صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4291

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ليلى عزالعرب: تعرضت للنصب في «الأوضة الضلمة الصغيرة»

تجسد دور سيدة تدير منزلاً للقمار في «حواديت الشانزليزيه»

خاضت الفنانة ليلى عزالعرب أول تجاربها المسرحية «اللي عليهم العين»، التي انطلق عرضها أخيراً على أحد المسارح الخاصة بالقاهرة. وفي دردشتها مع «الجريدة»، تحدثت عزالعرب عن المسرحية ومشاريعها الجديدة في السينما والتلفزيون خلال الفترة المقبلة، وغيرها من التفاصيل فيما يأتي:

• تخوضين تجربة المسرح للمرة الأولى من خلال "اللي عليهم العين"... حدثينا عن هذه التجربة.

- المسرحية هي الأولى لي بالفعل كما ذكرت، والحقيقة أنني كنت أخشى كثيراً الوقوف على خشبة المسرح لعدة اعتبارات، لكن المخرج مجدي الهواري المسؤول من الشركة المنتجة على العرض، وكذلك المخرج محسن رزق، ساعداني كثيراً على تجاوز الأمر نفسياً، وبالفعل حققت المسرحية ردود فعل جيدة مع الأيام الأولى لعرضها جماهيريا.

ميزة مهمة

• ما سبب حماستك للتجربة؟

- تحمست للمسرحية لعدة أسباب، فقناعاتي الشخصية أن الممثل يجب أن تكون له تجارب مسرحية مهمة، وتجربة "اللي عليهم العين" حمستني بشدة؛ نظراً لأنها تمزج بين الغناء والتمثيل والاستعراض، وهي ميزة مهمة في أي عمل فني، فضلاً عن وجود جهة منتجة توفر جميع ما يحتاجه العمل من تفاصيل فنية.

• حدثينا عن دورك فيها.

- أجسد فيها شخصية "دادة ورد"، المسؤولة عن بنات شقائق النعمان الذي يقوم بدوره خالد سرحان، وعبر الأحداث نشاهد قربها منهن، والحديث الذي يجمع بينهن وكذلك المواقف الكوميدية، والمسرحية تناقش فكرة اجتماعية مهمة جداً مرتبطة بضرورة ألا يهمل أي شخص أبناءه بسبب مسؤوليات حياته العملية؛ لأن الثمن سيكون باهظاً جداً ومن الصعب تعويضه.

تذوق النجاح

• كيف وجدت استقبال الجمهور للعرض؟

- سعدت جداً بما لمسته من نجاح للعرض من الليلة الأولى وتفاعل الجماهير، ومنذ بداياتي في التمثيل أعرف أن المسرح له مذاق مختلف، وهذه المرة تذوقت النجاح عليه، وسعيدة به جداً، وأتمنى أن يستمر النجاح خلال الفترة المقبلة، خصوصاً أن الجمهور يخرج من العرض ويشجع آخرين على الحضور والمشاهدة، وهناك جمهور جاءنا أكثر من مرة لمتابعة المسرحية.

• هل المسرح يشغل الفنان عن الارتباط بأعمال أخرى؟

- المسرح يستغرق وقتاً طويلاً في العمل والتحضير والارتباط بمواعيد العروض، مما يجعل هناك نوعاً من الارتباط الصارم، وخصوصاً أنني أحب الالتزام بالعمل لأقصى درجة وعدم التأخر مطلقاً، والحقيقة أن أجواء المسرحية مليئة بالحب، وعلاقة الصداقة التي تجمع فريق العمل تجعل أي صعوبات تذهب سريعاً ولا يتم تذكرها على الإطلاق.

مدام ماري

• حدثينا عن دورك في "حواديت الشانزليزيه".

-انتهيت من تصوير المسلسل أخيراً، وأترقب عرضه خلال الأيام القليلة المقبلة، وأجسد فيه شخصية مدام ماري، السيدة التي تمتلك وتدير منزلاً لألعاب القمار والأعمال المنافية للآداب، التي كانت مقننة بموجب القانون خلال الفترة التي تدور فيها الأحداث، ونشاهد من خلال ما يحدث في بيتها العديد من الأحداث واللقاءات التي تدور، وكذلك الحكايات التي يرويها الزائرون لمنزلها.

إنتاج مستمر

• كيف ترين عرض المسلسل خارج السباق الرمضاني؟

- من المهم دائماً أن يكون لدينا دراما طوال العام لا خلال شهر رمضان فقط، فهذا الأمر يدعم الدراما المصرية لأن تظل في الصدارة، وأن تستمر الشاشات في عرض الأعمال الجديدة طوال العام، فهناك آلاف العاملين في هذا المجال، ولابد أن يكون لدينا إنتاج مستمر طوال العام، وخصوصاً أن الجمهور يفضل مشاهدة أعمال جديدة وثمة أعمال عديدة حققت نجاحاً كبيراً عند عرضها خارج رمضان.

عمل أميركي

• ماذا عن تجربتك الدرامية في "الآنسة فرح"؟

- "الآنسة فرح" مسلسل اجتماعي مقتبس من عمل أميركي يحمل اسم الآنسة جين، وينتمي إلى نوعية مسلسلات الأجزاء، إذ يتكون من 4 أجزاء، وأشارك فيه مع رانيا يوسف وأسماء أبواليزيد ومريم الخشت ومجموعة من الفنانين الشباب.

•وماذا عن دورك فيه؟

- أجسد شخصية "حماة" تتسبب في المشاكل باستمرار مع زوجة ابنها في إطار اجتماعي كوميدي، ومن خلال دورها يمكن التعرف على تفاصيل كثيرة مرتبطة بالاحداث.

كريم والكدواني

• ما سبب تصريحك أخيراً برغبتك في العمل مع كريم عبدالعزيز وماجد الكدواني؟

- أحب الأعمال التي يقدمانها في السينما بشدة، وأشعر أنه يمكنني تقديم شيء جيد معهما إذا كان هناك دور مناسب، وأنا لا أخجل من طلب العمل مع أي شخص أرى أن العمل معه يضيف إلى تجاربي السابقة.

سيدة ثرية

• ماذا عن فيلمك "الأوضة الضلمة الصغيرة"؟

-أستعد لتصوير دوري في فيلم "الأوضة الضلمة الصغيرة"، خلال الفترة المقبلة، وهو من الأعمال المهمة التي تحمست لها منذ قراءتها، فالأحداث تدور في إطار شائق مليء بالكوميدية، وأجسد خلال العمل شخصية سيدة ثرية تتعرض لعملية نصب واحتيال.

مجدي الهواري شجعني للوقوف على خشبة المسرح

«الآنسة فرح» مسلسل اجتماعي مقتبس من عمل أميركي يحمل اسم الآنسة جين

من المهم دائماً أن يكون لدينا دراما طوال العام لا خلال شهر رمضان فقط