صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4294

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ليستر يحافظ على المركز الثاني بهدف قاتل لإيهيناتشو

  • 03-12-2019

في ختام المرحلة الـ14 من الدوري الإنكليزي لكرة القدم، منح النيجيري البديل كيليتشي إيهيناتشو ليستر سيتي فوزا قاتلا أمام ضيفه إيفرتون بنتيجة 2-1 ليحافظ على مركزه الثاني.

منح النيجيري البديل كيليتشي ايهيناتشو ليستر سيتي فوزا قاتلا أمام ضيفه ايفرتون بنتيجة 2-1، ليحافظ على مركزه الثاني مع ختام المرحلة 14 من الدوري الإنكليزي لكرة القدم، بينما سقط مانشستر يونايتد وأرسنال في فخ التعادل أمام أستون فيلا ونوريتش على التوالي.

في المباراة الأولى، دخلها ليستر واضعا الفوز نصب عينيه لاستعادة فارق النقاط الثماني عن ليفربول والاستفادة من سقوط مانشستر سيتي بفخ التعادل (2-2) أمام مضيفه نيوكاسل في افتتاح المرحلة.

ونجح ليستر، المتوج باللقب عام 2016، تحت إشراف المدرب الايطالي كلاوديو رانييري، في مسعاه بفضل هدف في الوقت القاتل (90+4) لايهيناتشو وتقنية المساعدة بالفيديو (في آي آر) ليرفع رصيده الى 32 نقطة بعد 10 انتصارات وتعادلين ومثلهما هزائم في الدوري هذا الموسم.

لكن الضيوف بادروا إلى افتتاح التسجيل عبر البرازلي ريتشارليسون برأسية من داخل المنطقة، إثر عرضية من الفرنسي دجيبريل سيديبي عن الجهة اليمنى (23)، ولم يظهر ليستر بأدائه المعهود في الشوط الاول على ملعب "كينغ باور"، وأتت أخطر فرصة في الشوط الثاني عبر البرتغالي ريكاردو بيريرا، لكن جوردان بيكفورد تصدى ببراعة لمحاولته (54).

إلا أن المهاجم المتألق جايمي فاردي منح أصحاب الارض هدف التعادل عندما وصلته كرة زاحفة من ايهيناتشو عن الجهة اليمنى بعد 6 دقائق من دخول الاخير بديلا، تابعها الانكليزي في المرمى (68) معززا مكانته في صدارة الهدافين بـ13 هدفا.

وكاد رجال المدرب براندن رودجرز يسجلون هدف التقدم عبر جايمس ماديسون الا ان بيكفورد تصدى لكرته (73)، قبل أن تعلو رأسية فاردي العارضة (75).

وجاء هدف الفوز عندما مرر بيريرا كرة في العمق الى ايهيناتشو الذي راوغ الدفاع بشكل مميز قبل أن يضع الكرة بيسراه في المرمى، الا ان الحكم المساعد رفع رايته، مشيرا الى تسلل قبل أن تلغي "في آي آر" قراره وتعم الاحتفالات في الملعب (90+4).

اليونايتد يفرط في الفوز

وفي مانشستر، فرط يونايتد في الفوز أمام ضيفه أستون فيلا ليخرج بالتعادل للمباراة الثانية على التوالي هذه المرة، بنتيجة 2-2، ويزيد الضغط على كاهلي المدرب النرويجي اوليه غونار سولسكاير، وبات في رصيد الشياطين الحمر 18 نقطة من 4 انتصارات فقط هذا الموسم، 6 تعادلات و4 هزائم في المركز التاسع.

وافتتح أستون فيلا التسجيل بعد مجهود فردي مميز للهولندي المغربي الاصل أنور الغازي، الذي انطلق من خلف منتصف الملعب على الجهة اليمنى نحو الثلث الاخير، ومرر كرة عرضية الى الجهة اليسرى، وصلت الى جاك غيرليش توغل بها داخل المنطقة وسددها من زاوية ضيقة بطريقة متقنة في الزاوية اليسرى لمرمى الحارس الاسباني دافيد دي خيا (11).

وظن المصري محمود تريزيغيه، الذي دخل بديلا للغازي في الدقيقة 18، إثر تعرض الاخير لإصابة، أنه ضاعف التقدم للضيوف عندما سجل هدفا في الدقيقة 29، إلا أنه ألغي بداعي تسلل على غيرليش في عملية بناء الهجمة.

وعادل يونايتد النتيجة بهدف عكسي للحارس توم هيتون، بعد أن رفع البرازيلي أندرياس بيريرا عرضية عن الجهة اليمنى الى داخل المنطقة تابعها المهاجم ماركوس راشفورد برأسه ارتطمت بالقائم الايمن قبل أن ترتطم بالحارس وتدخل الشباك (42).

وتقدم يونايتد في النتيجة عندما رفع البرازيلي فريد كرة عن الجهة اليمنى، أخطأ مواطنه ويسلي في تشتيتها لتكمل طريقها نحو رأس السويدي فيكتور لينديلوف المتواجد قرب القائم الايمن والذي لم يتردد في إسكانها الشباك (64).

إلا أن فرحة أصحاب الأرض لم تدم أكثر من دقيقتين، إذ أدرك فيلا التعادل عبر تيرون مينغز الذي أفلت من التسلل إثر تمريرة من خلف المدافعين من مات تارغيت، أكدتها تقنية "في آي آر" (66).