صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4294

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

جوليان مور تشعر بالقلق خوفاً من متلازمة «العش الفارغ»

تزداد مع اقتراب ذهاب ابنتها للدراسة في الجامعة

  • 03-12-2019
  • المصدر
  • DPA

ذكرت تقارير إعلامية أن الممثلة الأميركية جوليان مور تشعر بحالة من القلق خوفاً من أن تصاب بمتلازمة «العش الفارغ» عندما تذهب ابنتها للدراسة في الجامعة. ومازالت الممثلة الحسناء تعاني بعد أن غادر ابنها «كاليب» 21 عاماً، منزل العائلة بسبب ذهابه إلى الجامعة، ولن يمر الكثير من الوقت حتى تذهب ابنتها «ليف» 17 عاماً إلى الجامعة أيضاً بعد تخرجها في المدرسة الثانوية. وأفاد موقع «كونتاكت ميوزيك» الإلكتروني المعني بأخبار المشاهير، بأن جوليان 58 عاماً، تؤكد أنها «غارقة في طوفان من المشاعر» خوفاً من موعد اقتراب مغادرة «ليف» لبيت العائلة أيضاً، لكنها في الوقت نفسه تقر بأنه أمر يحدث مع جميع الآباء والأمهات.

تواجه الممثلة جوليان مور وضعاً صحياً صعباً بسبب ابنتها ودراستها بالجامعة، وقالت: "كل شيء يتغير عندما يغادر الأبناء العش، فإن الديناميكيات تصبح جديدة تماماً، إنه أمر يحدث للجميع، أليس كذلك؟ يبدأ فصل جديد، تحديات وعواطف جديدة، يكون بعضها مثير، وسنوات مختلفة قادمة ولحظات حتمية من الحنين إلى الماضي عندما كانوا مازالوا صغاراً".

يذكر أن مور الحائزة جائزة الأوسكار، متزوجة من المخرج الأميركي بارت فريندليش "49 عاماً" وكانت علاقتهما بدأت عام 1996، بعد أن عملا معاً في فيلم "ذا ميث أوف فينجربرينتس" وتزوجا أخيراً في أغسطس عام 2003.

وكانت مور حصلت على أول أعمالها السينمائية في فيلم "حكايات الجانب المظلم" في 1990، تلاه أدوارها المساعدة عام 1992 في فيلم "The Hand That Rocks the Cradle" وفيلم "The Gun in Betty Lou's Handbag" التي لاقت استحسان النقاد، وظهرت في 1993 في أربعة أفلام حققت نجاحاً وإيرادات كبيرة منها "Body of Evidence" و"The Fugitive"، ثم عادت في العام التالي إلى المسرح في المسرحية الكلاسيكية "Vanya on 42nd Street"، كما صدر فيلم "أمان" من بطولتها عام 1995 إذ لعبت فيه دور امرأة مصابة بمرض غير معروف وتبينت موهبتها الكبيرة من خلاله، تلاه فيلم "تسعة أشهر" إلى جانب الممثل هيو غرانت.

كما ظهرت في فيلم "بيكاسو الناجي" عام 1996 مؤدية دور إحدى عاشقات الفنان والرسام بيكاسو، إذ شاركت في بطولة الفيلم ذي الإنتاجية الضخمة "الحديقة الجوراسية: العالم المفقود" للمخرج الموهوب ستيفن سبيلبيرغ، ومُنحت جوليان الدور مباشرة دون تجربة أداء استناداً إلى دورها في فيلم "الهارب"، كما صدر لها في العام نفسه فيلم "Boogie Nights" وفيلم "The Myth of Fingerprints"،

على الرغم من عدم نجاح فيلمها "The Big Lebowski" لعام 1998 تجارياً فإنه يعتبر من الكوميديا الكلاسيكية.

وكان عام 1999 غزيراً بالأعمال السينمائية لجولي، إذ أدت دور أخت محببة لكن مضطربة عقلياً في فيلم "Cookie’s Fortune".

يذكر أن أعلى أفلام مور إيراداً هو الجزء الأول من سلسلة أفلام "the hunger games" التي أدت فيه دوراً مساعداً، أما أهمها فهو فيلم "ما تزال أليس" التي أدت بطولته عام 2014، ونالت على دورها المبهر فيه عدداً كبيراً من الجوائز أهمها الأوسكار، جسدت فيه عوارض الإصابة بالزهايمر مما تطلب منها 6 أشهر من التدريب ومتابعة عشرات البرامج الوثائقية عنه، وهو حسب الكثير من النقاد والمخرجين أفضل أدوارها إلى اليوم.

وظهرت جولي ملكة شريرة في فيلم "الابن السابع" لعام 2015، كما ألّفت مور سلسلة كتب للأطفال عدت من أكثر الكتب مبيعاً في نيويورك، إذ بدأت السلسلة عام 2007 بعنوان "Freckleface Strawberry" وهو لقب أطلق عليها في صغرها.