صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4290

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

استمرار مكاسب البورصة والسيولة عند 25.4 مليون دينار

عمليات شراء على أسهم تشغيلية في «الرئيسي» تدعم مؤشرات السوق

استمر الأداء الايجابي على مستوى مؤشرات بورصة الكويت الرئيسية الثلاثة وللجلسة الرابعة على التوالي ولكن بوتيرة ابطأ من جلسة امس الاول، وحققت مؤشرات السوق ارتفاعات محدودة امس، وسجل مؤشر السوق العام نموا بنسبة عُشر نقطة مئوية فقط تعادل 5.85 نقاط ليقفل على مستوى 5777.1 نقطة وسط تراجع واضح للسيولة قياسا إلى جلسة امس الأول، والتي بلغت سيولتها 35 مليون دينار، حيث كانت امس 25.4 مليونا تداولت 161.9 مليون سهم بنشاط اقل كذلك ولكن بنسبة محدودة، وتم تداول الأسهم عن طريق 7140 صفقة.

وكان الضعف من خلال أداء مؤشر السوق الأول الذي ربح نصف ما حققه السوق العام نسبيا ولم تزد مكاسبه على 0.05 في المئة اي 3.24 نقاط ليقفل على مستوى 6311.93 نقطة بسيولة متراجعة إلى 14.2 مليون دينار، تداولت 31 مليون سهم عن طريق 2552 صفقة، وكان الدعم من مكونات السوق الرئيسي التي رفعت مؤشره بنسبة قريبة من الربع نقطة المئوية، والتي تعادل 11.34 نقطة، ليقفل على مستوى 4732.18 نقطة، وبسيولة جيدة تخطت 11.1 مليون دينار، تداولت 130.8 مليون سهم نفذت عن طريق 4588 صفقة.

أسهم تشغيلية

هدأت تعاملات الأسهم القيادية في السوق الأول امس، وتراجعت سيولتها بنسبة واضحة وفقدت 10 ملايين دينار قياسا على جلسة امس الاول، كما خسرت بعض الاسهم نسباً واضحة في قطاع البنوك كان ابرزها وأكثرها تأثيرا على المؤشر سهم بنك الكويت الوطني الذي خضع لعمليات جني الارباح مما افقد المؤشر كثيراً من ايجابيته التي كانت واضحة على مجموعة اخرى رفعت عدد الاسهم الرابحة الى 7 اسهم مقابل تراجع اسعار 6 في السوق الاول، بينما كانت هناك كلمة للاسهم التشغيلية في مجموعة الاستثمارات الوطنية وبعد نمو كبير لسهم كابلات وتخطيه مستوى نصف دينار حيث ان هناك صفقات متفقاً عليها تمت بعد الاقفال بين شركة الخير للأسهم وشركة الخير العالمية بسعر 550 فلساً، وبقيمة تقارب 34 مليون دينار، مما حرك شهية مستثمرين ليتحركوا على سهم «سفن» الذي تداول بشكل كبير على اسعار هي الاعلى خلال عام تقريبا بلغت 419 فلساً، قبل ان يقفل على سعر 417 فلساً.

كما ارتفعت تعاملات سهم عربي قابضة النشيط خلال هذه الفترة وسهم الوطنية العقارية واقتربا من سيولة بقيمة مليون دينار ونشطت اسهم بتروغلف وارزان ومينا والسلام وبعض اسهم كتلتها، لتحقق الاسهم المذكورة جميعها مكاسب جيدة مما دفع بمؤشر السوق الرئيسي ليحقق نموا جيدا بسيولة هي الاكبر خلال شهرين تقريبا.

خليجيا، شهدت مؤشرات أسواق المال في دول مجلس التعاون الخليجي تغيرات هامشية محدودة ومتباينة حيث لم يزد أكبرها تغيرا عن نسبة عُشري نقطة مئوية، وهو سوق البحرين حيث حقق اللون الاخضر كما ارتفعت مؤشرات سوقي الامارات ابوظبي ودبي ومؤشر الكويت، وتراجعت مؤشرات قطر ومسقط والسعودية وبنسب محدودة وسط تراجع سعر النفط بعد تعثر مفاوضات التجارة العالمية بين الصين والولايات المتحدة من جهة، ومن جهة أخرى ارتفاع مخزونات النفط الخام الأميركي الصادرة مساء الثلاثاء من قبل معهد البترول الأميركي، وبانتظار تأكيدها كبيانات حقيقية من قبل تقرير وكالة الطاقة الدولية مساء أمس.