صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4290

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ناصر المحمد: احتفالات سلطنة عمان عيد لكل الخليجيين

• الجارالله: الكويت لن تنسى مواقف مسقط المشرّفة
• السفير السعودي: الرياضة قد تُصلح ما أفسدته السياسة

هنأ سمو الشيخ ناصر المحمد سلطنة عمان قيادة وشعبا بمناسبة الذكرى الـ49 للعيد الوطني، مؤكدا عمق العلاقة المشتركة بين الكويت وعمان، والتي تحظى باهتمام قيادتي البلدين.

وقال المحمد، في تصريح للصحافيين، على هامش الحفل الذي نظمته سفارة عمان لدى الكويت أمس الأول بمناسبة العيد الوطني للسلطنة، إن عيد سلطنة عمان الوطني بمنزلة العيد لكل دول وشعوب مجلس التعاون، متمنيا للسلطنة وشعبها المزيد من التقدم والازدهار في ضوء قيادة جلالة السلطان قابوس بن سعيد، سلطان عمان.

من جانبه، أكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء وزير الداخلية بالوكالة، أنس الصالح، رسوخ وتاريخية العلاقات الكويتية العمانية، مهنئا القيادة والشعب العماني الشقيق بهذه المناسبة الوطنية.

إنجازات كبيرة

من جهته، أشاد نائب وزير الخارجية، خالد الجارالله، بالإنجازات الكبيرة التي تشهدها سلطنة عمان في عهد جلالة السلطان قابوس بن سعيد على المستويات كافة.

واستذكر الجارالله بالتقدير العميق الموقف المشرف لسلطنة عمان، المتمثل في دعم الكويت إبان الغزو العراقي عام 1990، معربا عن تمنياته للأشقاء في السلطنة بدوام التقدم والازدهار والأمن والأمان.

من جانبه، قال سفير خادم الحرمين الشريفين، الأمير سلطان بن سعد، إن الرياضة ممكن أن تصلح ما أفسدته السياسة، مشيرا الى "أن وساطة الكويت في الأزمة الخليجية تسعى إلى تقريب وجهات النظر وما يرونه الإخوة في الكويت، وخصوصا نائب وزير الخارجية، نحن نتمناه إن شاء الله".

وأشاد الأمير سلطان بالسلطنة ويومها الوطني، مشيرا الى أنها موطن الحضارة والأصالة والتاريخ، وأن لها مكانة في قلوب الجميع، ونحن في المملكة العربية السعودية نكن لها أكبر تقدير وما يربط المملكة بسلطنة عمان علاقات الى أبد الآبدين وجذورها في عمق التاريخ وعمان دائما لها المكانة الأولى لدى المملكة ولدى دول الخليج العربي.

وأعرب عن تمنياته للسلطنة بالتقدم والازدهار تحت قيادة جلالة السلطان قابوس بن سعيد شعبه العظيم.