صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4494

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

إسبانيا تختتم مشوارها بفوز كبير على رومانيا

● أنريكي يعود للإشراف على لا فوريا روخا

  • 20-11-2019

اختتم المنتخب الإسباني، الضامن لتأهله لنهائيات كأس أوروبا، مشواره في التصفيات بفوزه على رومانيا بخماسية نظيفة، ضمن منافسات المجموعة السادسة للجولة الأخيرة.

ورفعت إسبانيا التي ضمنت وضعها في المستوى الأول خلال القرعة المقررة في 30 الشهر الحالي، رصيدها في صدارة المجموعة إلى 26 نقطة من ثمانية انتصارات وتعادلين في عشر مباريات، أمام السويد الثانية برصيد 21 نقطة بعد فوزها على جزر فارو بثلاثية نظيفة. واحتلت النرويج المركز الثالث مع 17 نقطة بفضل فوزها على متذيلة الترتيب مالطا 2-1، أمام رومانيا الرابعة (14) وجزر فارو (3).

على ملعب "واندا ميتروبوليتانو" في مدريد، افتتحت اسبانيا التسجيل بعد ثماني دقائق من صافرة البداية، بعدما تابع فابيان رويز تسديدة "على الطاير" للمدافع داني كارفاخال صدها الحارس سيبريان تاتاروشانو وعادت اليه وحولها إلى الشباك.

وتقدمت "لا روخا" بهدفين بعدما ضاعف جيرارد مورينو برأسية رصيد فريقه (33)، ثم اضاف اللاعب ذاته الهدف الثاني الشخصي له والثالث لفريقه بعد لعبة جماعية بدأها ألفارو موراتا إلى سانتي كازورلا ومنه إلى خوسيه غايا الذي مررها عرضية داخل المنطقة تلقفها جيرارد واسكنها الشباك (43).

وأضافت إسبانيا الهدف الرابع بالنيران الصديقة، بعدما حول أدريان روس تمريرة لمورينو داخل المنطقة إلى شباك فريقه عن طريق الخطأ (45)، قبل أن يختتم ميكيل أويارزابال المهرجان التهديفي في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع (90+1).


أنريكي يعود للإشراف على لا فوريا روخا

عاد لويس أنريكي للإشراف على المنتخب الإسباني لكرة القدم الذي تركه في يونيو الماضي بسبب مرض ابنته التي توفيت لاحقاً، لخلافة مساعده السابق روبرت مورينو الذي قاد "لا فوريا روخا" للتأهل لكأس أوروبا 2020، وذلك بحسب ما أعلن أمس، الاتحاد المحلي للعبة.

وقال رئيس الاتحاد الإسباني لويس روبياليس في مؤتمر صحافي، "بإمكاننا التأكيد بأن لويس أنريكي يعود إلى منصبه السابق"، مضيفاً "أعرب لنا لويس أنريكي عن رغبته في العودة... والباب كان مفتوحاً له على الدوام من أجل العودة".

وكان ابن الـ 49 عاماً تسلم مهامه مدرباً للمنتخب الوطني في يوليو 2018 بعد مونديال روسيا، لكنه عجز عن إكمال مهمته بسبب مرض ابنته تشانا التي توفيت في أواخر أغسطس بعد صراع مع مرض سرطان العظام، فناب عنه مساعده مورينو ونجح في قيادة أبطال مونديال 2010 إلى نهائيات كأس أوروبا 2020 التي أنهوها أمس الأول بالفوز على رومانيا 5-صفر.

ولم يكن الإعلان عن عودة أنريكي مفاجئاً، بل كان متوقعاً بعد أن غاب مورينو عن المؤتمر الصحافي الذي تلا فوز إسبانيا على رومانيا 5-صفر في ختام مشوارها في التصفيات القارية.

ولم يبرر الاتحاد الإسباني للعبة موقف مورينو، لكنه أفاد بأنه سيعقد مؤتمراً صحافياً بعد ظهر أمس، ما دفع وسائل الإعلام إلى التكهن بالإعلان عن عودة أنريكي لمنصبه السابق.