صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4359

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

نوعان من الموسّعات القصبية ضروريان لعلاج الانسداد الرئوي المزمن

  • 21-11-2019

شخّص الطبيب أخيراً إصابتك بمرض الانسداد الرئوي المزمن. وقد تتساءل: لمَ وصف لي الطبيب منشقتي inhalers مختلفتين؟

توصف الموسعات القصبية عادةً لمن يعانون مرض الانسداد الرئوي المزمن. تؤدي هذه الموسعات إلى استرخاء العضلات حول مجاري الهواء، مما يتيح لك التنفس بسهولة أكبر. تأتي هذه الموسعات على شكل منشقات inhalers، مما يسمح للدواء ببلوغ الرئتين بسرعة فيما تتنشقه. تشمل الأنوعات الأكثر استعمالاً من الموسعات القصبية ناهضات بيتا ومضادات الكولين.

تقدّم بعض أنواع الموسعات القصبية الراحة السريعة. تُدعى هذه الموسعاتِ القصبية السريعة المفعول. يبدأ تأثيرها بالظهور غالباً بعد 15 إلى 30 دقيقة، ويدوم نحو 6 إلى 6 ساعات. يصف لك الطبيب موسعاً قصبياً سريع المفعول إن كنت تعاني انسداداً رئوياً مزمناً بسيطاً ولا تُصاب بالعوارض إلا نادراً. ومن الأمثلة على الموسعات القصبية السريعة المفعول الألبوتيرول (ProAir HFA، Ventolin HFA، وغيرهما من الماركات)، الليفالبوتيرول (Xopenex)، والإيبراتروبيوم (Atrovent HFA).

صحيح أن الموسعات القصبية الطويلة المفعول لا تعمل بالسرعة ذاتها، إلا أن تأثيرها يدوم فترة أطول (من 12 إلى 24 ساعة). يوصف هذا النوع من الموسعات عندما تتكرر العوارض. وتُشكّل هذه الأدوية علاج مداومة، لأنها تحول دون ظهور العوارض في المقام الأول، علماً بأن معظمها يعجز عن تقديم راحة فورية للمريض. من الأمثلة على الموسعات القصبية الطويلة المفعول الفورموتيرول (Foradil وPerforomist)، السالميتيرول (Serevent)، والتيوتروبيوم (Spiriva)، وما هذه إلا غيض من فيض.


أما إذا كان الانسداد الرئوي المزمن معتدلاً إلى حاد، فمن المرجح أن يصف لك الطبيب النوعين كليهما: الموسعات القصبية السريعة المفعول للراحة الفورية عند الضرورة، والموسعات القصبية الطويلة المفعولة التي تؤخذ يومياً بهدف الحد من العوارض. ضع علامة بارزة على كل منهما كي تتمكن من التمييز بينهما بسرعة وتحديد أيهما للراحة الفورية وأيهما العلاج المعتاد.

يُعتبر بعض مرضى الانسداد الرئوي المزمن أكثر عرضة لتفاقم العوارض بسرعة (النوبات)، مما يستلزم أيضاً استعمال مضادات حيوية أو ستيرويدات أو هذين النوعين من الأدوية كليهما. يساهم عدد من الأدوية في الحد من مخاطر هذه النوبات، بما فيها نوعا الموسعات القصبية الطويلة المفعول، فضلاً عن الستيرويدات المتنشقة، مضاد حيوي (الأزيثروميسين)، والروفلوميلاست (Daliresp).

ولكن إن كنت تعاني نوبات متكررة، رغم استعمالك اليوم للموسعات القصبية الطويلة المفعول، فاستشر طبيبك، فقد يضيف إلى هذه الموسعات أدوية أخرى تعود عليك براحة أكبر (هذه المعلومات مستوحاة من Health Letter لمايو كلينيك).

● بول سكانلون