صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4297

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ترامب: 3000 جندي إلى السعودية لمواجهة «عدائية إيران»

«لينكولن» تعبر هرمز... والحوثيون يطلقون 3 سفن احتجزوها

  • 21-11-2019

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن العدد الإجمالي للقوات المسلحة الأميركية التي سيتم نشرها في المملكة العربية السعودية سيقارب ثلاثة آلاف فرد، وأن القوات المتبقية ستصل في الأسابيع المقبلة بهدف حماية المملكة من الأعمال العدائية التي تقوم بها إيران والميليشيات الموالية لها في المنطقة.

وقال ترامب، في رسالة بعث بها إلى رئيسة مجلس النواب والرئيس المؤقت لمجلس الشيوخ، مساء أمس الأول، إنه في يوليو الماضي تم نشر القوات المسلحة الأميركية في الشرق الأوسط لـ"حماية مصالح الولايات المتحدة وتعزيز حماية قواتها في المنطقة ضد الأعمال العدائية من إيران والقوات التابعة لها".

وأشار الرئيس الأميركي إلى أن "إيران استمرت في تهديد أمن المنطقة بما في ذلك مهاجمة منشآت النفط والغاز الطبيعي بالمملكة في سبتمبر الماضي".

إلى ذلك، انتقدت موسكو خطط واشنطن لزيادة عدد قواتها في السعودية ورأت أن الخطوة من شأنها أن تزيد من التوتر في الخليج.

في موازاة ذلك، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، في مؤتمر مشترك مع نظيره البحريني خالد بن أحمد، إن روسيا اتخذت خطوات على مدى سنوات طويلة فيما يخص أمن الخليج، مؤكداً أنه "لو حظيت هذه الخطوات بالدعم اللازم، لكنا تجنبنا اليوم التصعيد". وأكد أن موسكو تتخذ الإجراءات المطلوبة لتحريك مبادرتها بشأن إبرام معاهدة بعدم الاعتداء بين دول المنطقة الخليج.

في غضون ذلك، أعلن "البنتاغون" أن حاملة الطائرات الأميركية "أبراهام لينكولن" والمجموعة المرافقة لها عبرت مضيق هرمز لإظهار التزام واشنطن بحرية الملاحة أمس.

وذكر مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية، طالباً عدم كشف هويته، إن الاتصالات بين القوات الأميركية وخفر السواحل الإيراني كانت مهنية.

وهذه هي المرة الأولى التي تعبر فيها مجموعة حاملة طائرات أميركية المضيق منذ أن أسقطت إيران في المنطقة في يونيو الماضي طائرة أميركية مسيّرة.

إلى ذلك، أعلنت سيول، أمس، أن الميليشيات الحوثية أفرجت عن 16 بحاراً، من بينهم كوريان جنوبيان، كانوا قد احتجزوا مع سفنهم الثلاث على يد المتمردين قبل أيام.

ووقع الحادث الأحد الماضي بعد نحو أسبوعين من بدء مهمة تحالف عسكري بحري بقيادة واشنطن لحماية الملاحة في المنطقة.