأول على أقل تقدير.