صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4296

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«سينوبك» الصينية تدشن مصفاة جديدة وتريد نفطاً كويتياً

البرميل الكويتي ينخفض 97 سنتاً ليبلغ 63.76 دولاراً

  • 21-11-2019

قال مسؤولون في قطاع النفط إن من المقرر أن تدشن شركة سينوبك الصينية مجمعا جديدا للبتروكيماويات والتكرير جنوب البلاد، بتكلفة 5.7 مليارات دولار، في الربع الثاني من عام 2020، باستخدام نفط خام من الكويت كلقيم رئيسي.

والمشروع الذي تطوره أكبر شركة تكرير في آسيا، وتبلغ طاقته 200 ألف برميل يوميا، ويقام في تشانغيانغ، وهي مدينة ساحلية في مقاطعة قوانغدونغ، سيكون ثالث مجمع تكرير وبتروكيماويات جديد تشيده الصين في غضون عامين.

وقالت مصادر إن "سينوبك" تهدف إلى الانتهاء من اتفاق لتوريد النفط مع مؤسسة البترول الكويتية، يسهم في تعزيز مبيعات النفط الكويتية للصين لمستوى قياسي عند نحو 600 ألف برميل العام المقبل.

ورفضت المصادر نشر أسمائها لأنها غير مخولة بالحديث لوسائل الإعلام.

ولم ترد "سينوبك" على طلب التعقيب، ولم يتم الرد على الاتصالات الهاتفية بمؤسسة البترول الكويتية في غير أوقات العمل.

وأفادت وسائل إعلام كويتية في وقت سابق بأن الكويت، التي وردت في المتوسط 440 ألف برميل يوميا من النفط الخام إلى الصين، في أول 9 أشهر من العام، حسب بيانات الجمارك الصينية، تهدف إلى رفع المبيعات للصين إلى 600 ألف برميل يوميا العام المقبل.

وأشار مسؤول تنفيذي في قطاع النفط ببكين، على دراية بالمناقشات، إلى أن الكمية الإضافية ستذهب إلى تشانغيانغ.

على صعيد متصل، انخفض سعر برميل النفط الكويتي 97 سنتا ليبلغ 63.76 دولارا في تداولات أمس الأول، مقابل 64.73 دولارا للبرميل في تداولات الاثنين الماضي، وفقا للسعر المعلن من مؤسسة البترول الكويتية.

وفي الأسواق العالمية تراجع النفط أكثر من دولار للبرميل أمس الأول، بفعل المخاوف من تخمة معروض عالمي، وعدم إحراز تقدم لتسوية نزاع التجارة الأميركي الصيني، والذي يلقي بظلاله على توقعات الطلب.

وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت 1.53 دولار، بما يعادل 2.5 في المئة، ليتحدد سعر التسوية عند 60.91 دولارا للبرميل، في حين فقدت عقود الخام الأميركي غرب تكساس الوسيط 1.84 دولار أو 3.2 في المئة، لتغلق عند 55.21 دولارا للبرميل.