صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4290

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

المكراد: نطور أسطول «الإطفاء» لحماية الأرواح والممتلكات

رعى حفل تدشين 5 زوارق سريعة للمكافحة والإنقاذ

أعلن المدير العام للإدارة العامة للإطفاء، الفريق خالد المكراد، أن الإدارة دشنت 5 زوارق سريعة دخلت الخدمة في إدارة الإطفاء البحري، لافتا الى أن قيمة تلك الزوارق 3 ملايين و200 ألف دينار.

وقال المكراد، في تصريح عقب حفل تدشين الزوارق الجديدة بمركز السالمية للإنقاذ البحري صباح أمس، إن دخول الزوارق السريعة للخدمة يأتي ضمن خطط الإدارة لتطوير الآليات والمعدات، سواء في إدارة الإطفاء البحري أو في المراكز البرية، أو مراكز المواد الخطيرة أو الإنقاذ وكذلك مراكز المطارات.

وأكد أن الإدارة العامة للإطفاء تحرص دائما على تحديث آلياتها ومعداتها بشكل دوري ضمن الخطط قصيرة وطويلة الأمد، وجميع تلك الآليات يتم طلبها بناء على دراسات فنية مستفيضة لضمان الوصول إلى أهداف الإدارة في إنقاذ الأرواح والممتلكات، مشيدا بنائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء وزير الداخلية بالوكالة أنس الصالح لمساندته المستمرة لتحديث جميع المعدات والآليات والأسطول البحري.

وذكر المكراد أن الزوارق ومراكز الإطفاء البحري تؤمّن المياه الإقليمية والدولية لدولة الكويت وجميع مؤانئنا من خطر الحريق، إضافة الى الإنقاذ، لافتا إلى أنه في الفترة القريبة المقبلة سيصل عدد المراكز البحرية إلى 7 مراكز.

ولفت إلى أن التأمين الصحي في حال تطبيقه على منتسبي وزارة الداخلية سيقر لمنتسبي الإدارة العامة للإطفاء، مشيرا إلى أن قانون الإطفاء الجديد متكامل، ويعمل على مصلحة العمل بالدرجة الأولى، وبه ضمان سلامة الأمن المجتمعي للدولة، وكذلك يعطي صلاحيات واسعة لعملية الضبطية القضائية وامتيازات كثيرة لرجال الإطفاء يستحقونها، لا سيما أن القانون موجود في مجلس الأمة، وعلى ثقة كبيرة برئيس وأعضاء المجلس أنهم سيقرون هذا القانون المستحق.

من جانبه، قال مدير الإدارة البحرية في الإدارة العامة للإطفاء، العقيد بدر الكدم، أن الإطفاء البحري تعاملت منذ 1 يناير 2019 حتى 20 نوفمبر مع 124 حادثا؛ هي 25 حريقا و99 حادث إنقاذ، مؤكدا حرصهم الدائم على سرعة الاستجابة وامتلاك للتكنولوجيا الحديثة لحماية الأرواح والممتلكات.

وأضاف الكدم أن الزوارق التي تم تدشينها تتمتع بأحدث الأجهزة والمعدات، للمساهمة بتعزيز الأسطول البحري وتقليل سرعة الاستجابة، حيث أصبحت مجموعة الزوارق التي يمتلكها الإطفاء البحري 43 زورقا، مبينا أن الزوارق التي تم تدشينها تنقسم إلى نوعين؛ متوسطة وصغيرة عالية السرعة تستخدم للمكافحة والإنقاذ والبحث، وتتمتع بخاصية دخول المياه الضحلة لعمليات الإنقاذ.