صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4332

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

احتفالاً باليوبيل الفضي لسباق «الوطني» للمشي... الآلاف شاركوا في قصة نجاح أكبر تجمع رياضي

  • 09-12-2019

احتفل بنك الكويت الوطني، أمس الأول، بتنظيم سباق المشي الخامس والعشرين، الذي شهد عروضاً متنوعة واستثنائية، احتفالاً باليوبيل الفضي للسباق.

وجددت الجماهير المشاركة ثقتها بالسباق بأعداد كثيفة وغير مسبوقة، محتفلة بمرور ربع قرن على انطلاق هذا الحدث الرياضي الجماهيري الذي ينجح كل عام في تحويل الكويت إلى مهرجان رياضي وصحي ضخم.

وشهد الحفل الختامي تتويج 100 فائز بالمراكز الأولى للفئات العشر المتنافسة، وذلك بمشاركة وحضور الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني عصام الصقر في مقدمة المتسابقين، إلى جانب عدد من الشخصيات الرياضية والاجتماعية.

وانضم إلى السباق كذلك، نائبة الرئيس التنفيذي للمجموعة شيخة البحر، والرئيس التنفيذي للبنك الوطني- الكويت صلاح الفليج، ونائب الرئيس التنفيذي للبنك سليمان المرزوق، والمدير العام لمجموعة الخدمات المصرفية الشخصية محمد العثمان، والمدير العام للموارد البشرية للمجموعة عماد العبلاني، والمدير العام لمجموعة العمليات محمد الخرافي، والمدير العام لقطاع السيارات في شركة عبدالمحسن عبدالعزيز البابطين لوران بيرنيه، للاحتفال مع الفائزين في حفل الختام.

وفي تعليقها على الحدث، قالت مساعدة المدير العام بإدارة التواصل والعلاقات العامة في "الوطني" منال المطر إن "سباق البنك للمشي تحول إلى حدث استثنائي في ذاكرتنا جميعا بمناسبة مرور 25 عاماً على انطلاقه"، مضيفة أن "هذه مناسبة لنؤكد لجميع الأوفياء لهذا السباق وهم بالآلاف أننا ملتزمون معهم بمواصلة السباق لأنهم جزء من تاريخه وسبب في استمراره ونجاحه، فشكراً لهم جميعاً".

ولفتت المطر إلى أن "اليوبيل الفضي للسباق اخترنا أن يكون مغايراً، وأن يشعر المشاركون أننا ننتقل من مرحلة إلى مرحلة أخرى من عمر السباق الذي بدأ عام 1994 مع حوالي 600 مشارك ونجح اليوم في استقطاب ما يزيد على 19600 مشارك، كما لابد، ونحن نحتفل، أن نستذكر السنوات الماضية، والتي نجحت كل منها على حدة في أن تكون حدثاً مميزاً واستثنائياً نتشارك به مع مجتمعنا الذي نعتز به ونفخر".

وأشارت إلى أن "الوطني" دائما ما كان سباقا في مجال المسؤولية الاجتماعية وفي مقدمة المبادرين لها، "لأن مسؤوليتنا أن نعمل من أجل كل ما من شأنه أن يمد شبابنا وأهلنا وأطفالنا بالصحة والحياة".

وأكدت أن "الإقبال غير المسبوق هذا العام يؤكد أن رسالتنا الاجتماعية تحقق أهدافها لخير المجتمع وإنمائه"، مشيرة إلى أن "المشاركين في السباق حريصون مثلنا تماماً على أهمية هذه المبادرة وقيمتها الصحية والرياضية، وذلك ينعكس بإصرارهم السنوي على المشاركة وشغفهم بانتظار هذا الحدث من عام إلى آخر".

بدوره، أشاد المدير التنفيذي لإدارة التواصل والعلاقات العامة في "الوطني" عبدالمحسن الرشيد بدعم مختلف الوزارات والمؤسسات والهيئات لنجاح هذا المهرجان الرياضي، وفي مقدمتها وزارات الصحة والداخلية والبلدية وشركة المشروعات السياحية والاتحاد الكويتي لألعاب القوى للهواة.

سلامة المتسابقين

وعن الاستعدادات اللوجستية، لفت الرشيد إلى أن البنك يضع في مقدمة أولوياته سلامة المتسابقين، كما يحرص بالتنسيق مع وزارة الداخلية على أمن المتسابقين في الشارع وسلامتهم من خلال توفر فرق الطوارئ الطبية لمساندة الحالات الطارئة، مضيفاً أنه حرصاً على إحاطة المتسابقين بكل الظروف المواتية، تم تخصيص محطات متنوعة للمياه على طول مسافة السباق على غرار كل عام.

وأضاف أنه "على مدار الخمسة والعشرين عاماً الماضية، حرصنا على أن يكون هذا السباق مساحة للفرح والاحتفال أمام الجميع، وذلك بجانب المنافسة وممارسة الرياضة".

وأكد الرشيد أن "التحضيرات الضخمة السنوية للسباق من جانب البنك تضع على كاهلنا مسؤولية أن نكون دائماً عند ثقة الجماهير، والأخذ بعين الاعتبار اهتماماتهم وتطلعاتهم"، لافتاً إلى أن "استمرارهم معنا على مدى هذه السنوات يعطينا الثقة بأننا حريصون على ملاقاة تطلعاتهم، وسنبقى كذلك للسنوات اللاحقة لأنه واجبنا".

خطوة قد تغيّر حياتك

واجتاز المتسابقون مسافة بلغت 11 كلم من السباق الذي حمل هذا العام شعار "خطوة واحدة قد تغيّر حياتك".

واحتشد المتسابقون على طول خط البداية عند الجزيرة الخضراء تحت أنظار متطوعي البنك المشرفين، ومسعفين من الطوارئ الطبية ورجال الداخلية، لضمان عملية التنظيم وسلامة جميع المشاركين، كما توافرت على طول مسافة السباق في شارع الخليج العربي استراحات مياه.

وعند نقطة النهاية، كان المتطوعون والمنظمون موجودين لاستقبال المتسابقين وتوزيع المياه والمرطبات.

19.600 مشارك

وسجل في سباق المشي الكترونياً 19600 مشارك ومشاركة من عمر 12 وما فوق. وحقق سباق المشي الـ25 مشاركة غير مسبوقة تجاوزت السنوات السابقة، وهذا يؤكد الثقة التي نالها هذا السباق على مدى سنوات تنظيمه الطويلة، ليتحول اليوم إلى تقليد سنوي نحتفل به نهاية كل عام.

احتفالات نقطة البداية

وتخلل استعدادات نقطة البداية الحماسية أجواء احتفالات السباق بعامه الخامس والعشرين، حيث تم إطلاق بالونات بألوان الوطني ليتقاذفها المتسابقون على وقع أجواء حماسية ومؤثرات تفاعلية طغت عليها ألوان شعار البنك.

الجمل كان حاضراً

وقدمت مجموعة جمال عرضا لدى إحدى محطات السباق المتنوعة على طول 11 كلم. ولطالما ارتبط الجمل بشعار "الوطني" منذ التأسيس، وقد اقترن بحصالة الوطني.

احتفالات الـ 25 عاماً غطّت الـ 11 كلم

ورفع المتسابقون عند نقطة البداية لافتة ضخمة بطول 15 مترا تحمل شعار "شكراً لكل خطوة مشيناها معا على مدى 25 عاماً"، الأمر الذي يعكس ارتباط الآلاف سنوياً بالمشاركة في السباق.

كما تنوعت الاحتفالات قبل وأثناء اجتياز المتسابقين لمسافة من السباق الممتد على طول 11 كلم. وتضمنت إحدى المحطات فرقة استعراضية، ثم تبعتها محطة أخرى تخللها استعراض عكاز البهلوان وعرض موسيقي DJ على طول مسافة السباق.

صافرة الانطلاق

وانتشر متطوعو بنك الكويت الوطني على نقاط استراتيجية مخصصة للسباق على طول شارع الخليج، بين الجزيرة الخضراء وحديقة شاطئ الشويخ، استعدادا لإطلاق صافرة البداية عند الثامنة والنصف صباحا، كما جرى اتخاذ الإجراءات الوقائية والصحية اللازمة لتأمين سلامة المتسابقين بالتعاون مع المسعفين وفرق الطوارئ الطبية التابعة لوزارة الصحة، وتوفير الأدوات اللازمة تحسباً لحالات الطوارئ.

10 ذهبيات

وتوّج بنك الكويت الوطني في ختام السباق أكثر من 100 فائز، وهم الأوائل عن الفئات العشر المشاركة في سباق المشي، حيث تم تقسيم المشاركين المتسابقين الى 10 فئات (إناث وذكور)، بحسب فئاتهم العمرية، وتكريم أول 10 فائزين من كل فئة ومكافأتهم.

كما جرى توزيع عشرات الجوائز القيمة على الحضور المشاركين الذين كان لهم فرصة المشاركة في البرنامج الختامي الذي نظمه بنك الكويت الوطني في نهاية السباق، وتخلله العديد من المفاجآت والفعاليات الترفيهية والمسابقات.


أصحاب الهمم

ويخصص بنك الكويت الوطني سنويا منافسة خاصة ضمن السباق لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة إيمانا من البنك بأهمية مشاركة جميع أفراد المجتمع وثقته بقدرة جميع فئات المجتمع على إثبات دورها الفاعل والحيوي في مختلف المجالات والميادين، وفي مقدمتها الرياضة.

وشهد هذا العام مشاركة مميزة للمتسابقين من ذوي الاحتياجات الخاصة الذين نجحوا في التنافس بفضل إصرارهم وحماسهم. ونالوا في نهاية السباق تكريماً مميزاً.

كبار السن

وعلى غرار كل عام، يتألق متسابقون كثر من فئة ما فوق 60 عاما، لأن معظم المشاركين في هذه الفئة لديهم شغف بالرياضة، ويمتلكون مقومات رياضية تؤهلهم للمنافسة سنويا والفوز. وقد تم تكريم العشرة الأوائل الفائزين عن هذه الفئة، وذلك تشجيعا لرسالة السباق الرياضية والصحية التي يقودها سنويا.

شكر خاص

وخلال فعاليات السباق قدمت وزارتا الداخلية، والصحة ممثلة بـ "الطوارئ الطبية"، الدعم للمشاركين في سباق الوطني للمشي، كما قامت بلدية الكويت وشركة المشروعات السياحية بتوفير المكان لإقامة الحفل الختامي في حديقة شاطئ الشويخ. وعلى غرار كل عام، تقدم مجموعة البابطين من خلال شراكتها المميزة سيارتين للسحوبات التي تكون بإشراف وزارة التجارة والصناعة.

كما وفرت شركة أكواغلف عبوات المياه لجميع المتسابقين والحضور، ونشرت وزارة الداخلية دوريات في المنطقة الممتدة للسباق إلى حديقة الشويخ لتأمين سير السباق بشكل طبيعي. وكانت هناك فرقة الطوارئ الطبية التابعة لوزارة الصحة في محيط السباق بجاهزية تامة تحسباً لحالات الطوارئ.

مشجعو «لوياك»

وشهد السباق هذا العام انضمام عشرات المتطوعين من مؤسسة لوياك لتقديم المساعدة للمتسابقين عند نقطة الوصول، حيث قاموا بتشجيعهم بالتصفيق الحار وتسليمهم ميداليات السباق التذكارية وعبوات المياه.

مسرح التتويج

وككل عام يتميز الحفل الختامي لسباق الوطني للمشي ببصمة خاصة تعكس مدى حرص البنك على تقديم أبهى صورة ليكون دوما عند ثقة مجتمعه وعملائه، وقد قام هذا العام بإعداد مسرح عملاق بتصميم عصري، وقدم الحفل المذيع سلمان النجادي وعمر الشرهان، مما ساهم في خلق أجواء تفاعلية وحماسية مع الجمهور.

ميداليات تذكارية

وقدم متطوعو "الوطني" للواصلين عند نقطة النهاية ميداليات تذكارية تحمل شعار سباق المشي الـ25، وذلك لقاء جهدهم باجتياز 11 كلم، وحضر فريق الطوارئ تحسبا لحالات الإغماء جراء التعب أو الحر، قبل أن يتوجه الجميع إلى المسرح لتتويج الفائزين.

الاتحاد الكويتي لألعاب القوى للهواة

واصل الاتحاد الكويتي لألعاب القوى دعمه لسباق الوطني للمشي، بمشاركة حكام الاتحاد، وتم توفير مركبات لهم موزعة في أماكن مختلفة على شارع الخليج، لمساعدتهم على متابعة مجريات السباق واتخاذ قراراتهم بشفافية.

مسؤولية اجتماعية

ويواصل سباق المشي للعام الـ25 على التوالي الحفاظ على شعبيته، محققا أكبر المشاركات الجماهيرية المؤمنة برسالته الاجتماعية، بعنوان "خطوة واحدة قد تغير حياتك"، والتي تأتي في إطار المسؤولية الاجتماعية التي يلتزم بها بنك الكويت الوطني، وحرصه على دعم الرياضة وتشجيع أفراد المجتمع على المبادرة والتمسك بالثقة والعمل الإيجابي.

السباق على مواقع التواصل

تابع الآلاف عبر مواقع التواصل التابعة للبنك الوطني، على إنستغرام وتويتر @NBKGroup وفيسبوك ويوتيوب، وقائع الحفل النهائي للسباق، وتفاعلوا مع تفاصيل الاحداث، وقام فريق البنك بتغطية شاملة منذ انطلاقة السباق وصولا الى الختام وحفل توزيع الجوائز.

هذا واجبنا

وحرصا منا على رسالتنا ومسؤوليتنا تجاه المجتمع، وفر "الوطني" فرقة تنظيف متخصصة للتأكد من نظافة شوارعنا على طول مساحة السباق وصولا إلى نقطة النهاية عند شاطئ الشويخ، ويؤكد بنك الكويت الوطني التزامه كبنك صديق للبيئة وفي طريقه نحو الاستدامة، بتعزيز الممارسات ليس فقط من خلال حملات التنظيف وإنما أيضا لدعم الفرز والتدوير.

فائزان بسيارتي Renault الجائزة الكبرى في سباق «الوطني» من «البابطين»

فاز كل من فكتوريانو جي آر مورالدي ولولوة الفارسي بسيارتي رينو الجديدتين مقدمتين من مجموعة البابطين، خلال السحب على الجائزة الكبرى في ختام سباق الوطني للمشي، تحت إشراف وزارة التجارة والصناعة.

وفاز المشاركان من بين الآلاف ممن تأهلوا للسحب عند قيامهم بالتسجيل في السباق الكترونيا واستلام أرقام السباق. والى جانب ذلك، قدم البنك الوطني عددا كبيرا من الجوائز والمفاجآت دعما للتجاوب الجماهيري مع رسالة البنك الاجتماعية التي تلاقي سنويا إقبالا من جميع الفئات وتحديداً الشباب.

إعلان الفائز بسحب الجوهرة الشهري بقيمة 125 ألف دينار

على غرار كل عام، يقيم بنك الكويت الوطني سحب الجوهرة خلال السباق، تكريما لعملائه وحرصاً منه على أن يكونوا جزءا من نشاطاته الاجتماعية، وتم إعلان الفائز عبدالحميد كاظم محمد علي آل رشيد بجائزة الجوهرة الشهرية لشهر نوفمبر بقيمة 125 ألف دينار، بعد إجراء السحب تحت إشراف وزارة التجارة والصناعة مباشرة خلال الحفل الختامي، وسط الأجواء الاحتفالية وهتافات الجماهير، علما أن سحوبات الجوهرة الشهرية وربع السنوية تتم تحت إشراف ومراقبة شركة «ديلويت» العالمية.

شكراً «أمنية»

شاركت شركة أمنية لإدارة المشاريع في سباق بنك الكويت الوطني للمشي الـ25، وحشدت متطوعيها عند نقطة الانطلاق مع متطوعين من بنك الكويت الوطني، من أجل جمع مخلفات البلاستيك، ونجح المتطوعون البالغ عددهم أكثر من مئة في تجميع أكثر من 1 طن من البلاستيك من عبوات المياه البلاستيكية الفارغة خلف المتسابقين، ووضعها في حاوية ضخمة عند نقطة نهاية السباق، وتأتي مشاركة «أمنية» في إطار التعاون الاستراتيجي مع «الوطني» خدمة لأهداف التنمية المستدامة وتحقيق ممارسات بيئية سليمة.

بدورها، قالت فرح شعبان، العضو المؤسس في مشروع «أمنية»، إن «مشاركتنا في سباق المشي تأتي لمواصلة رسالتنا بأهمية التوعية بشأن تجميع المخلفات»، مشيرة إلى اعتزازها بالشراكة مع «الوطني».

وأوضحت أن «هذه ليست أول مرة نقود حملات توعية معا، لكن أهمية مشاركتنا اليوم هي أننا نقوم بالتوعية الميدانية على مرأى من عشرات الآلاف من المشاركين، وهو ما يكون وقعه أقوى في إيصال الرسالة البيئية وإحساس الجميع بأهميتها ومسؤوليتهم ليكونوا جزءا منها.

المطر: مشاركة جماهيرية غير مسبوقة تعكس تجاوباً كبيراً مع رسالة البنك الاجتماعية

المطر: مسؤوليتنا في البنك الوطني العمل من أجل إمداد المجتمع بالصحة والحياة

الرشيد: السباق مساحة للفرح إلى جانب المنافسة وممارسة الرياضة

سنواصل العمل في هذا السباق للحفاظ على الثقة الجماهيرية الكبيرة التي تتجدد كل عام

حريصون على مواكبة تطلعات المشاركين والحفاظ عليه كسباق للجميع

شعار «خطوة واحدة قد تغيّر حياتك» يهدف إلى التوعية بأهمية الرياضة للمجتمع

تتويج 100 فائز في المراكز العشرة الأولى للفئات المتنافسة

مشاركة لافتة لـ «أمنية» لإعادة التدوير وتجميع أكثر من طن من البلاستيك