صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4296

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الجارالله: مشاركات «خليجي 24» مؤشر على انحسار أزمة الأشقاء

• «خطاب الأمير تضمن معالجة للوضع الداخلي وتحذيراً من الأخطار المحيطة»
• «متفائلون بنهاية الأزمة الخليجية واجتماعات تحضيرية للقمة القادمة»

قال نائب وزير الخارجية خالد الجارالله، إن خطاب سمو الأمير جاء محذرا من الأخطار المحيطة بالمنطقة ومشددا على اهمية الوحدة الوطنية والتمسك بها، "لأنها السبيل الوحيد للأمن والاستقرار".

وأضاف الجارالله في تصريح للصحافيين على هامش حضوره الحفل، الذي أقامته سفارة فلسطين لدى الكويت أمس الاول بمناسبة عيد بلادها الوطني، أن خطاب سمو الأمير"الأبوي" جاء معالجا للاوضاع الصعبة التي تمر بها الكويت.

وحول مشاركة المنتخبات الخليجية في كأس الخليج بالدوحة، أوضح الجارالله أن مشاركة المنتخبات الخليجية في "خليجي 24" مؤشر على التقدم نحو حل الأزمة وانحسارها بين الاشقاء.

وذكر أن "هناك خطوات اخرى ستعقب هذه الخطوة تؤكد أننا نسير في الاتجاه الصحيح للوصول الى النتائج الايجابية".

وأعرب عن تفاؤله في ان تكون هناك اتصالات على جميع المستويات الخليجية لبلورة نهاية سريعة لهذه الازمة.

وعن تحديد موعد للقمة الخليجية المقبلة، قال الجارالله إنه "الى الآن لم يتحدد موعدها"، مشيرا الى أن هناك اجتماعات وزارية عقدت في اطار التحضير للقمة القادمة.

وبشأن المنطقة المقسومة بين الكويت والسعودية، أكد الجارالله ان المباحثات الايجابية مع الأشقاء في المملكة مستمرة حول اعادة الانتاج في المنطقة، معربا عن امله في حسم هذا الملف قريبا جدا.

وعن زيارة وزير الخارجية اليوناني الحالية للبلاد، قال الجارالله إن العلاقات الكويتية- اليونانية متميزة، وهناك تواصل مستمر مع الأصدقاء في اليونان، معربا عن تطلعه إلى ان تكون هناك مباحثات ايجابية بين نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد ونظيره اليوناني.

وأشار الى ان الزيارة ستشهد توقيع عدد من الاتفاقيات الثنائية.

علاقات ثابتة

من جانبه، أكد السفير الفلسطيني لدى البلاد رامي طهبوب ان العلاقات الفلسطينية- الكويتية تسير بخطى ثابتة وواثقة نحو المزيد من التقدم والقوة.

وأشاد طهبوب في كلمة له بتعاقد وزارة التربية والتعليم الكويتية خلال الاعوام الثلاث الاخيرة مع 282 معلما ومعلمة، مؤكدا ان هذا العدد يثبت ثقة الكويت بالكفاءات الفلسطينية، وأنها "مازالت راسخة متجذرة منذ أوائل القرن الماضي حتى يومنا هذا".

ووجه الشكر للكويت على هذه الثقة الغالية، وللمعلمين والمعلمات الفلسطينيين لإصرارهم على أن يبقى اسم فلسطين خفاقا في السماء.

ورداً على تصريحات وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، بخصوص شرعية المستوطنات الإسرائيلية، قال الجارالله ان الكويت تؤكد عدم قانونية وشرعية هذه المستوطنات، وتدعو إلى الالتزام بقرارات الشرعية الدولية المتعلقة بها، «حتى لا يكون هناك إخلال بالتزامنا بهذه القرارات، كما اننا نعتقد أن التحلل من هذا الالتزام سيقوض فرص السلام، ويجهض الجهود الهادفة الى تحقيقه».

صباح الخالد... أهل للمسؤولية

قال نائب وزير الخارجية خالد الجارالله، تعليقا على الأمر السامي بتعيين سمو الشيخ صباح الخالد رئيسا لمجلس الوزراء: نبارك ونهنئ أنفسنا قبل أن نتقدم لرئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد بالتهنئة على هذه الثقة السامية التي حظي بها من لدن سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، ونؤكد أن هذا الاختيار السامي يجسّد حرصا على أن تولى المسؤولية من هو أهل لها.

وأضاف: نتمنى لرئيس الحكومة المكلف كل التوفيق والنجاح في قيادته للحكومة المقبلة لما يحقق الآمال والتطلعات للارتقاء بالأداء الحكومي، وتحقيق المعالجة الصحيحة للتعامل مع العديد من الملفات على المستويين المحلي والإقليمي، وصولا الى وطن ينعم بالأمن والاستقرار ويوفر الازدهار لأبنائه تحت القيادة الحكيمة لصاحب السمو وسمو ولي عهده الأمين.

شرعنة المستوطنات تقوض القرارات الدولية وفرص السلام

طهبوب: العلاقات الفلسطينية- الكويتية تسير بخطى ثابتة نحو مزيد من التقدم والقوة